المنتخب الوطني: ترتيب تاريخي لنسور قرطاج في تصنيف «الفيفا» ...وطبيب المنتخب في قفص الاتهام

حمل التصنيف الجديد الخاص بالمنتخبات والذي يصدره الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»

شهريا مفاجأة سارة لانصار المنتخب الوطني حيث حقق نسور قرطاج انجازا تاريخيا ببلوغه المرتبة 14 عالميا والأولى عربيا وافريقيا، وهو ترتيب يشغله منتخبنا للمرة الأولى في تاريخه ذلك ان افضل مرتبة تحصل عليها تعود الى 1998 وهو المركز التاسع عشر. كما تجاوزت عناصرنا الوطنية للمرة الاولى عتبة الـ1000 نقطة بما أن رصيدها الحالي بلغ 1012 نقطة.

يذكر ان نسور قرطاج قفزوا مقارنة بتصنيف الشهر الماضي بتسع درجات كاملة مستفيدين من الانتصار في وديتي منتخب إيران ومنتخب كوستاريكا بهدف لصفر في كل مواجهة، متقدما على منتخبات عريقة عالميا على غرار كرواتيا (18 عالميا) وهولندا (19 عالميا)، ايطاليا (20 عالميا) والسويد (23 عالميا). واحتفظ المنتخب الوطني بالصدارة الإفريقية متقدما على السينغال (28 عالميا)، الكونغو الديمقراطية (38 عالميا)، المغرب (42 عالميا) فيما تراجع المنتخب المصري بمركزين مقارنة بتصنيف الشهر المنقضي ليصبح في المرتبة 46.

بلجيكا تصعد إلى المركز الثالث وانقلترا على بعد درجة
اما في ما يتعلق بمنافسي المنتخب الوطني في منافسات المجموعة السابعة من الدور الاول لمونديال روسيا الصائفة القادمة فقد تمكن المنتخب البلجيكي من اختطاف المركز الثالث من المنتخب البرتغالي بعد صعوده بدرجتين فيما احتل المنتخب الانقليزي المرتبة 13 عالميا اي بفارق مركز وحيد عن نسور قرطاج فيما نجد بنما منافسنا في الجولة الثالثة من الدور الأول قد حل في المرتبة 55 عالميا.

على الصعيد العالمي حافظ المنتخب الالماني على الصدارة متقدما على المنتخب البرازيلي في المركز الثاني والمنتخب البلجيكي ثالثا فيما تراجع منتخب البرتغال الى المركز الرابع والارجنتين الى المرتبة الخامسة.

الطبيب الفرنسي يؤيد رأي طبيب الاهلي السعودي
بسبب تعنت الإطار الطبي للمنتخب الوطني وتمسكه بموقفه في عدم إجراء تدخل جراحي على متوسط الميدان الدولي محمد أمين بن عمر اثر الإصابة التي تعرض لها على مستوى الركبة في المباراة الودية بين نسور قرطاج والمنتخب الإيراني و الاكتفاء ببرنامج تأهيلي، فإن 3 أسابيع ضاعت هباء ولم تثمر اي تطور ايجابي ملموس في إصابة اللاعب السابق للنجم الساحلي أو التخلص من مخلفاتها. دراسة إصابة بن عمر خلقت تضاربا كبيرا بين تشخيص طبيب الأهلي السعودي فريق اللاعب الذي اقر ضرورة خضوع اللاعب الى عملية جراحية وعاضده في موقفه طبيب النجم الساحلي وبين الاطار الطبي للمنتخب الوطني الذي قال إنه استعان بلجنة موسعة تتكون من عدة مختصين على غرار المنصف بن عبيد ومحسن الطرابلسي وفتحي الادب ومحمد بن حمودة خلصت الى انه لا حاجة الى تدخل جراحي بل البرنامج التاهيلي كفيل وحده بحل الإشكال وأمام عدم تحسنه لجأ اللاعب الى رأي ثالث حيث تم عرضه في الساعات الماضية على مختص فرنسي جاء رأيه مخالفا لقرار الإطار الطبي لنسور قرطاج حيث اعتبر الطبيب الفرنسي ان مواصلة البرنامج التأهيلي دون الخضوع إلى جراحة من شأنها ان تنعكس سلبا على صحة اللاعب وهو نفس الرأي الذي تبناه طبيب الاهلي السعودي حاتم جمعة وطبيب النجم الساحلي جلال دحمان. وتأكد أن اللاعب سيخضع في النهاية الى تدخل جراحي قبل الخضوع الى فترة نقاهة وتأهيل في انتظار استعادة مؤهلاته وستتأخر بالتالي مدة عودته الى الميادين كما تبقى جاهزيته للمونديال في حكم المجهول لا لشيء الا بسبب تعنت الاطار الطبي للمنتخب في موقفه والتمسك بقرار كان بالامكان ان ينعكس سلبا على المسيرة الرياضية للاعب بل بات الخوف ان يتكرر نفس السيناريو مع يوسف المساكني الذي قال طبيب المنتخب ان هناك أملا لجاهزيته للمونديال رغم الإصابة على مستوى الأربطة المتقاطعة قبل ان يتأكد أمس غيابه رسميا عن نهائيات روسيا.

الخزري على أجندا أولمبيك مرسيليا
تألق متوسط الميدان الدولي وهبي الخزري هذا الموسم مع ستاد رين الفرنسي الذي انتقل اليه على سبيل الاعارة من نادي سندرلاند الانقليزي حيث سجل 11 هدفا في 29 مباراة الأمر الذي جعل الفريق الفرنسي يفكر في شراء عقده بصفة نهائية. آخر الأخبار التي تناقلتها مصادر إعلامية فرنسية تفيد ان اولمبيك مارسيليا الذي ينتمي إليه المدافع الدولي أيمن عبد النور عبر عن رغبته في الظفر بخدمات الخزري.
يذكر ان لاعبنا الدولي هو اللاعب العربي الوحيد ضمن الأسماء المرشحة لنيل جائزة الدولي الكاميروني الراحل مارك فيفيان فويي التي يتم منحها سنويا لأفضل لاعب إفريقي في الدوري الفرنسي والمنتظر الاعلان عن نتائجها يوم 14 ماي القادم.
مع التذكير ان القائمة المرشحة تضم: وهبي الخزري (ستاد ران)، السينغالي كايتا بالدي (موناكو)، الطوغولي ماتيو دوسيفي (نادي ماتز)، الايفواري ماكس الان غراديل (تولوز)، الكونغولي غايل كوكوتا (أميان)، السينغالي موسى كوناتي (أميان)، الايفواري نيكولاس بيبي (نادي ليل)، الايفواري جون ميشال سيري (نادي نيس)، خوليو تافاريس من الرأس الاخضر (ديجون)، الكاميروني كارل توكيو ايكامبي (نادي أونجي)، البوركيني برتران تراوري (ليون)، المالي حاماري تراوري (ناجي ران)، الكاميروني اندريه انغوسيا (مارسيليا).

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499