النادي الإفريقي: اليوم تنطلق المغامرة العربية وتغييرات في الخطوط الثلاثة

تنطلق اليوم رحلة النادي الإفريقي مع الدور التمهيدي للبطولة العربية والتي وضعت الأحمر

والأبيض في المجموعة الأولى رفقة الفيصلي السعودي ووئام الموريتاني والنجمة اللبناني حيث يمني الأفارقة النفش بعبور هذا الدور والصعود إلى الدور المقبل لملاقاة الأهلي المصري في الأدوار النهائية.

ووجد الإفريقي نفسه في وضعية صعبة خاصة مع الغيابات المؤثرة المتمثلة في ثنائي المنتخب صابر خليفة وأحمد خليل إضافة للغاني «أبوكو» دون نسيان غياب الحارس الأول سيف الشرفي فيما زادت التعقيدات بفسخ عقد المدافع فخر الدين الجزيري ليكون المدرب كمال القلصي مطالبا بإحداث جملة من التغييرات على التشكيلة الأساسية والتي ستدخل اليوم وانطلاقا من الساعة 19:45 أولى المواجهات في الدور التمهيدي للبطولة العربية والتي ستكون أمام الفيصلي السعودي في لقاء الأكيد أنه سيكون مفتاح الدورة وهو ما أكده وفد النادي الإفريقي.

البداية كما قلنا ستكون بقمة منتظرة أمام الفيصلي السعودي فيما ستكون المباراة الثانية أمام وئام الموريتاني مبرمجة ليوم 20 ماي الجاري بداية من الساعة 21:45 لتكون أخر مباراة أمام النجمة اللبناني وذلك يوم 23 من نفس الشهر وانطلاقا من الساعة 19:45 ولحسن حظ جمهور النادي الإفريقي فإن مواجهات الأحمر والأبيض ستكون متلفزة على قناة السعودية الرياضية وأبوظبي الرياضية.

تغييرات منتظرة
فرضت الوضعية التي سافر بها النادي الإفريقي إلى مدينة جدة السعودية لخوض الدور التمهيدي للبطولة العربية على المدرب كمال القلصي تغييرات عديدة مقارنة بمباراة الأخيرة لنهائي كأس تونس حيث سيكون غيث اليفرني حامي عرين الأفارقة في المواجهتين الأولى والثانية بعد تأكد غياب الشرفي رغم سفره مع المجموعة أما ثاني التغييرات وستشمل محور الدفاع حيث من المنتظر أن تمنح الفرصة لسليمان كشك ليكون بديلا لكل من فخر الدين الجزيري والمدافع الغاني نيكولاس «أبوكو».

ولن تشمل التغييرات الخط الخلفي فقط بما أن غياب أحمد خليل سيفرض حلا جديدا قد يكون على الأغلب متوسط الميدان مهدي الوذرفي الذي يعود الأكثر جاهزية مقارنة بالبقية ولن تقف التغييرات عند هذا الخط سيما أن غياب خليفة هو الأخر سيجعل المدرب كمال القلصي يبحث عن حلول هجومية والأكيد أن تواجد المنوبي الحداد وزهير الذوادي والجزائري منصور بن عثمان والملتحق أخيرا الإيفواري «أغوسي» قد تؤمن بديل خليفة.

الفرصة ستكون ملائمة لعدد من اللاعبين للبروز في البطولة العربية وخاصة بعد أن غابوا عن المشهد سواء في البطولة أو الكأس ومن بين الأسماء سليمان كشك الذي تؤكد مصادرنا أنه سيكون أساسيا في تركيبة المدرب كمال القلصي لتكون الفرصة ملائمة أمامه من أجل استرجاع نسق اللعب والأهم كسب نقاط في معركة المنافسة على التواجد أساسيا بعد فترة من الشك التي ميزت تواجده في الأحمر والأبيض خاصة مع المدرب «برتران مارشان».

وفي ما يلي القائمة الكاملة التي استنجد بها المدرب كمال القلصي لتشارك في البطولة العربية مع العلم أن الثنائي أغوسي والحارس الشاب ايهاب بوزعنونة لم يرافق الوفد بل التحقا أمس ببعثة النادي الإفريقي إلى مدينة جدة وذلك بعد مشاكل في التأشيرة.

حراس المرمى:
سيف الشرفي، غيث اليفرني، ايهاب بوزعنونة

الدفاع:
بلال العيفة، سيف تقا، سامي الهمامي، سليمان كشك، مختار بلخيثر، علي العابدي، حمزة العقربي

وسط الميدان:
مهدي الوذرفي، وسام يحي، غازي العيادي، جهاد الطرابلسي، التيجاني بلعيد

الهجوم:
منوبي الحداد، ياسين الشماخي، زهير الذوادي، بلال الخفيفي، وجدي الساحلي، منصور بن عثمان ،فيليب اغوسي

الجزيري يترك الأبواب مفتوحة
كما هو معلوم قضت اللجنة الفيدرالية للنزاعات التابعة للجامعة التونسية بفسخ عقد مدافع النادي الإفريقي فخر الدين الجزيري مع ضرورة أن تمكنه هيئة الأحمر والأبيض الأموال المتخلدة في ذمتها ليعلن هذا القرار عدم تواجد الجزيري في رحلة البطولة العربية بما أنه بات خارج حسابات الإفريقي نهائيا رغم أن عقده مازال يتضمن موسما أخر.
الجزيري أكد أن قراره جاء بعد أن شاهد عدم تحرك الهيئة التسييرية والتي لم تكلف نفسها التحرك من أجل حسم الملف وإغلاقه هو ما دفعه لرفع القضية من أجل ضمان أمواله الخاصة بالموسم الماضي وهذا الموسم وعبر الجزيري أنه لا ينوي الرحيل عن النادي الإفريقي بل أن الأولوية تبقي لمسؤولي الأحمر والأبيض من أجل مواصلة التجربة وذلك بعد الجلسة العامة الانتخابية مضيفا أنه يعي جيدا أن الإفريقي صاحب فضل عليه بما أنه ساهم في بروز أسمه كما أنه ضمن له تحقيق الألقاب الغائبة في مسيرته.
وتحدث مدافع النادي الإفريقي أنه يملك عدة عروض سواء محلية أو خارجية إلا أن الأولوية تبقي للنادي الإفريقي وفي صورة عدم رغبة المسؤولين في تجديد التجربة فإنه سيغادر نهائيا الأحمر والأبيض.

حمودية وعزف النشاز
يبدو أن النتائج التي حققها النادي الإفريقي في هذه الفترة جعلت رئيس الهيئة التسييرية للفريق يخرج عن المألوف ويطلق لسانه في غير موضعه بعد تصريح تلفزي أكد فيها أن الشغب الذي عرفته مدرجات الأحمر والأبيض جاء عن طريق «شرذمة» لا تنتمي للنادي قبل أن يتمادى لينعتهم بالمأجورين والمرتزقة في تصريح أثار جدلا كبيرا خاصة من جماهير الأحمر والأبيض عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

تصريح أعلن الغضب لدى جماهير النادي الإفريقي خاصة أنه تصريح لا يليق برئيس النادي الإفريقي الذي يعرف جيدا ماذا تعانيه جماهير الأحمر والأبيض كلما تواجد في رادس أو خارجه إلا أنه أراد عزف النشاز ليخسر بهذا التصريح تعاطف الجماهير التي ساندت الهيئة التسييرية في هذه الفترة والأكيد أن التصريح الأخير لحمودية سيؤثر كثيرا على نواياه التواجد من جديد في رئاسة النادي الإفريقي سيما أنه أكد طموحاته بدخول معترك الانتخابات المنتظرة يوم 27 ماي الجاري.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499