كرة السلة: نهائي للنسيان ...ونقاط للمراجعة قبل البطولة الافريقية

انهى المنتخب الوطني لكرة السلة كبريات مشاركته في البطولة العربية بالفشل في احراز لقب البطولة العربية بعد هزيمته في المباراة النهائية امام نظيره المصري صاحب الارض و الجمهور بنتيجة (74 - 62) في مباراة كانت فيها كل المؤشرات توحي بصعوبة مهمة فتيات رياض بن عبد الله.

انطلاقة اللقاء لم تكن موفقة من عناصرنا الوطنية خاصة في الدفاع وتتالت فيها الهفوات فكان التقدم المصري في نهاية الفترة الأولى بنتيجة عريضة (24 - 7) نتيجة حتمية وهو ما سهّل مهمة منتخب الفراعنة في إنهاء الشوط الأول (35 - 17) وقبل ان يتحسن الأداء نسبيا في الفترة الثالثة ويتقلص الفارق الى 4 نقاط (46 - 42) ولكن عادت المصريات بقوة ليقتلعن الفوز و التاج العربي (74 - 62).

إخفاق بالأرقام
أداء المنتخب الوطني كان للنسيان والخور كشفته الأرقام فمن أصل 31 محاولة نجح منتخبنا في تسجيل 6 سلّات فقط من فئة 3 نقاط مقابل نجاحه في 17 محاولة من أصل 48 رمية من فئة نقطتين.
المنتخب الوطني حقق في نصف النهائي انتصارا سهلا على حساب الاردن (86 - 40) وقبلها اكتسح نظيره العراقي بنتيجة (118 – 23) وذلك قد يكون من العوامل التي أثّرت على أداء فتيات قرطاج أمام منافس مصري عنيد.

افضل تحضير معنوي
اعتبر عمرو عاشور مدرب منتخب مـصـر لكرة السلة أن الفوز بلقب البطولة العربية أفضل إعداد للبطولة الافريقية التي تنطلق بعد ايام معدودة .واضاف في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط أن الجيل الحالي للمنتخب المصري يضم لاعبات رائعات وان المنتخب التونسي قدم اداء جيدا لكن المنتخب المصري كان الأفضل....
يذكر ان القرعة أوقعت مصر في المجموعة الثانية رفقة منتخبات السنغال ونيجيريا وغينيا وموزمبيق والمتأهل عن المنطقة الإفريقية الرابعة.

والآن الى بطولة افريقيا
يمكن القول إن البطولة العربية لكرة السلة كانت أفضل تحضير لمنتخب السيدات لبطولة إفريقيا لكرة السلة التي ستنظمها باماكو المالية من 18 الى 27 اوت حيث وضعت قرعتها منتخبنا في المجموعة الأولى صحبة مالي البلد المنظم، الكوت ديفوار، الكاميرون، انغولا.
ويستهل منتخبنا مشواره بملاقاة نظيره المالي يوم 18 أوت.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499