معين الشعباني يكشف أسباب المردود المتواضع للترجي

نبقى مع لقاء الاجوار و المستوى المتواضع الذي قدمه الفريق أين كانت الإجابة من المدرب المساعد معين الشعباني بتأكيده في تصريح لـ«المغرب»

أن عدم ارتقاء مستوى الفريق إلى تطلعات الجماهير يعود إلى الغيابات البارزة والمؤثرة التي يعرفها الخط الأمامي بتواجد 5 أسماء بالكمال و التمام خارج دائرة الخدمات سواء بداعي الإصابة كما هو الحال مع الخنيسي و الجويني و الرجايبي أو العقوبة بالنسبة للبدري و بالصغير ’ كما أضاف الشعباني أن تواجد جل ركائز الفريق على ذمة المنتخب في الآونة الأخيرة لم يمكنهم من الاستفادة بطريقة مثالية من توقف نشاط البطولة إضافة إلى النسق الماراطوني و تتالي المواعيد بمعدل لقاء كل 3 أو 4 أيام بما جعل التمارين ترتكز أساسا على إزالة الإرهاق و التركيز على الجانب النظري بحصص « الفيزيوناج» مع صعوبة أو استحالة التركيز على الجانب التطبيقي في انتظار انخفاض النسق و توفر التوقيت الكافي الذي سيفتح الأبواب للعمل بطريقة مثالية للظهور بوجه مقنع و الجمع في قادم المواعيد بين النتيجة و الأداء.

كما أشار الشعباني أن نتائج الفريق مقارنة بالظروف الصعبة المتعلقة بالغيابات و عدم توفر التوقيت الكافي للعمل على الجانب التطبيقي تعد طيبة بما أن الفريق بصدد حصد الانتصارات التي تؤكدها لغة الأرقام بمركز أول و 28 نقطة من 30 ممكنة بما يجعل الكل مطالب بالالتفاف و الوقوف إلى جانب المجموعة.
أما عن وضعية بعض الأسماء على غرار بن حتيرة و انيراموا فقد أكد الشعباني أن بعض الأطراف تسعى لتأجيج الأجواء و المحاولة من المس باستقرار الفريق و العلاقة الطيبة التي تجمع اللاعبين بالإطار الفني مشيرا أن غياب بن حتيرة يعود إلى عدم جاهزيته بدنيا و هو ما أكدته حصص التمارين و لقاء الترجي الجرجيسي كما هو الحال مع انيرامو في لقاء الكلاسيكو على أن يواصل الثنائي المذكور العمل ليكونا في أفضل حال في قادم المواعيد خاصة أنه لا يمكن التشكيك في إمكانياتهم شأنهم في ذلك شأن بعض الأسماء التي بصدد العمل لتطوير أدائها لتكون على ذمة الإطار الفني كلما استوجب الأمر.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499