من أجل اقناعه بتمثيل نسور قرطاج: معلول يفاوض وكيل أعمال وسام بن يدر

رغم أن موضوع إقناع مهاجم اشبيلية الاسباني وسام بن يدر بتعزيز صفوف المنتخب الوطني قد نال أكثر من وقته بسبب تعنّت اللاعب فإن الجامعة التونسية لكرة القدم ومعها المدرب الوطني نبيل معلول لا يزالان يسعيان

الى استقطاب اللاعب الفرنسي من اصول تونسية خاصة ان النسور باتوا قاب قوسين أو أدنى من العبور إلى نهائيات مونديال روسيا 2018.

آخر المستجدات تشير الى أن المدرب نبيل معلول يستعد للاجتماع بوكيل أعمال اللاعب مايسا ندياي بغية إقناعه بقبول عر ض الجامعة وتمثيل نسور قرطاج رغم ما يتداول في وسائل اعمال اسبانية ان اللاعب لا يفكر في تعزيز صفوف المنتخب الوطني ولا يزال متمسكا بأمل دعوته للمنتخب الفرنسي.

هذا الموقف من بن يدر خلف ردود فعل غاضبة من الجمهور التونسي في وسائل التواصل الاجتماعي حيث تمّ وصفه بالجاحد وناكر الجميل وهو ما اضطر اللاعب حسب مصادر اعلامية الى غلق صفحته على موقع الفايسبوك بصفة مؤقتة. ورغم المحاولات العديدة التي قام مختلف المدربين الذين أشرفوا على منتخب تونس طوال السنوات المنقضية من أجل إقناعه بحمل الزي الوطني، فإن بن يدر تمسك بعدم تمثيل تونس مفضلا انتظار دعوة من ديدييه ديشامب، مدرب فرنسا، قد تأتي وقد لا تأتي.

وتداولت في وقت سابق اخبار مفادها أن اللاعب قد غير موقفه من الانضمام الى نسور قرطاج خاصة بعد اقترابهم من حلم المونديال لكن يبدو انه لا يزال متمسكا ببصيص أمل للوجود في تشكيلة منتخب الديوك. يذكر ان بن يدر من مواليد 12 اوت 1990 وهو فرنسي من اصول تونسية بدأ مسيرته في البطولة الفرنسية مع الفورتفيل قبل ان يعزز صفوف نادي تولوز منذ 2010 ثم انتقل الى نادي اشبيلية في صائفة 2016. وخطف بن يدر الأضواء في الموسم الحالي حيث شارك في 8 مباريات بمختلف المسابقات سجل خلالها 7 أهداف.

واذا كان بن يدر لايفكر في تعزيز صفوف المنتخب الوطني فإن لاعب مونبيلي الياس السخيري يبدو انه فقد آمال اللعب الى فرنسا واشار في وقت سابق الى أن هناك سوء فهم لتصريحاته نافيا ان يكون رفض سابقا تمثيل نسور قرطاج.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499