أرقام مفزعة...

التام امس مجلس المندوبين الجهويين للرياضة بإشراف الوزيرة ماجدولين الشارني وتضمن برنامج الندوة في يومها الاول ورشة حوار حول سبل دعم اللامركزية وكيفية تفعيلها على ان تتواصل الاشغال اليوم مع ورشة

ثانية تنسيقية حول الاعداد لانطلاق الحوار المجتمعي لشؤون الشباب وقضاياه الى جانب التباحث حول مستقبل التربية البدنية ومهن الرياضة ومثل هذه الندوات تكررت على امتداد سنين طوال وكادت تتجدد فيها وان برز شعار «اللامركزية» والامر ناقشناه مرارا وتكرارا كما تحدثنا باسهاب حول منطلق الاصلاح وهو الزمن المدرسي فلا فلاح ولا صلاح لرياضتنا ما لم نصلح الزمن المدرسي وهو كارثي... وحتى لا يتهمني أي كان بالانطباعية فان الوصف جاء على لسان وزير التربية ناجي جلول وهو يطّلع على «الباك سبور» حيث اكد الوزير: «الزمن المدرسي في تونس كارثي...» وان كان حتى وزير التربية لم يات بالجديد لكن الجديد عنده هو الحديث عن الوضع بلا مساحيق نكرر بمناسبة ندوة المندوبين وما قلناه تعليقا على توصيف الوزير: «الكارثة معلومة من زمان... و ما اكدت عليه ليس اكتشافا» واسمح لي سيدي الوزير التأكيد «ان المدرسة بوابّة اكثر من بليّة للرياضة التونسية» ونجدد القول ايضا ان الاشكال ليس في ما يتعلّق بالزمن المدرسي الكارثي في تونس باعتباره يتضمن اقل أيام دراسة في السنة وأكثر ساعات دراسة في اليوم على الصعيد العالمي وحتى اختبارات مادة التربية البدنية لتلاميذ البكالوريا تحتاج الى الكثير من الاصلاحات وإذا شدّد الوزير على أهمية تمكين التلاميذ من وقت لممارسة الرياضة وللقضاء على التفكك الأسري والمحافظة على وحدة العائلة التونسية.

وما رأي الوزيرة ماجدولين الشارني لو افدناها ان الزمن المدرسي هو «كبالة» الرياضة التونسية واما مضمون حصص التربية البدنية وهي التي خلناها حقا مشاعا لكل تلميذ وتلميذة فالأرقام تجعله كابوسا وما راي الوزيرة لو عرضنا عليها بعض الارقام ومصدرنا الوزارة فنسبة تدريس مادة التربية البدنية بالإبتدائي حسب عدد المؤسسات 65 % وبالإعدادي نسبة 96 % وبالثانوي 100 % وبالتعليم العالي نسبة 71 %.

أقل نسبة تغطية بالإبتدائي بكل من الكاف بـ48 % والقيروان وقابس بـ 49 %.

أما بالمدارس الإعدادية فإن نسبة التغطية تتجاوز الـ90 % بأغلب الولايات

وهل يعلم من بيدهم القرار ان نسبة التغطية بمؤسسات التعليم العالي لا تتجاوز 14 % بولاية القيروان و17 % بولاية الكاف و20 % بولاية جندوبة.

هل هذه الارقام لا يمكن نعتها بالمفزعة...؟

ولما نرى الندوة تناقش الوضع المزري للتربية البدنية في المؤسسات التربوية فان الياس يدبّ في خصوص انتشال الرياضة التونسية من الهوة واذا.....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499