المدرب المساعد علي بومنيجل (النجم الساحلي) لـ«المغرب»: «لا بديل عن الفوز اليوم والنجم قادر على الاستفاقة»

شاء ماراطوان المباريات أن يطوي النجم الساحلي صفحة خيبة الموسم

الكروي سواء في صراع المركز الثاني ونهائي كأس تونس ليفتح أبواب الجولة الثانية من دوري المجموعات لرابطة الأبطال الإفريقية حيث سيكون مطالبا بالانتصار ولا شيء غيره.
عن مسيرة النجم الساحلي في سباق البطولة والإخفاق في نهائي الكأس أمام النادي الإفريقي ولقاء اليوم القاري أمام زيسكو الزمبي في دوري مجموعات مسابقة رابطة الأبطال تحدثت «المغرب» للمدرب المساعد للنجم علي بومنيجل فكان حوارنا التالي معه:

ماذا أولا عن الإخفاق في نهائي الكأس أمام النادي الإفريقي؟
كل العوامل تجمعت حولنا حتى كان الإخفاق في نهائي الكأس ومنها الماراطون الهائل من المواعيد المتلاحقة وهو ما انجر عنه إرهاق بدني ونفساني لدى كل اللاعبين وهو ما ولد ضغطا كبيرا على كامل المجموعة إضافة للمظالم التحكمية التي كانت في حق النجم في النهائي من هدف مسبوق بتسلل وأخر بمخالفة وأيضا للنقص العددي المسجل في صفوفنا اثر إقصاء وجدي كشريدة.

وعن المسيرة في سباق البطولة ماذا تقول؟
لئن يبقى التقييم الشامل من مشمولات الإطار الفني بأكمله فاني أقول أننا قد أخذنا الفريق في وضع صعب اثر الهزيمة أمام الأهلي المصري وقد سعينا لإعادة ترتيب البيت والعودة به لمداره الصحيح فكان هدفنا في الأخر إنهاء السباق في المركز الثاني إلا أن المظالم التحكمية التي لم أشاهدها قط في حياتي الكروية قد حرمتنا من المرتبة الثانية إضافة للضغط ولتلاحق المواعيد والإرهاق إلى غير ذلك من العوامل الأخرى.

والآن لم يتبق إلا المشوار القاري؟
هذا ما سنسعى إليه وخاصة اثر عودتنا بتعادل هام وثمين من أنغولا أمام نادي غرة أوت حتى نواصل مسيرتنا على هذا الصعيد بكل ثبات حتى ننهي موسمنا بنتيجة ايجابية اليوم أمام زيسكو الزمبي.

لقاء اليوم القاري يأتي مباشرة اثر الإخفاق في نهائي الكأس؟
للأسف هذا صحيح وهو ما جعلنا نركز عملنا في وقت قياسي على العامل الذهني لكل اللاعبين بهدف طي صفحة نهائي الكأس لخوض مباراة اليوم بكل تفاؤل خاصة أننا عدنا بتعادل ثمين من أنغولا واليوم أمام زيسكو الزمبي ما علينا الا الخروج بالانتصار لحصد 4 نقاط قبل ركون المجموعة للراحة وقبل موعد التحول إلى سوازيلاندا يوم 17 جويلة القادم.

ماذا عن منافسكم زيسكو الزمبي؟
وقفنا مليا على كل إمكانياته البدنية والفنية من خلال معاينتنا له في مباراته الماضية أمام مباباني السوازيلاندي وأيضا على كل نقاط قوته وضعفه وهو ما قرأنا له كل الحسابات.

وأي حظوظ لكم اليوم أمام هذا المنافس القاري؟
لا خيار أمامنا اليوم اثر خيبة الكأس إلا المصالحة مع أنصارنا وذلك بتحقيقنا لانتصار ولا شئ غير ذلك أمام زيسكو الزمبي حتى نحصد 4 نقاط من جملة 2 مباريات قبل تحولنا في جويلة القادم الى سوازيلاندا لملاقاة نادي مباباني.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499