الترجي الرياضي – الشبيبة القيروانية (2 - 2): ...وكاد الضيوف ينغصون فرحة البطل

انتهت مباراة الجولة الختامية من الرابطة الأولى بين الترجي الرياضي والشبيبة القيروانية

بتعادل ايجابي بهدفين لكل فريق في مباراة كانت فيها المبادرة فيها للمحليين لكن الضيوف عادوا في اللقاء وكانوا قريبين من تحقيق الفوز وتنغيص فرحة الترجيين.

بتأخير نصف ساعة انطلقت المباراة الأخيرة في برنامج الجولة الختامية من الرابطة المحترفة الأولى بعد أن عدل لاعبو الشبيبة القيروانية عن مقاطعة اللقاء بسبب المستحقات وتحولوا من مقر إقامتهم بالزهراء... ومع تتويج الترجي باللقب ادخل المدرب خالد بن يحي عديد التغييرات على التشكيلة من خلال اقحام أيمن بن محمد مكان حسين الربيع ومحمد أمين المسكيني مكان سامح الدربالي كما هو الشأن بالنسبة الى ادم الرجايبي الذي عاد الى التشكيلة بعد غياب وهو خيار اتخذه الإطار الفني لمنح الفرصة لبعض الأسماء على غرار كوليبالي وانيس البدري لاسترداد الأنفاس استعدادا للرهانات القادمة.

الترجي يبادر ولكن....
كل المعطيات كانت تشير الى أسبقية صاحب الارض بحكم دخول لاعبي الشبيبة دون حركات احمائية وهو ما تجلى حيث كانت المبادرة لفريق باب سويقة المنتعش بالاحتفاء ببطولته واتيحت لطه ياسين الخنيسي فرصة تحقيق الهدف الاول لكن الدفاع تدخل ليبعد الكرة الى الركنية. وتبقى ابرز محاولة من الخنيسي في الدقيقة 15 عندما كان وجها لوجه لكنه اصطدم بالحارس ليغادر اللقاء ويتم تعويضه اضطراريا بزميله بلال الماجري. ولم يثن خروج الخنيسي الخط الأمامي للترجي على محاولة مباغتة المنافس من خلال توغلات الرجايبي والبلايلي ولكنها وجدت الحارس علي القلعي في المكان المناسب.
مع مرور نصف ساعة ،تراجع النسق نسبيا وكانت المباراة عبارة عن صارع بين هجوم الترجي ودفاع الشبيبة وجاءت كرة آدم الرجايبي في الدقيقة 39 لتغالط الجميع بعد كرة ارضية ولجت شباك الحارس علي القلعي.وكأننا بالهدف المباغت جعل الضيوف يستفيقون من بهتتهم فتوغل كريستوفر موندوغا في مناطق الجزاء واثر صراع على الكرة مع المدافع شمس الدين الذوادي أعلن الحكم رشدي قزقز عن ضربة جزاء لفريق عاصمة الاغالبة احتج عليها لاعبو الترجي ونجح في تسجيلها مصعب ساسي في الدقيقة الحادية والاربعين معلنا عن عودة المباراة الى نقطة البداية (1-1).

سيناريو مفاجئ
في الفترة الثانية، ساد الاعتقاد ان الترجيين سيستعيدون الامساك بزمام الامور خاصة ان منافسه كان قريبا من خسارة اللقاء بالغياب لكن ضغط الترجي كان عقيما في المقابل، قالت واقعية الضيوف كلمتها حيث تمكن كريستوفر موندوغا في الدقيقة 47 من استغلال بهتة دفاع الترجي وغالط بن شريفية محققا التقدم لفريقه (1 - 2). الهدف المباغت كثف من جهود الاحمرو الاصفر في البحث عن المنافذ من اجل التعديل لكن تألق الدفاع بقيادة القلعي في اكثر من مناسبة والعارضة حرمت بطل الموسم من ادراك غايته ليلجا بن يحي الى ورقته الثانية من خلال اقحام مالك الشرقي مكان فرانك كوم. وكان البلايلي اكثر العناصر حركية حيث نفذ مخالفة نحو ايمن بن محمد لكن الهدف كان مسبوقا بتسلل وكان الجزائري مصرا على صنع الفارق حيث توغل في مناطق الشبيبة وعرقله سليم باشا ليعلن الحكم عن ضربة جزاء نفذها البلايلي وعدل بها النتيجة لفريقه (2-2) في الدقيقة 67. وفتح الهدف حيث تواصل ضغط خطه الأمامي لإنهاء المباراة الاحتفالية بانتصار ولكن تألق علي القلعي حال دون تحقيق الهدف الثالث مع تراجع نسبي للنسق مع اقتراب المباراة من نهايتها فيما لجأ زملاء مصعب ساسي الى سلاح الهجومات المعاكسة، لكن رغم هذه المحاولات فإن اللقاء انتهى باقتسام النقاط والتعادل (2-2).

دورة شرفية لفريق الكرة الطائرة
شهدت فترة ما بين الشوطين قيام فريق الكرة الطائرة صاحب الثنائي المحلي بالدورة الشرفية وقد لاقوا استقبالا وتشجيعا كبيرين من الجمهور.

الترجي يتوج بالبطولة 28 ...والثانية لبن يحي
نجح الترجي الرياضي في الاحتفاظ بلقب البطولة الموسم الثاني على التوالي والتتويج بالبطولة 28 في تاريخه ولئن ضمن الفريق التتويج قبل 3 جولات من المحطة الختامية للبطولة فإنه اجّل الاحتفالات بسبب عقوبة «الويكلو» التي حرمته من انصاره في المواعيد السابقة.
لقب الموسم الحالي كاان له طعم خاص بالنظر الى فترة الفراغ التي عاشها فريق باب سوبقة بعد خروجه من مسابقة امجد الكؤوس الافريقية من محطة ربع النهائي ورياح التغيير التي هبت على إطاره الفني فلم تشفع بطولة 2017 لفوزي البنزرتي بالصمود فعوضه المنذر الكبير لفترة مؤقتة لكن لم تجر رياح النتائج بما اشتهاه فعاد الى الادارة الفنية وتعاقد اهل القرار مع خالد بن يحي الذي ترك بصمته في الفريق وقاده للتتويج بالبطولة.

سجل بطولات الترجي
تحصل الترجي الرياضي على 28 بطولها اولها كان قبل الاستقلال سنة 1942 و آخرها في الموسم الحالي كما تحصل فري باب سويقة على 7 بطولات متتالية من 1998 الى 2004.
وفيما يلي البطولات التي تحصل عليها الفريق :
1942، 1959، 1960، 1970، 1975، 1976، 1982، 1985، 1988، 1989، 1991، 1993، 1994، 1998،1999، 2000، 2001، 2002، 2003، 2004، 2006، 2009، 2010،2011، 2012، 2014، 2017، 2018.

البطولة الثانية لبن يحي
تمكن المدرب خالد بن يحي من الصعود مع الترجي على منصة التتويج بالبطولة للمرة الثانية بعد 12 سنة ويذكر ان المدرب المذكور قاد الاحمر والاصفر للظفر بالتاج المحلي في 2006. علما ان بن يحي توج بالكأس ايضا في موسمي 1997 و2006.

وفيما يلي المدربون الذين قادوا الترجي للفوز بالبطولات الـ28:
- 1942 : الهاشمي الشريف
- 1959 : الحبيب دبروز
- 1960 : الهاشمي الشريف
- 1970 : عبد الرحمان بن عبد العزيز
- 1975 : حميد الذيب
- 1976: حميد الذيب ثم عبد الرحمان بن عبد العزيز
- 1982 : حميد الذيب
- 1985 : تافراس اماريلدو
- 1988: توني بيتشنزاك
- 1991 : فلادسلاف زمودا
- 1993 : بوددفورني
- 1994 : فوزي البنزرتي
- 1998 : يوسف الزواوي
- 1999 : يوسف الزواوي
- 2000 : يوسف الزواوي
- 2001 : يوسف الزواوي
- 2002 : ميشال دوكاستال
- 2003 : ميشال دو كاستال ثم فوزي البنزرتي
- 2004 : يوسف الزواوي ثم اوسكار فولون
- 2006 : خالد بن يحي
- 2009 : كارلوس كابرال،جوزي ديمورايس ثم فوزي البنزرتي
- 2010 : فوزي البنزرتي
- 2011 : نبيل معلول
- 2012 : نبيل معلول
- 2014 : روود كرول
- 2017 : فوزي البنزرتي
-2018 :فوزي البنزرتي ثم المنذر الكبير ثم معين الشعباني واخيرا خالد بن يحي

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499