طلاق بالتراضي بين الإفريقي و"مارشان"

كما أشرنا أمس تمت القطيعة بين الهيئة التسييرية للنادي الإفريقي والمدرب الفرنسي "برتران مارشان" وذلك بعد الجلسة التي جمعت

المدرب الفرنسي برئيس الأحمر والأبيض مروان حمودية حيث اتفق الرجلان على انهاء التجربة قبل نهاية عقد الفرنسي مع النادي الإفريقي والمحدد لجوان 2018.

تراجع النتائج والطلبات المادية الكبيرة للفرنسي إضافة إلى التململ الذي يسود العلاقة بين الفرنسي وعدد من اللاعبين والمسؤولين بالإضافة إلى المناجر كمال القلصي كانت وراء القطيعة وحسب ما علم "المغرب" فإن كمال القلصي سيكون مدربا مؤقتا على غرار ما حصل بعد القطيعة مع الإيطالي "ماركو سيموني".

 

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499