كرة اليد: منتخب الأصاغر يواصل تألّقه.. الترجي يتوه مجدّدا و«الصانع» يغادر المكنين

يواصل المنتخب الوطني للأصاغر مواليد (2000 – 2001) مشاركته في منافسات النسخة التاسعة من البطولة العربية المقامة حاليا في السعودية، منتخبنا سيلاقي اليوم في رابع مواجهات الدور الأول المنظم المنتخب السعودي بداية من الثانية والنصف بعد الظهر من أجل فوز جديد يحكم به سيطرته على صدارة الترتيب التي انفرد بها بعد تألق في ثالث

المواجهات أمام المنتخب المصري بفارق هدف.

حقق المنتخب الوطني المطلوب الى حد الان بعد ثلاثة انتصارات متتالية على حساب كل من عمان (33 – 17) والمغرب (33 – 8) ثم مصر (19 – 18) ويتطلع اليوم الى الخروج بفوز جديد يؤكد به سيطرته على هذه المنافسات ويمكنه من المواصلة بثبات في بقية المشوار الذي يمني خلاله النفس بالعودة الى أرض الوطن بالتاج الثاني في تاريخه، يملك منتخبنا عناصر شابة لها امكانيات طيبة سيكون بمقدورها كسب الرهان محمد فراس المديوني ابن جندوبة الرياضية الذي تم اختياره أفضل لاعب في مباراة عمان بعد تسجيله لسبعة أهداف وقدم الى حد الان الاضافة المطلوبة ومن المؤكد أن هذه البطولة العربية ستمهد له الطريق نحو الأفضل شأنه شأن الحارس أصيل النملي ابن اتحاد منزل تميم الذي تم اختياره أفضل

لاعب في مباراتي المغرب ومصر.
سيكون الفوز هاما لمنتخبنا اليوم لمواصلة البقاء في الصدارة في انتظار اللقاء الأخير الذي سيجمعه غدا بالمنتخب العراقي في حدود منتصف النهار والنصف، منتخبنا ستكون أمامه فرصة مواتية للفوز باللقب خلال النهائي الذي ينتظر أن يخوضه يوم 17 نوفمبر الجاري بما انه سيجمع بين الأول والثاني في الترتيب العام انطلاقا من الثانية والنصف بعد الظهر.

مجموعة المنتخب
يعول المدرب الوطني أحمد الراجحي خلال هذه البطولة العربية على مجموعة تضم كلاّ من ياسين بالقايد وأصيل النملي ومحمد عزيز بونة في حراسة المرمى اضافة الى عمر البدوي وحازم باشا ورامي الفقيه ومحمد أمين لخضر وخالد السعيدي ومحمد فراس المديوني ووائل بادي وأشرف الطالبي وحازم الهلالي وزيد الصقلي ومحمد أشرف بوجزة وعلاء الدين فرح وانس بن سليمان، هذه المجموعة ينتظر أن تمثل المنتخب خلال بطولة افريقيا للأمم للأصاغر التي ستقام في المغرب من 11 الى 18 فيفري المقبل.
جدير بالذكر أن هذه البطولة العربية للأمم يشارك في ادراة مبارياتها ثنائي التحكيم القاري سيف العباكي وأحمد اللواتي.

ماذا يجري في الترجي؟
يبدو أنه كان يجدر بالترجي الرياضي عدم المشاركة في النسخة الأخيرة من بطولة افريقيا للأندية البطلة التي خسر تاجها للمرة الثانية على التوالي، الترجي كان يسير قبل تلك المنافسات بشكل ممتاز في سباق البطولة وحقق ستة انتصارات متتالية ولكن الفريق وبعد المشاركة في النهائيات الافريقية واجه السيناريو ذاته الذي وقع فيه الموسم الماضي وانقاد الى هزيمتين متتاليتين الأولى تعد منطقية بما أنها جاءت أمام النجم الساحلي والثانية هي الأولى في تاريخ الفريق بما أنه انهزم أمام نسر طبلبة في قاعته وأمام جماهيره.
غير الترجي الرياضي المدرب بعد أن تعاقد مع نجيب بن ثاير مكان «دينيس لاتو» ولكن يبدو أن مشكل الفريق أكبر من ذلك وأنه سيحتاج وقتا اضافيا ليعود كما كان في السابق، مشاكل الترجي بدأت في حقيقة الأمر منذ الموسم الماضي بعد التخلي عن كل لاعبي الخبرة والقيام بانتدابات لم تكن مدروسة ولم تقدم أية اضافة تذكر الى حد الان والمسؤولية يتحملها في المقام الأول رئيس الفرع لسعد السراي بما أنه كان صاحب القرار سواء في افراغ الفريق من ركائزه أو في العناصر التي عزز بها الرصيد البشري لفريق باب سويقة.
وسيكون على الهيئة المديرة للفريق القيام بما يجب القيام به خلال الميركاتو الشتوي لأن الترجي بهذا المردود وبهذه المجموعة التي تتطلب فرصة أخرى لن يكون بمقدوره وحسب المؤشرات الأولوية مقارعة النجم الساحلي من أجل ألقاب هذا الموسم، الترجي في حاجة الى حارس مرمى في قيمة وسيم هلال ومروان مقايز وهذا ما ينقصه فعلا اذا أراد الأفضل في بقية المشوار الذي ستكون خلاله الهزيمة ممنوعة بما أن أية عثرة أخرى ستدخل الفريق في منعرج خطير.

أول الخطوات الايجابية
أدركت الهيئة المديرة للترجي أخيرا أن الفريق لن يخدم مصلحته إلا أبناءه وأول الخطوات الصائبة كانت تعيين سليم الزهاني مدربا للحراس، الزهاني ينتظر أن يكون في المستوى ويقدم الاضافة المطلوبة كما كان الحال دائما وتبقى هذه الخطوة أولى في انتظار أن تتبع بقرارات أخرى بما أن من لم يقدم الاضافة عليه أن يترك المكان لمن هو اجدر به.

الصانع يغادر
ستبحث الهيئة المديرة لسبورتينغ المكنين خلال الأيام القليلة القادمة عن مدرب جديد لفريقها بما أن رياض الصانع قرر رسميا وضع حد لتجربته والمغادرة بعد ثماني جولات من سباق بطولة هذا الموسم، مغادرة رياض الصانع جاءت بعد النتائج السلبية للفريق الذي لم يقدر الى حد الان على الخروج من المركز الأخير الذي ظل فيه برصيد عشر نقاط.. الأخبار الأولية تفيد بأن هناك مفاوضات مع المدرب ابراهيم جباس لتعويض الصانع.

نسر طبلبة بين الكبار
يسير نسر طبلبة الى حد الان بخطى ثابتة في بطولة هذا الموسم، الفريق حقق المطلوب وأكثر بعد أن وجد نفسه وبعد ثماني جولات من المرحلة الأولى يتقاسم المركز الثالث صحبة النادي الافريقي وعلى بعد نقطة وحيدة من حامل اللقب الترجي الرياضي الذي تألق أمامه وألحق به هزيمة مرة في عقر داره.. نتائج يعود الامتياز فيها الى المجموعة الشابة التي يضمها نسر طبلبة والى الاطار الفني بقيادة منير حسن الذي قدم الاضافة وأكثر الى حد الان بما أنه صاحب خبرة في انتظار التأكيد في بقية المشوار.
ستكون نهاية بطولة هذا الموسم وحسب المؤشرات الأولية مشوقة بما أن نادي جمال أيضا يتواجد في المركز الثالث ولولا الهزيمة أمام جمعية الحمامات لوجد في المركز الثاني خلف النجم الموجود في الصدارة باقتدار.

بقية برنامج منتخب الأصاغر في البطولة العربية:
اليوم س 14:30:
تونس – السعودية
15 نوفمبر 2017
س 12:30:
تونس - العراق
تذكير بنتائج المنتخب:
تونس – عمان
(33 – 17)
تونس – المغرب
(33 – 8)
تونس – مصر
(19 – 18)

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499