ليس حلما أن نرى النجم الساحلي ناجحا

• ليس عيبا إن قارنا من أجل الاقتداء فالإفريقي لم يفكر في المغادرين إلا لما غادروا ومثال لذلك صابر خليفة خول له و ضعه «تلهيب الاسعار»

وليس اعتباطا اذا اعتبرنا الاستمرارية من اهم مؤشرات اي فريق ناجح . والاستمرارية لا تعني توخي نفس الاساليب ففي الاساليب البديلة اهم مفاتيح المستقبل فما ان تنتهي صلوحية منتوج ما الا ويتوفر البديل وهو ما و فر فيه النجم الساحلي عينة من خلال التعويل على الشبان بشكل تدريجي والدليل ما وفره لهذا المخزون من فضاءات.
و من يروم الدليل ما عليه الا زيارة مركز تكوين الشبان الذي تخاله حيا سكنيا ومركبا رياضيا و مركزا تربويا ...واذا كانت ؤهناك مؤاخذة فهي تخص يسر الولوج الى هذا الفضاء لاي كان , وغلقه لا يعني بالضرورة ا لانغلاق بل فيه الكثير من اسباب الحماية والدليل ما تلاحق من تسربات , بل حصلت حتى السرقة التي طالت الاسلاك الكهربائية وبشكل مكرر.

الترجي الرياضي حافظ على «سياسة اخر لحظة» التي تضع اللاعب في موضع قوة و الامثلة لا تستحق التعداد
و النظرة المستقبلية للنجم لم تقف عند حسم ملفات عقود منتهية اليوم 30 جوان بل تم التفكير حتى في ملفات اجلها يأتي بعد سنة كاملة من الان , والأمر يخص اللاعبين إيهاب المساكني، رامي البدوي، عمار الجمل، مروان تاج و زياد بوغطاس بعد ا ن فرغت الهيئة من تاكيد عقود حسم النجم الساحلي ملف تجديد عقود اللاعبين غازي عبد الرزاق و علية البريقي و حمزة لحمر لفترة 3 سنوات.

وكما فكر النجم في الموارد البشرية وضع الموارد المالية في طليعة الاهتمامات... فمع كل عقد جديد يتم ضمان الضخ المالي من خلال البنود الخاصة بالتسريح ونجد في ذلك عينة حية في خصوص التعاطي مع كل من بغداد بونجاح و فرانك كوم فكلاهما جدد العقد رغم التاكد من الخروج وبذلك كان الربح مضمونا وليس عيبا ان قارنا من اجل الاقتداء فالإفريقي لم يفكر في المغادرين إلا لما غادروا ومثال لذلك صابر خليفة خول له و ضعه «تلهيب الاسعار» ولنا في حسين الراقد ومحمد علي اليعقوبي وادريس المحيرصي من العينات ....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499