«دع عنك لومي فإنّ اللوم إغراء»

لعلّه يصح في كرتنا المثل الشعبي «يا مزيّن من البرّة اشنيّة أحوالك من الداخل»؟

هذا المثل فرضته الاحداث... فلا سبيل لمرور جولة واحدة دون احتجاجات وتجاذبات جعلت مع التقديم والتأخير مثلا اخر «كانت تِشخِرْ زادتْ بُفْ» ولا تقولوا لأهل كرتنا «أُفْ» والصفاء الذي تتحدث عنه الجامعة مع محيطها يبدو ان حبل وصله الى انقطاع اذا لم ينقطع بعد الجلسة العامة التي التامت امس سبقتها احتجاجات من النادي الصفاقسي الذي قرر المقاطعة لغياب التضامن معه من هيكل خاله اول من سيهب لنجدته... فلا الجامعة تحركت ولا مشتقاتها من رابطات هبّت اثر ما تم نعته بـ«حادثة الحافلة» التي تم اعتراض سبيلها في قابس وهي في طريق العودة من مباراة جرجيس التي تمت بجربة.

والاحتجاجات التي طالت الجامعة و«بنتها الرابطة» يحكيها غضب جمهور مستقبل قابس بسبب قرار «الويكلو» الى حد الحديث عن نوايا مبيتة للحكم هيثم القصعي عند اداراته لمباراة المستقبل مع النادي الافريقي (والكلام لرئيس المستقبل غسان المرزوقي لدى مداخلته في راديو «اوازيس اف ام») كما وصف رئيس أحباء المستقبل وائل جبران العقوبة بالمهزلة... ومع الاحتجاج نجد كما من الارتجال فجميع بطولات العالم نعرف ملاعبها ومواعيدها باللحظة الا كرتنا فهي مازالت متخلفة ويمكن ان يطرأ التغيير في اية لحظة... وهو ما حصل امس في خصوص تقديم إنطلاقة مقابلة الأولمبي الباجي و النادي الإفريقي من الساعة الثانية إلى الساعة الواحدة بعد الزوال.
لعله يصح في اهل الكرة عندنا قول الشاعر «دع عنك لومي فان اللوم اغراء» فلعلكم على صواب... وتبقى الامور بخواتمها...

و للحديث بقية
مع تحيات الطاهر ساسي

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499