هل حوّل السّاسة أقوالهم إلى أفعال ... ؟

لمن لا يعرف التاريخ فان «الباب العالي» في الملاكمة كان تونسيا ولمن لا يعرف اهم محطات هذا التاريخ فان هذا الباب الذي كانت تحكمه تونس ليشع اهله على القارة الافريقية من شمالها الى جنوبها رام المرحوم الطيب الوحيشي تمتينه لما زاد في تعزيز الموقف التونسي ...

الا ان هناك من رام «بقعة سترابونتان» توفرت له المكانة بشكل خلنا معه انه سيكون من المساهمين في تعزيز التموقع فاذا به يحتكر الموقع ويساهم في اقصاء اهله وذويه من التونسيين ( وهذه حقيقة لا يرقى لها الشك ) لان من قام بهذا الفعل اعرف جيدا خطواته الأولى والأخيرة في الملاكمة.

فاما الاولى فالتاريخ شاهد على من صنعها ليصبح «الصبي» حاكما بامره واما الخطوة الاخيرة فهي جارية الان بين كواليس الرياضة والسياسة من اجل ابطال الجلسة العامة ونحن لا نروم النبش في الملفات القديمة والحالية بقدر ما نروم تمكين الملاكمة من جرعة اوكسيجين فهي مختنقة بشكل شل حركتها والغريب ان ما تلاحق من تسييس لملف الجلسة العامة وضع سلطة الاشراف في خانة استحال فيها على البعض فرز الحق من الباطل وحتى يتم تبيان الاسود من الابيض فلا بد من اللجوء الى «كبار الحومة» فهم لا يقفون عند ما تاتيه الحناجر بل لهم ما يؤيد المواقف بالحجة والبرهان.

ويحز في النفس ان نرى جامعة الملاكمة تحتكم الى الاتحاد الدولي للملاكمة لفض النزاعات الداخلية لكن يصبح الامر مباحا في ظل ما طغى من انانية تحول فيها الاسود الى ابيض.

وتم امس الحسم دوليا في القائمات المترشحة لانتخابات الجامعة التونسية للملاكمة من خلال الابقاءعلى قائمتي كمال دقيش و مصطفى بدري ومن يروم مراجعة هذا القرار فانه يقود الى لي الذراع المرفوض دوليا وما على اهل السياسة الذين توسطوا لقائمة فلان على حساب فلتان الا تجسيم الاقوال وتحويلها الى افعال الم يرددوا باستمرار أن مصلحة الوطن تعلو ولا يعلى عليها .

وللحديث بقية
مع تحيات الطاهر ساسي

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499