الترجي الرياضي: خط الهجوم يدخل الحسابات ... وبن حتيرة يردّ على الإشاعات

تزامنا مع تسارع الاحداث المتعلقة باللقاء الودي الذي كان سيجمع الترجي بضيفه فريق واد النيص الفلسطيني

والذي تم الغائه لاسباب امنية بعد توتر الاجواء بين جماهير الترجي والسلط الامنية على خلفية القرارات التي تم اتخاذها بالحد في عدد الجماهير اضافة الى حذف «الدخلة» تتجه الأنظار لملف الميركاتو الشتوي الذي لم يكشف بعد عن أسراره باستثناء التعاقد مع الظهير الأيمن سامح الدربالي.
آخر المستجدات المتعلقة بهذا الملف تؤكد ان رغبة الهيئة المديرة بعد التشاور مع الاطار الفني لن تقتصر فقط على تدعيم الخط الخلفي الذي يعد احد ابرز نقاط ضعف الفريق والمتسبب الرئيسي في مغادرة كاس رابطة الأبطال الإفريقية بل سيشمل الأمر خط الهجوم الذي قد يسجل كما سبق أن اشرنا رحيل المهاجم النيجري مايكل اينيرامو خاصة أن الأخير عجز عن تقديم ما تنتظره منه الجماهير إضافة إلى تجاوزه بكثير فترة الراحة المسموح بها حيث لم يلتحق الى حدود امس بالتمارين مع المجموعة.

البديل أجنبي
امتلاك الترجي أفضل مهاجم على الصعيد المحلي طه ياسين الخنيسي سيجعل الاختيار يقع حسب المعطيات الأولية على مهاجم أجنبي أين تؤكد بعض التسريبات وجود اتصالات أولية مع مهاجم نيجري وآخر ليبيري وهو الذي يعد اقربإلى الالتحاق بحديقة حسان بلخوجة خلال الأيام القليلة القادمة في حال التوصل الى اتفاق.

لا وجود لإشكال قانوني
نبقى مع خط الهجوم وملف النيجري مايكل انيرامو لنؤكد أن الإمكانية الكبيرة لمغادرته لحديقة حسان بلخوجة لن تشكل عائقا قانونيا أمام إدارة الترجي التي باستطاعتها فسخ العقد الذي ينتهي في جوان القادم من طرف واحد بما أن اللاعب لم يضع عند عودته في جوان الماضي إلى الفريق أية شروط تتعلق بعائدات مالية في صورة وجود رغبة من قبل هيئة المؤدب في فسخ التعاقد كما هو الحال بالنسبة له إذا أراد الرحيل.

بن حتيرة يلتحق
كما سبق أن اشرنا فإنّ غياب أنيس بن حتيرة عن تمارين الأسبوع الماضي يعود إلى عودته إلى ألمانيا للخضوع إلى فحوصات طبية إضافية للتأكد من تجاوزه وبصفة نهائية مخلفات الإصابة على أن يلتحق مجددا بالمجموعة نهاية الأسبوع وهو ما تمّ بتسجيل تواجده بحديقة حسان بلخوجة اين تدرب على انفراد ليؤكد ان ما راج عن مقاطعته التمارين واختياره التحول لألمانيا تمهيدا لإنهاء علاقته بالترجي وفسخ عقده مجرد اشاعات.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499