حصيلة الجولة السادسة من دور مجموعات رابطة الأبطال الإفريقية: ربع نهائي بنكهة عربية..خيبة «زملكاوية» ولإتحاد العاصمة أفضل حصيلة هجومية

أسدل الستار عن الجولة السادسة و الختامية من دور مجموعات كأس رابطة الأبطال الإفريقية وتوضحت الرؤية على مستوى الدور ربع النهائي من المسابقة الذي سيجرى في شهر سبتمبر القادم ويشهد وجود 6

أندية عربية في السباق للتنافس على 4 مقاعد في المربع الذهبي لأمجد الكؤوس القارية.

صراعات ربع النهائي تطغى عليها النكهة العربية خاصة أننا نجد قمتين عربيتين مثيرتين ستحكم على فريقين بمغادرة السباق ونعني بذلك مواجهة الترجي الرياضي والأهلي المصري من جهة ولقاء النجم الساحلي وأهلي طرابلس من جهة ثانية دون أن ننسى المباراة المثيرة بين الوداد المغربي وحامل اللقب ماميلودي صان داونز الجنوب افريقي فيما تبدو مهمة اتحاد العاصمة الجزائري غير صعبة امام فيروفيارو الموزمبيقي.

البطل لا ينتصر على قواعده
حقق ماميلودي صان داونز الجنوب إفريقي صاحب لقب النسخة الماضية من رابطة الأبطال انتصارين في دور المجموعات كلاهما تحقق خارج الديار، الاول امام فيتا كلوب الكونغولي في الجولة الثانية بنتيجة (1 - 3) والثاني في الجولة الخامسة أمام سان جورج الأثيوبي بهدف لصفر.الملاحظة الملفتة للانتباه أن البطل عجز خلال دور المجموعات في تحقيق الفوز على قواعده في 3 مباريات حيث استضاف في الجولة الافتتاحية سان جورج الأثيوبي الذي اجبره على اقتسام النقاط بعد نهاية اللقاء بتعادل سلبي،في الجولة الثالثة استقبل الترجي الرياضي ومني بهزيمة (1 - 2) وهو نفس المصير في الجولة الخامسة أمام سان جورج الأثيوبي (0 - 1). يذكر أن صان داونز أنهى دور المجموعات برصيد 9 نقاط من أصل 18 ممكنة بعد انتصارين، 3 تعادلات وهزيمة وسجّل خط هجومه 6 أهداف فيما اهتزت شباكه في 10 مناسبات.

الأهلي على غرار 2006، 2012 و2013
نجح الاهلي المصري ،فريق القرن في تجاوز عتبة دور المجموعات لرابطة الأبطال للمرة التاسعة في تاريخه بعد سنوات 2001، 2005، 2006، 2007، 2008، 2010، 2012 و2013. وبلغت حصيلة الأهلي في دور مجموعات الموسم الحالي 11 نقطة وهو نفس حصاده في 2006، 2012 و2013 فيما تبقى أفضل حصيلة له في موسم 2005 حيث جمع 14 نقطة كاملة.

علما ان سيطرة الأهلي على القطن الكاميروني تواصلت بما أن هذا الأخير عجز للمواجهة الثامنة على الفوز على الفريق المصري حيث رفه الأهلي عدد انتصاراته على ممثل الكاميروني في تاريخ مواجهاتهما الى 5 انتصارات مقابل 3 تعادلات.

الزمالك لا ينتصر كضيف و10 لاعبين يدفعون الضريبة
على خلاف الأهلي الذي نجح في ضمان مكان في دور الثمانية فإن غريمه التقليدي الزمالك ودع المسابقة من دور المجموعات وهي نتيجة حتمية لفريق عجز عن الخروج بأكثر من فوز وحيد مقابل 3 تعادلات وهزيمتين. ولم يعرف الزمالك الانتصار خارج الديار فقد تكبد هزيمتين وتعادلا كضيف, واكتفى زملاء باسم مرسي بالتعادل سلبا في الجولة الثانية أمام أهلي طرابلس في ملعب المهيري بصفاقس ثم انقادوا إلى الهزيمة في الجزائر أمام اتحاد الجزائر في الجولة الرابعة بهدفين لصفر وانهزم في الجولة الخامسة أمام كابس يونايتد الزيمبابوي بثلاثة أهداف لهدف.

والخروج المخيب للزمالك، بطل المسابقة في 5 مرات آخرها 2002 بات ينبئ بصيف ساخن في القلعة البيضاء كانت بدايتها أحداث الشغب التي تلت المباراة بين مشجعي الزمالك وقوات الأمن داخل الملعب وخارجه وأسفرت عن إصابة 7 أشخاص بجروح واختناق بالغاز المسيل للدموع تقبل أن

يأتي تصريح شديد اللهجة من رئيس النادي مرتضى منصور أنه سيتم الاستغناء عن 10 لاعبين من نادي الزمالك خلال الفترة القادمة.

من جهته نفى المدرب البرتغالي للفريق اغوستو ايناسيو في تصريحات إعلامية عقب المباراة ان تكون ادارة الزمالك قد أعلمته بقرار التخلي عن خدماته قائلا: «مصاصو الدماء سيشرعون في الهجوم الآن». وأضاف أن الفترة التي قضاها مع النادي حتى الآن لا تكفي، كي يتمكن من إعداد فريق قادر على المنافسة على البطولات الكبرى...

اتحاد الجزائر لا يساوم داخل القواعد
تأهل اتحاد الجزائر الى ربع النهائي كمتصدر للمجموعة الثانية برصيد 11 نقطة ويملك افضل خط هجوم في المجموعات الأربعة بعد أن سجل خطه الأمامي 12 هدفا ولا يساوم ممثل الجزائر على ميدانه بما انه حقق 9 نقاط من 9 ممكنة على قواعده من خلال 3 انتصارات الأول كان على أهلي طرابلس في الجولة الاولى بثلاثية نظيفة، الثاني في الجولة الرابعة على الزمالك بهدفين دون رد والثالث تحقق على حساب كابس يونايتد الزيمبابوي بأربعة أهداف لهدف. ويطمح اتحاد الجزائر الى تكرار سيناريو موسم 2015 عندما بلغ نهائي المسابقة لكنه خسر اللقب امام تي بي مازيمبي الكونغولي.

مواجهات عربية مثيرة في دور الثمانية
أسدل الستار عن المواجهات الأربعة التي ستؤثث الدور ربع النهائي لأمجد الكؤوس الإفريقية في شهر سبتمبر القادم حيث ستنال الفرق الثمانية قسطا من الراحة لاسترداد الأنفاس و تعزيز الصفوف وتأمين الزاد قبل استئناف الرسميات والمراهنة على بلوغ المربع الذهبي لكن تاريخ مباريات الذهاب سيكون مصدر صداع لمدربي جل الفرق خاصة انه يتزامن مع التزامات المنتخبات الافريقية في الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة الى مونديال روسيا 2018.

ابرز ما جادت بها أحكام ربع نهائي رابطة الأبطال صراع الكبار بين الترجي الرياضي متصدر المجموعة الثالثة والأهلي المصري صاحب المركز الثاني عن المجموعة الرابعة الذي سيجرى بين 8 و10 سبتمبر في القاهرة بالنسبة الى لقاء الذهاب اما الاياب فسيكون في تونس بين 15 و17 من الشهر نفسه.ويعتبر الملاحظون هذا اللقاء ابرز اطباق الدور القادم لما تتميز به المنافسات التونسية – المصرية من حرارة وتشويق خاصة بالنسبة إلى الأهلي والترجي الذين وضعتهما اقدار المسابقات القارية في مواجهات عدة وبات كل منهما بمثابة كتاب مفتوح للآخر.

ممثل تونس الثاني النجم الساحلي سيكون هو الآخر في قمة عربية مع اهلي طرابلس ومن حسن حظه انه سيتجنّب مشاق التنقل خارج الوطن بما ان الفريق الليبي يخوض مبارياته في ملعب الطيب المهيري بصفاقس وهي نقطة قد تكون لصالح فريق جوهرة الساحل.

ولن يكون حامل اللقب ماميلودي صان داونز في مهمة سهلة لضمان وجوده في المربع الذهبي للمرة الثانية على التوالي خاصة انه يصطدم بعقبة الوداد البيضاوي الطامح بدوره الى تكرار سيناريو الموسم الماضي وبلوغ نصف النهائي لكن هذه المرة للمراهنة بجدية على التتويج واستعادة مجد 1992 تاريخ تتويجه بالنسخة القديمة من أمجد الكؤوس الإفريقية.

المواجهة الأخيرة تضع اتحاد الجزائر في مواجهة فيروفيارو الموزمبيقي وهو امتحان يرى الملاحظون أن ممثل الجزائر قادر على تجاوزه لتفاوت الموازين والإمكانيات مع منافس استفاد من تجميد نشاط الكرة السودانية ليضمن وجوده في هذا الدور.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499