من عطل هذه المشاريع ؟

لا احد لم يصله خبر هبة السفارة اليابانية للجامعة التونسية للجودو وقيمتها 160 الف دينار ولا احد لم يطالع ما زفته الجامعة بشراكة مع الوزارة حول الشروع في استثمار هذا المال من اجل توسعة قاعة الجودو بالحي الرياضي بالمنزه وتشييد قاعة لتقوية العضلات.

ولا احد ايضا لم يعلم بالمدة الزمنية التي تم تحديدها لانهاء الاشغال (6 اشهر) مرت 6 اشهر... وزدناها الضعف... وقريبا تمر سنتان ولا اثر لأي انجاز.

وما تم التاكيد عليه ان الروتين الاداري عطل جميع الخطوات ملعب المنزه الرياضي تمتع بنفس الهبة تقريبا من السفارة اليابانية... وتم وضع «البالة والبيوش» لكن الاشغال ترنحت الى ان تعطلت... ليبقى الملعب المغطى حلما ومع ذلك فالسفارة اليابانية قدمت هبة لجامعة الجمباز الا ان المال لم يقدر على المرور فوق الحبال الادارية رغم ان النية كانت واضحة من الجامعة المعنية: توسعة القاعة من اجل اختصاصات جديدة مثل الجمباز الايقاعي و«الترمبو» والمسالة كانت محل جلسة عمل مع كاتب الدولة و منظوريه... لكن لا اثر لاي عمل يبشر... فالجلسة انتفضت مع نشر الصور الترويجية لابراز الحرص على تنمية المنشات الرياضية بالتعهد او بالصيانة او بالزيادة الزيادة لم نلمسها... والخوف من النقصان.

كل هذه المشاريع تعطلت والحال ان الاشغال الخاصة بتجميل بعض مكاتب اهل القرار في الرياضة تمت في رمشة عين رغم ان المال غير منصوص عليه في الميزانية بجميع فصولها وفروعها توجيه الملف الى طوكيو مصدر التعطيل ليس من خارج الوزارة فهو منها وبكل تاكيد فهل وزارة الرياضة ترفض الاستثمار ؟

و للحديث بقية
مع تحيات الطاهر ساسي

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499