كرة السلة: عنف وانسحابات وعقوبات ...في رياضة العمالقة

في وقت ليس بالبعيد كنا نلجأ الى مباريات كرة السلة لعلها تكون متنفسا

في وقت باتت فيه كرة القدم مسرحا للفوضى والعنف والاحتجاجات لكن العدوى انتقلت الى رياضات القاعات وبصفة اخص كرة السلة التي كنا مهما اختلفت الانتماءات نتسمر امام الشاشة الصغيرة للتمتع بأداء لمجد نجاح وسامي الحسيني.
مع بلوغ بطولة القسم الوطني الممتاز لكرة السلة مرحلتها الحاسمة من خلال نصف نهائي البطولة كنا ننتظر مباريات مشوقة وحوارات حماسية وهو ما حصل لولا النهاية غير الطبيعية لمواجهة النجم الرادسي ونجم حلق الوادي من جهة والنجم الساحلي والاتحاد المنستيري من جهة ثانية بسبب انسحاب ابناء حلق الوادي وفريق عاصمة الرباط ورمي المقذوفات الذي لم يسلم منه حتى الجنس اللطيف حيث تعرضت واحدة من احباء النجم الرادسي الى اصابة على مستوى الراس بقارورة لم تسبب لها من الطاف الله اضرارا كبيرة.

عقوبات وغليان في عاصمة الرباط
في هذا الاطار، قررت لجنتا النزاعات والتأديب التابعتين للجامعة التونسية لكرة السلة هزم الإتحاد المنستيري ونجم حلق الوادي جزائيا فضلا عن تسليط عقوبة الحرمان لمبارتين مع تأجيل النفاذ في حق قائد فريق الضاحية الشمالية محمد علي بن عبد الله وقائد الاتحاد بشير حديدان. كما تقرر منع مرافقي نجم حلق الوادي محمد امين الحمامي والاتحاد المنستيري من الجلوس على بنك البدلاء لمدة 6 أشهر فضلا عن عقوبة مالية بـ2000 دينار ضد نجم حلق الوادي بسبب رمس المقذوفات كما هو الشأن بالنسبة إلى النجم الرادسي اما فريق جوهرة الساحل فقد تم تخطئته بـ6000 دينار.

لم يستسغ الشارع الرياضي في المنستير العقوبات التي تم تسليطها على فريقه حيث اعتبر انه تم هضم حقه من التحكيم في اللقطة الأخيرة من المباراة وهو ما أثر على النتيجة النهائية التي كانت متقاربة كما صب غضبه على رئيس الجامعة علي البنزرتي الذي يرون انه يسعى في كل مرة الى معاقبة جمهور فريق عاصمة الرباط خاصة انه اتهمه سابقا بالتشويش على المنتخب.

الاحداث التي جرت في الذهاب ستلقي بظلالها دون شك على مبارتي الاياب نهاية الاسبوع الحالي وهو ما يتطلب اتخاذ الاجراءات اللازمة وضرورة الاحاطة بالجمهور حتى لا تأخذ الامور منحى سيئا خصوصا ان بعض الصفحات في «الفايسبوك» لا تتوانى عن شحذ الانصار للتصعيد ورد الفعل.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499