سخافة ما بعدها سخافة

إعداد النخب لما نتوهمه من مستقبل يتطلب من الجامعات الرياضية الترفع عن الحسابات الضيقة إما الهياكل الوطنية فان انخرطت في مثل هذه الترهات فتكون البلية واعداد النخب لا يقوم على اختيارات فنية فقط بل على ما هو علمي وللغرض فتحنا المعهد الرياضي وتم استنساخه في أكثر من جهة.

وهذا ما لم يدركه بعد من بيده ملف هذا المعهد الذي لا يمكن أن يكون «حمام» نرفض دخوله من نريد ونبيح الأمر لمن نرغب فهناك معايير ثابتة لا محالة وهناك أيضا توجهات وطنية قابلة للتغير بكل تأكيد والنتائج هي أم المعايير فالمبارزة مثلا ألغت كل المعايير الموضوعة من قبل والخطة الجديدة لا بد ان تضعها على رأس الاهتمامات مثل المصارعة والتكواندو وغيرها من الاختصاصات الناجحة.

إلا أن الجامعات وإداراتها الفنية تعمل بمنطق المحظوظية في إلحاق البراعم الرياضية بهذه المؤسسة التربوية فـ«النبزيات» لها دور في التعيين وهذا منطق سخيف وجدنا عينة منه في جامعة المصارعة حيث تم سد الأبواب أمام اللاعبة الواعدة ياسمين بن كريم رغم تميزها الرياضي والدراسي تم سد الباب أمامها... فهل هذا معقول ؟

أمر يستغربه أصحاب العقول النيرة التي تسعى لحماية «زهور الرياضة التونسية» من هذه الترهات التي لا تنفع ومنها هلاك رياضتنا.

ياسمين بن كريم رغم الشروط المتوفرة فيها و المتمثلة في تفوقها في المجال الدراسي وحصولها على المرتبة الأولى في المصارعة(صغريات المدارس) بشكل جعل الفنيين يتكهنون لها بمستقبل واعد فان من بيده القرار استثنى هذه المصارعة من الترسيم بالسنة السابعة و الثامنة.

الوزير ماهر بن ضياء لا نخال أنّه من المتفرجين على ما يتلاحق من أخطاء وما نريده منه هو التدخل فورا لتدارك ما حصل فمن حق هذه المصارعة التواجد بالمعهد الرياضي تماما مثل بقية الاختصاصات وعدم اعتبار المصارعة في المعهد كما تم تأكيده لنما وهو ما يبطن سخافة ما بعدها سخافة.

و للحديث بقية
مع تحيات الطاهر ساسي

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499