اليوم نصف نهائي كأس تونس لكرة السلة: لقاء الزهراء لإنقاذ الموسم وفي رادس أفضل «بروفة» قبل نهائي البطولة

إذا كان الاتحاد المنستيري قد انسحب من سباق المنافسة على لقب البطولة من محطة نصف النهائي أمام النجم الرادسي فإنه يلعب آخر الحظوظ من أجل إنقاذ موسمه حتى لا يخرج خالي الوفاض،والامتحان يضعه اليوم أمام الزهراء الرياضية على قواعدها في نصف نهائي الكأس بداية من الساعة الرابعة مساء.

وإذا كان فريق الضاحية الجنوبية يطمح إلى تدارك خيبة الموسم المنقضي وخروجه من مسابقة الكأس منذ عتبة دور الـ32 امام الملعب القابسي، فإن أبناء عاصمة الرباط شكلوا في الموسم الماضي أحد طرفي مباراة الدور النهائي أمام النجم الساحلي لكن هذا الأخير توج باللقب بفارق نقطتين (74 - 72) ويطمحون خلال المشاركة الحالية إلى ضمان مكان في المباراة النهائية المقررة يوم 20 ماي القادم.

بعد 3 سنوات
كانت الزهراء الرياضية أحد العناصر الفاعلة سواء في البطولة او الكأس لكن نتائج الفريق الذي أنجب عطيل عويج ولمجد نجاح وسامي الحسيني تراجعت في المواسم الأخيرة ليجد الفريق نفسه هذا الموسم يصارع على ضمان البقاء في قسم الأضواء والاهم من ذلك أنه غاب عن لعب الأدوار الأولى حتى في مسابقة الكأس فمنذ موسم (2013 - 2014) لم يسجل حضوره في المربع الذهبي للمسابقة ...في ذلك الموسم واجه فريق الشبيبة القيروانية في عاصمة الاغالبة و انتهت المباراة لأصحاب الأرض (67 - 53) وهاهو الفريق يضرب اليوم موعدا مع الاتحاد المنستيري آملا في استغلال عامل الأرض والجمهور لاستعادة الأمجاد.

حوار متجدد بين «النجمين»
يجمع نصف النهائي الثاني النجم الرادسي بالنجم الساحلي في أفضل بروفة قبل نهائي البطولة بينهما, ومباراة اليوم إعادة لسيناريو الموسم الماضي حيث تقابل الفريقان في نصف النهائي لكن في قاعة سوسة وكانت الغلبة لفريق جوهرة الساحل (88 - 86) قبل أن يزيح هذا الأخير الاتحاد المنستيري ويتوج باللقب.
مباراة اليوم تحمل الرقم 5 بين النجم الرادسي والنجم الساحلي خلال الموسم الحالي بين المرحلة اللاولى ومرحلة التتويج وانتصر كل منهما في مبارتين فمن سيرجّح كفته في لقاء اليوم؟

برنامج اليوم
قاعة الزهراء س16.00: الزهراء الرياضية – الاتحاد المنستيري
قاعة رادس س 16.30: النجم الرادسي – النجم الساحلي

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499