السياسة وجرّ الرياضة إلى المستنقعات ...

قدم اتحاد كرة القدم الفلسطيني شكوى رسمية إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) ضد سلطات الاحتلال الإسرائيلي لمنعها فريق شباب خان يونس من الاشتراك فى المباراة النهائية لكأس فلسطين والتي كان من المقرر أن تقام مؤخرا.


ونقلت شبكة (إيه بي سي نيوز) الإخبارية الأمريكية عن رئيس اتحاد كرة القدم الفلسطيني جبريل الرجوب قوله «إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي منعت الأعضاء والطاقم الإداري لفريق شباب خان يونس من مغادرة غزة للمشاركة في المباراة النهائية للكأس, والتي كان من المقرر أن تقام يوم السبت مما أدى إلى تأجيلها».

وكان الرجوب قد ناشد (الفيفا) عام 2015 تجميد أنشطة اتحاد كرة القدم الإسرائيلي بسبب القيود التى يفرضها على اللاعبين الفلسطينيين.

هل الفيفا قادرة على الاصغاء ولها القدرة على الاغاثة وهي التي ترخز تحت استعمار غير مسبوق في تاريخ البشرية
يتحدثون عن دور الرياضة في بث الاخاء وهي التي اصبحت مجالا رحبا لتسجيل «البنتوات» وهو ما يتلاحق حاليا بين الروس والامريكان في خصوص الالعاب الاولمبية فكل ما حصل من منع إنّما هو من حبك السياسة
كما ان ما حصل من تشويه لسمعة العاب (ريو) قبل ان تبدا من فعل الساسة
و لا غرابة في الامر فالسياسة كلما وطئت اقدامها ميدانا الا وجرته الى المستنقعات ...

و للحديث بقية
مع تحيات الطاهر ساسي

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499