حصاد الرابطة المحترفة الأولى: 388 هدفا في 182 مباراة ....والإفريقي يتفوق على «الكبار»

باحت الرابطة الأولى بأسرارها فبعد أن أسدل الستار سابقا عن بطل الموسم وهو الترجي الرياضي

وأول الفرق النازلة الى الرابطة الثانية، جاءت الجولة الأخيرة لتؤكد كسب الإفريقي رهان المركز الثاني وبالتالي المشاركة في رابطة الأبطال رغم هزيمة الفريق في المهيري أمام النادي الصفاقسي خاصة ان النجم الساحلي عاد هو الآخر بالهزيمة من بن قردان.
على مستوى صراع النزول، حقق الملعب القابسي أثمن فوز ضمن به بقاءه في قسم الأضواء فيما لم يكن الفوز كافيا للترجي الجرجيسي أمام اولمبيك مدنين ليمدد إقامته بالرابطة الأولى بل التحق بغريمه (اولمبيك مدنين) في الرابطة الثانية ونال اتحاد بن قردان فرصة جديدة في صراع البقاء بفوزه على النجم الساحلي حيث سيخوض المباراة الفاصلة مع ثالث ترتيب بلاي أوف الرابطة الثانية وهو قوافل قفصة.

204 أهداف في مرحلة الإياب
تم خلال الموسم الحالي إجراء 182 مباراة بين الذهاب و الإيابوشهدت تسجيل 388 هدفا في المجموع. وكانت الخطوط الهجومية في مرحلة الإياب أكثر انتعاشة بما انهالا شهدت تسجيل 204 أهدف مقابل 184 في مرحلة الذهاب أي بمعدل هدفين تقريبا في كل مباراة.

الجولتان 15و25 الاكثر تهديفا
شهدت الجولتان الخامسة عشرة والخامسة والعشرين تسجيل أكثر عدد ممكن من الاهداف وهو 22 هدفا مقابل 21 هدفا في الجولة الختامية وهو نفس عدد الأهداف في الجولة الرابعة عشرة . أما أكثر جولة كانت فيها الأهداف شحيحة فكانت الجولة السادسة عشرة وحصادها 9 أهداف فحسب.

الترجي يتصدر الخطوط الهجومية
كان احد ابرز العوامل التي أسهمت في تتويج الترجي الرياضي بالبطولة الثانية على التوالي والثامنة والعشرين في تاريخه قوة خط هجومه الذي سجل 46 هدفا 24 منها خلال مرحلة الذهاب مقابل 22 هدفا في الإياب. ويذكر أن الأحمر والأصفر أنهى الموسم الماضي البطولة التي جرت على مرحلتين مرحلة أولى تلتها مرحلة التتويج بتسجيل 37 هدفا 19 منها في المرحلة الأولى و18 في «البلاي أوف».
أما أسوء الخطوط الدفاعية فيبقى اولمبيك مدنين الذي غادر سباق الرابطة الأولى حيث لم يقو خطه الأمامي على تسجيل أكثر من 12 هدفا في 26 جولة.

الحصانة الدفاعية من نصيب النجم
يحتل النجم الساحلي الذي أنهى السباق في المركز الثالث، صدارة ترتيب الخطوط الدفاعية حيث لم تهتز شباك فريق جوهرة الساحل سوى في 17 مناسبة اما الترجي فقد قبلت شباكه 19 هدفا. في المقابل، اهتزت شباك اولمبيك مدنين بمعدل قياسي من الأهداف ناهز الـ43 هدفا.

بين قرش الشمال وترجي الجنوب
اذا كان النادي البنزرتي خامس الترتيب بـ37 نقطة أكثر الفرق تعادلا في الرابطة الأولى بتعادل وحيد حققه في الجولة الثامنة مع الاتحاد المنستيري بهدف لمثله، فإن الترجي الجرجيسي يعتبر «بطل» التعادلات بـ11 تعادلا لم تشفع له لتمديد إقامته في الرابطة المحترفة الأولى.

الإفريقي يتسيد الكبار
بالنظر الى البداية المتعثرة للنادي الإفريقي كان الملاحظون يشيرون انه سيكتفي بالفرجة على صراع المراهنة على اللقب لكن الفريق عاد من بعيد منذ تعيين الفرنسي برتران مارشان (قبل اقالته وتعويضه بكمال القلصي) وحصد الانتصارات لينهي البطولة في المركز الثاني ويضرب في الموسم القادم موعدا مع المشاركة في رابطة الأبطال الافريقية.
صحيح أن الترجي توج بلقب البطولة، لكن أن تعلق الأمر ببطولة مصغرة بين الرباعي الكبير فإن الامتياز في المواجهات المباشرة بينه يعود الى النادي الإفريقي...فريق باب الجديد انتصر على النجم الساحلي ذهابا وإيابا، انهزم ذهابا أمام الترجي وفاز عليه في لقاء الإياب كما فاز ذهابا على النادي الصفاقسي ومني بالهزيمة في لقاء العودة مما يؤهله لجمع 12 نقطة.
أما الترجي الرياضي فإنه فاز ذهابا على الأفارقة وانهزم في لقاء العودة وحقق تعادلا في الذهاب وفوزا في الإياب على كل من النجم الساحلي و النادي الصفاقسي ليجمع 11 نقطة. وخرج النادي الصفاقسي بمواجهتيه مع الإفريقي بهزيمة وفوز مقابل تعادل وهزيمة أمام الترجي وفوز وهزيمة امام النجم الساحلي مما يؤهله لجمع 7 نقاط. ويعد النجم الساحلي «اضعف» الكبار بما انه انهزم ذهابا وإيابا أمام النادي الإفريقي وحقق تعادلا وهزيمة ضد الترجي الرياضي وهزيمة وفوزا أمام النادي الصفاقسي لتكون حصيلته 4 نقاط.

الترجي أقل الرباعي الكبير هزيمة
أنهى الترجي الرياضي الموسم بهزيمتين فقط الأولى أمام النادي الإفريقي في الجولة التاسعة عشرة بهدفين لهدف والثانية أمام الترجي الجرجيسي في الجولة قبل الأخيرة بهدف لصفر. ويعتبر فريق باب سويقة اقل الرباعي الكبير هزيمة بما أن النادي الصفاقسي انهزم في 6 مناسبات مقابل 7 هزائم لكل من النادي الإفريقي والنجم الساحلي. أما اكثر الفرق خسارة فهو قطعا اولمبيك مدنين حيث تلقى 17 هزيمة.

بين أفضل سلسلة وأسوء سلسلة
حافظ الترجي الرياضي في الفترة الممتدة بين 15 أوت 2017 و15 فيفري 2018 على خلو رصيده من الهزائم في 18 مباراة حيث حقق 13 انتصارا و 5 تعادلات قبل أن يتمكن جاره النادي الإفريقي من إيقاف هذه السلسلة الايجابية في دربي العاصمة يوم 18 فيفري بالفوز (2 - 1). في الطرف المقابل،حصد اولمبيك مدنين أسوء سلسلة سلبية بـ15 مباراة دون فوز ذلك أن آخر انتصاراته يعود الى يوم 29 نوفمبر 2017 أمام النجم الساحلي بهدفين لهدف.

بعد 4 سنوات...
ودّع الترجي الجرجيسي أجواء الرابطة المحترفة الأولى بعد 4 سنوات بما أن عودته الى قسم الأضواء كانت في أعقاب موسم (2013 - 2014).
واستعاد جمهور ترجي الجنوب سيناريو موسم (2012 - 2013) عندما غادر فريقهم قسم النخبة بعد هزيمته في المباراة الفاصلة، كما نزل الفريق أيضا الى الرابطة الثانية في أعقاب موسم (2007 - 2008).

هل يثأر بن قردان لفرق الرابطة الأولى؟
حقق اولمبيك مدنين الذي نزل الى الرابطة الثانية في الموسم الماضي المفاجأة بانتصاره على مستقبل المرسى صاحب المركز الثاني عشر في الرابطة الأولى بهدفين لصفر وبالتالي تحقيق صعوده الى الرابطة الأولى بعد غياب 19 سنة. هذا الموسم يباري اتحاد بن قردان في اللقاء الفاصل مع قوافل قفصة فهل يثأر لفرق الرابطة الاولى ام تعيد فرق الرابطة الثانية المفاجأة ؟.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499