اليوم الجولة الثانية من دور مجموعات رابطة الأبطال الإفريقية: الترجي الرياضي – تاونشيب البوتسواني فريق باب سويقة في امتحان افتكاك الصدارة

تجاوز الترجي الرياضي بسرعة فرحة التتويج بالبطولة واتجهت الاهتمامات بعد نهاية لقاء الخميس الماضي

أمام الشبيبة القيروانية الى مباراة الجولة الثانية من دور مجموعات رابطة الأبطال الإفريقية التي يلتقي خلالها فريق باب سويقة تاونشيب البوتسواني بداية من الساعة الثامنة ليلا باولمبي رادس من اجل افتكاك صدارة المجموعة الأولى.
وتحظى مسابقة امجد الكؤوس القارية باهتمام الأحمر والأصفر فهي الهدف الأول للعائلة الترجية خاصة أنها لا تزال تتذكر خيبة الخروج في الموسم المنقضي من الدور ربع النهائي أمام الأهلي المصري بعد أن كان الأمل تجديد العهد مع منصة التتويج القارية بعد آخر لقب سنة 2011.وأملا في إعداد العدة لمباراة اليوم، لجأ الإطار الفني في المباراة الختامية من البطولة الى إراحة بعض العناصر على غرار سامح الدربالي وحسين الربيع وفوسيني كوليبالي وأنيس البدري لتكون جاهزة اليوم إلى تحقيق أول فوز في دور المجموعات بعد ان عاد الفريق في الجولة الماضية بالتعادل من القاهرة أمام الأهلي المصري فيما انتهت المباراة الثانية من المجموعة ذاتها بفوز تاونشيب منافس الترجيين اليوم على كمبالا سيتي الأوغندي بهدف نظيف .

بن يحي في مأزق هجومي
تعرّض المهاجم طه ياسين الخنيسي في مباراة الجولة الأخيرة من البطولة أمام الشبيبة القيروانية الى إصابة ثبت أنها تستوجب راحة لا تقل عن ثلاثة أسابيع وإذا أضفنا أن الترجي خسر في مباراة الجولة الأولى من دور المجموعات أمام الاهلي المصري جهود المهاجم هيثم الجويني لأسبوعين فذلك يضع المدرب خالد بن يحي في موقف لا يحسد عليه خاصة أن بلال الماجري لم يظهر متى تم التعويل عليه قدرة على طمأنة الجماهير الترجية على مصير الخط الأمامي لكن ‘الفورمة’ التي أظهرها الجزائري يوسف البلايلي في المواعيد الأخيرة من شأنها أن تؤتي أُكلها اليوم وتمكن الأحمر والأصفر من تحقيق أول الانتصارات في دور المجموعات في انتظار تعزيز المجموعة ببعض الانتدابات في فترة الميركاتو الشتوي بما أن مباراة الجولة الثالثة ستكون في شهر جويلية.مع بداية مسيرة دور المجموعات بتعادل لا خيار اليوم أمام فريق باب سويقة إلا استغلال عامل الأرض والجمهور لتحقيق النقاط الثلاث خاصة أن منافسه اليوم بدأ مشواره بانتصار على كمبالا سيتي الاوغندي بهدف لصفر جعله يحتل صدارة المجموعة.علاوة على الفراغ الهجومي فإن مباراة الشبيبة القيروانية جاءت لتؤكد المتاعب الدفاعية لبطل تونس خاصة ان محور دفاعه لم يعرف الاستقرار وتتالت الإصابات من الذوادي الى المشاني وصولا الى الطالبي وهي جزئيات تزيد من صعوبة الترجي الطامح في الذهاب بعيدا في مسابقة امجد الكؤوس القارية.
وتشير لغة الارقام و التاريخ الى اسبقية ممثل تونس من حيث الخبرة فيما يعتبر منافسه فريقا طموحا اكتفى سابقا بخوض الادوار التمهيدية ورغم ذلك فزملاء انيس البدري مطالبون بالحذر وعدم استسهال المواجهة خاصة ان مفاجآت الكرة عودتنا انه في حضرة المستطيل الاخضر لا مكان للغة الورق و التاريخ بل ‘الفورمة’ والعزيمة هما طريق النجاح.

برنامج الجولة الثانية من دور مجموعات رابطة الابطال الافريقية
اولمبي رادس الساعة 20.00 :
الترجي الرياضي – تاونشيسب البوتسواني

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499