مواقف رياضية

بنتيجة 15 – 6 من اصل 22 صوتا (نادي وحدات التدخل احتفظ بصوته), فاز حسين الخرازي على حساب الحبيب لكحل برئاسة الجامعة التونسية للمصارعة...

• لا مجال لجامعة سلطانها أقوى من الوزارة...
كان اول ظهور ميداني للوزيرة الجديدة لشؤون الشباب والرياضة بتونس ماجدولين الشارني في تمارين منتخب كرة القدم لتحفيز اللاعبين على الانتصار من اجل بث الفرحة في تونس خلال هذا الظرف الدقيق الذي تمر به البلاد، مؤكدة حرص الوزارة على دعم المنتخب

المهم صفاء النية

تم توجيه ملف فساد إداري ومالي الى شوقي الطبيب رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد لتنظر فيه

كما جرت العادة في الاولمبياد يكون اليوم السابق لحفل الافتتاح يوما مفتوحا للإعلاميين لانجاز عملهم كما يكون مفتوحا أمام كل راغب في زيارة الوفود وان كان للامر شروط اهمها ان لا يتجاوز الاعلامي الحدود وهي حدود الفضاء الدولي (هكذا يسمى) وكما يقولون من «الطبق الى بيت النار»

«عاش من أصبح...»

من التقاليد التي لم تقطع معها السياسة في تونس هي تلك التي تحمل شعار«عاش من اصبح»

• المؤدب مهد لنجاح السويح... لكن ماذا قدم الرياحي لليعقوبي ؟

نهائي الكاس تأهبت له تونس قاطبة ... وحتى تركيبه الحكومة وجدلها لم تعد من اولوياتها ... فلا شيء يعلو على الكرة سيما اذا كان الحوار ما يعرف ب ' الدربي ' فهما يجران وراءهما ما تعجز عنه اكبر الاحزاب ... و عليه فالدربي له هواجس امنية بالتأكيد لما يفرزه من حركية من شمال الى جنوب البلاد ...

نعرة «الأنا» بلغت حدّها لدى أهل الرياضة عندنا...
كل ماسك بزمام الحكم يريد أن تكون الأوضاع حسب أهوائه...

ما تلاحق من لهفة على الحقائب الوزارية يجعلنا نسال هل رخصت الحقائب الى هذا الحد؟

تلاحقت التعاليق حول تعيين ماجدولين الشارني لتولي حقيبة وزارة الشباب والرياضة وتباينت المواقف الى حد ان احدى القافلات طرقت ابواب الاحزاب للاطاحة بالوزيرة قبل حتى ان تمر امام مجلس النواب... فهل الى هذا الحد وصلنا في استجداء الحقائب...؟ هي لهفة...

النهائي يبقى الموعد الأكبر للكرة التونسية ويزيد حجمه لما يكون «دربي» والنهائي جماهير ودخلة وروعته تزيد لما كان المنزه وقبله زويتن يفيض جمهورا. ولما جاءنا رادس زاد التطلع إلى الدربي في النهائي فمهما بلغت الجمل الكروية فوق المستطيل الأخضر فإنها لا تصل ذرة التنافس

تراجع خطوات كرة اليد التونسية ليست خفيّة على احد ومع ذلك تزيدها جامعتنا جرّا إلى الوراء...
هل الجامعة وإدارتها الفنيّة على ادراك بما يصدر عنهما من برامج تؤشر إلى المزيد من التخلف؟

ما تم تداوله في خصوص التعيين المرتقب لتولي حقيبة وزارة الشباب والرياضة ينم عن منطق الغنيمة التي لا تصلح لوزارة في حاجة الى الكثير من الاصلاح

مباراة الكاس بين النجم والترجي من خالها انتهت فهو علم شيئا وغابت عنه اشياء فهي في الطريق الى المحاكم ان لم تكن قد وصلتها بعد... وسبب كل هذا ما تكرر من تشنج من المدرب فوزي البنزرتي والحال ان الجميع يشهد له بالكفاءة لكن الكفاءة لا تكتمل الا بالهدوء وان كان فوزي يعبر اثر كل مباراة

الصفحة 6 من 13

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499