اتحاد بن قردان – النادي الصفاقسي (0-0) نهاية حتمية لمباراة رتيبة

حسم التعادل السلبي المباراة المتأخرة لحساب الجولة الخامسة من مرحلة التتويج بين اتحاد بن قردان وضيفه النادي الصفاقسي معلنا عن حصاد أول نقطة للفريق المحلي في مباراة لم ترتق في جل فتراتها إلى درجة المتوسط رغم أهمية النتيجة بالنسبة إلى الفريقين فصاحب الأرض

يقبع في المركز الأخير دون أي انتصار فيما يبحث منافسه عن إيقاف نزيف النقاط المهدورة للحاق بفرق المقدمة خصوصا انه اكتفى بفوز وحيد في 5 مباريات، ويبدو أن ضغط النتيجة والغيابات العديدة التي دخل بها «السي آس آس» هي التي أثرت على نسق المباراة.
مباراة الأمس بين اتحاد بن قردان وضيفه النادي الصفاقسي لم تكن تقبل القسمة على اثنين، ووجودهما في المركزين الأخيرين من ترتيب مرحلة التتويج كان يحتم على كل منهما الخروج بنقاط المباراة مهما كانت الظروف وهو ما كان ينبئ بمواجهة حماسية تشبعنا فرجة بشرط غياب بعض المشاهد الخارجة عن النص والتي باتت «الملح» الذي لا يغيب عن مباريات البطولة. وهو ما تأكد مرة أخرى عندما أقدمت فئة من أحباء الفريق المحلي على التهجّم على منصة الصحفيين ومنع كاميرا التلفزة الوطنية من التصوير في رد فعل على ما يعتبرونه حملة ممنهجة للإطاحة برئيس الجامعة وديع الجريء في وقت كان من الأجدر أن يوجهوا الاهتمام لتشجيع ناديهم الذي لا يزال يبحث عن أول انتصاراتهم في مرحلة التتويج.

مستوى دون المتوسّط
لم تدم فترة جس النبض طويلا وسعى الفريقان إلى الدخول مباشرة في صلب الموضوع ولو أن المستوى لم يتعد درجة المتوسط خاصة أن الرياح كانت تساند في هذا الشوط الاصفروالاسود حيث حاول المباغتة وخلق التفوق العددي بصعود المدافعين على غرار عباس وكوليبالي للمساندة الهجومية لكن بدايتهم كانت متعثرة حيث كان الخطر أكبر من جانب الضيوف وابرز الفرص كانت في الدقيقة السادسة بعد تسديدة من حمزة المثلوثي لم تشكل خطورة على مرمى سيف الدين الشرفي، هذا الأخير كان حاسما أمام تسديدة علاء الدين المرزوقي في الدقيقة 16 أجابه حسان الحرباوي في الدقيقة 18 الذي توغل في مناطق جزاء «السي آس آس» لكن التسرّع وغياب الدقة عن محاولته جعل دفاع فريق نادي عاصمة الجنوب يتدارك الموقف.ويبدو ان الغيابات المؤثرة في تشكيلة الضيوف أثرت على أدائهم ويكفي أن نذكر غياب ماهر الحناشي ومحمود بن صالح وواليو ندوي وأسامة العمدوني وكريم العواضي لنفهم تذبذب الأداء دون الحديث عن أرضية الملعب الاصطناعية التي تجعل التحكم في الكرة أمرا عسيرا...قبل 8 دقائق من نهاية الوقت الأصلي للشوط الأول أتيحت لأصحاب الأرض مخالفة بعد خطأ وسيم كمون لكن كرة أحمد ميدة مرت بجانب المرمى.

تغييرات ولكن...
بدأ شكري الخطوي مدرب اتحاد بن قردان الفترة الثانية بلعب ورقة الجيلاني عبد السلام عوضا عن شمس الدين الصامتي بحثا عن طريقة جديدة لمباغتة منافسه وهي اللعب على الأروقة . في الطرف المقابل ،تواصلت صعوبات «السي آس آس» في البناء الهجومي والخروج بالكرة في وقت بدا فيه المحليون أكثر توازنا وإمساكا بزمام الأمور و اضطلع لاعب الوسط أحمد ميدة بدور مهم في الربط بين الدفاع و الهجوم لكن حتى الفرص المتاحة لفريقه فقد غاب عنها التركيز واللمسة الأخيرة. ويمكن القول إن التقطعات طغت على نسق المقابلة ولم تتخللها الا بعض الفرص القصيرة أبرزها محاولة علاء الدين المرزوقي مهاجم النادي الصفاقسي الذي كان مرة أخرى وجها لوجه مع الحارس سيف الشرفي لكن هذا الأخير تألق في إبعاد الخطر على مرماه.
مع بلوغ الدقيقة 63 زاد الخطوي تدعيما للهجوم من خلال إقحام بلال الخفيفي مكان توفيق الشايبي وسيف الدين الجزيري مكان حسان الحرباوي بغية استغلال الغيابات المؤثرة في تشكيلة الضيوف وغياب الدقة في محاولاتهم الهجومية .وأجابه الإطار الفني «للسي آس آس»

بإقحام حسام دقدوق وهو في الأصل مدافع مكان المهاجم حسام بن علي وتبدو النية متجهة لدى الثنائي كلاوزن وكريم دلهوم إلى تعزيز منطقة الوسط التي لم يظهر أداؤها أمس بالوجه المنتظر قبل أن يلتحق حسام الحباسي ببنك البدلاء تاركا مكانه لحسام اللواتي ورغم ذلك فإن الفرص في اللحظات الأخيرة كانت من نصيب الفريق المحلي خاصة في الدقيقة 84 بعد تماس من مراد زهو حاولت رأسية أمين عباس اقتناص الكرة ومباغتة «السي آس آس» لكنها مرت فوق المرمى بقليل تلتها قبل دقيقتين من نهاية الوقت الأصلي للقاء بعد إمداد من سيف الدين الجزيري لكن جيلاني عبد السلام لم يفلح في الالتحاق بالكرة ومرت الدقائق الأخيرة نحو النهاية رتيبة معلنة عن تقاسم النقاط بصفر من الجانبين في مباراة من الإجحاف أن نضعها في درجة المتوسط لم ينجح خلالها أصحاب الأرض في استغلال الغيابات العديدة في تشكيلة الضيوف التي لاح أثرها أمس على مستوى البناء الهجومي والخروج بالكرة ورغم التغييرات من الجانبين فإن التعادل السلبي كانت له الكلمة الأخيرة.

هوامش
احتراز فني من «السي آس آس»
أكدت بعض المصادر أن النادي الصفاقسي قام باحتراز فني بعد منع مصور قناة التلفزة الوطنية من تصوير المباراة في الدقائق الأولى وذلك وفق ما تتيحه قوانين الجامعة.
مساندة من جمهور بن قردان للجريء
عرفت المباراة انطلاقة متأخرة بسبب ما أتته فئة من جمهور الفريق المحلي بالاعتداء على مصور التلفزة الوطنية ممّا جعل البث ينقطع قبل انطلاق المباراة ولا يعود إلا بعد 12 دقيقة من صافرة البداية. يذكر أن جمهور اتحاد بن قردان رفع لافتات وردد شعارات مساندة لرئيس الجامعة وديع الجريء أبرزها «وديع الجريء خط أحمر يا دعاة الفتنة».
للارشيف
اتحاد بن قردان: سيف الشرفي، أمين عباس، ادريسا كوليبالي، مراد زهو، فادي الحميزي، فادي العرفاوي، أحمد ميدة،مارسيال كواسي، شمس الدين الصامتي، توفيق الشايبي، حسان الحرباوي
النادي الصفاقسي: رامي الجريدي، حمزة المثلوثي، سليم المحجبي، ياسين مرياح، هاني عمامو، وسيم كمون، فالو نيانغ، كنغسلاي سوكاري، حسام الحباسي، حسام بن علي، علاء الدين المرزوقي

رقم من المباراة : 3
للمرة الثالثة في المواجهة الخامسة بينهما يحسم التعادل السلبي مباراة اتحاد بن قردان والنادي الصفاقسي.

نجم المغرب :
سيف الدين الشرفي
كان لسيف الدين الشرفي حارس اتحاد بن قردان دور فاعل في التعادل الذي خرج به فريقه في مباراة الأمس حيث كان سدا منيعا أمام محاولات المنافس وخاصة تسديدات علاء الدين المرزوقي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499