زيزي لم يمت...

هل هناك من ينكر افضال زيزي بلخوجة على الكرة الطائرة التونسية ؟

زيزي هو من جعل هذه اللعبة تجنّح...
و زيزي هو من كان يوجه البراعم في المدارس والمعاهد نحو ملاعب الطائرة حتى تتعزز قاعدتها ويصح هرمها ويشتد عود نخبها
زيزي عاش عاشقا للكرة الطائرة وتابع احداثها ولو كان على كرسي متحرك الا ان الجامعة نسيته يوم تشييعه الى مثواه الاخير منذ سنة لما نسيت التأبين, ولعل السبب, انه ادرك زمنا لا يقدر الرواد وشعاره «عاش من اصبح»

اليوم ونحن نتأهب للدور النهائي للكاس وهو ما ننعته بالاعراس هل ندعو زيزي الى العرس ؟
من يعرف زيزي فانه على يقين لو تصله الدعوة الى قبة المنزه فانها سيهرول لها من «الجلاز».
زيزي لم يمت فمآثره خالدة الى الابد.

و هذه المآثر تحتاج التدوين ...
و كلما تحدثنا عن التدوين انسابت عبارات التطمين ...لكن كله يبقى مثل كلام الليل «مدهون بالزبدة»

هل أعلنّا حملة اعتراف للرواد ؟
وهل قررنا القطع مع الوعود والمشاريع التي لا تجد طريقا الى التنفيذ ؟

وللحديث بقية
الطاهر ساسي

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499