مواقف رياضية

هل السجال القائم بين جامعة كرة القدم وقرمبالية الرياضية بالخصوص سياسي ؟

قررت الكنفدرالية الإفريقية لكرة اليد سحب تنظيم بطولة إفريقيا للأندية الفائزة بالكأس لكرة اليد من جمعية الحمامات كما قررت الغاء السوبر الذي سيجمع بين الترجي الرياضي والزمالك المصري وتحويله إلى بلد اخر من المنتظر أن يكون المغرب

لو عَرَفوها كما عرّفوها لما فكّروا لحظة في استنقاصها الى حدّ حشرها في قائمة الاسماء الاضداد ... لو عَرَفوها لما قزّموها ومن نبلها جرّدوها , لايقنوا انها للمجتمعات تجرّ الى اعلى الرتب فيما نجد عندنا من جعلها في أسفل السافلين ونحن للخطر غير مدركين ففينا للتعسّف عليها شاطح ...

حذار ما خفي كان أعظم

اذا كانت معركة جامعة كرة القدم مع اكثر من خصم ظاهرها رياضيا فان ما خفي اعظم في ظل ما تلاحق حول ما تبطنه من صراع سياسي خفي بين جهات مناصرة للجريء واخرى مناهضة لمواقفه
والخلاف


اختلاف وجهات النظرفي خصوص شرعية الجلسة ا لعامة لجامعة كرة القدم لا يفسد للود قضية و لا يمكن ان يؤول النقاش فيه الى الاسفاف مهما كانت النزعة المصلحية لانه لا مصلحة الا للكرة التونسية ... من ذلك نعت من نختلف معه بالكذب والزور والبهتان وحتى الدجل

الجلسة العامة لجامعة كرة القدم اذا تمت فانه لا يمكن ان تكون بأي شكل من الاشكال مسرحا للاستعراض لان رائحة « اشر ب وإلا طير قرنك» فاحت... وكله من سكوت السلطتين حيث لم تبرز و لو حركة لتقريب وجهات النظر و هو ما جعلهما في موقف المتنصل من أدوارهما.

فاجاتنا امس حركة رئيس اللجنة الدولية الاولمبية توماس باخ حيث اختار «المغرب الرياضي» ليكون فضاء لابداء مواقفه من الرياضة في العالم وفي تونس بالذات حيث اكد ان «تونس عالم أفضل بفضل الرياضة».

ما اقتضاه امس امر البحث عن مترجم في حفل امضاء اتفاقية الشراكة بين البروموسبور واحدى الشركات النمساوية ما بقي من خطوات في مجال تنظيم التظاهرات والتسويق للتظاهرات فمن الجزئيات نحقق انجع الخطوات ... فلما يتاجل الحفل بساعة او ما يزيد فانه لا مجال من التاكيد

في حركة جديدة فيها اكثر من حجة اثبات على التحدي سارع الوكيل البطل بسام بلحاج يحي وهو الذي كان من اول ضحايا الارهاب الى حد بترت معه رجله الى بن قردان ...صحبة البطلة في الرياضات الميكانيكية هند الشاوش لتصوير ومضات تحسيسية تؤكد ادوار الرياضة في زرع الحياة

تعيين الجامعة التونسية لكرة اليد المدرب حافظ الزوابي على ر اس المنتخب قاد الى طرح اكثر من نقطة استفهام

صناعة الفراغ

كلما ا قتضى الامر اعادة هيكلة ادارة فنية لاي جامعة رياضية او تعيين ناخب جديد فان الحيرة تزيد بين البحث في الخارج والنبش في ما بقي لنا من ‘ فريب ‘ وكله من صنع الفراغ الذي اصبحنا من ابطاله .

قضية جامعة كرة اليد مع المدرب سيلفان نويي اختلفت حولها مواقف اعضاء الجامعة فلكل تصريح ولكل موقف... ولا يهمنا الاختلاف بقدر ما تهمنا قضية الاتصال في هذه ا لجامعة الى حد خلنا معه انفسنا ازاء جامعات و لو ان جل الجامعات تشكو من ذات المعضلة.
فعدم تنسيق الظهور

هل توفرت الشجاعة ؟

بما ان جامعة كرة اليد اعلنت التحدي وقررت من الاختيارات ما ابطن العاطفة حيث ضربت عرض الحائط بالمثل ا لاولمبية من خلال المحافظة على مدرب استباح التطاول على الاتحاد الدولي وهو ما احرجها لما كشف تمت مجابهتها بالحجة و البرهان ... فيما زاد تكريما

لما يقع المنتخب في المحظور لا يمكن باي حال من الاحوال حضور العاطفة وحتى ان كلفنا المر خسارة المال... لان قرار الجامعة التونسية لكرة اليد الذي وفر الحماية لمن لوث صورة كرة اليد التونسية من خلال التجاوزات التي طالت رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد

الصفحة 12 من 13

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499