الملاسين والواجب المهمل لشركات النقل...

عرفت عمر الذيب لاعبا في النادي الاولمبي للنقل

وعرفته مدربا للفريق...
وامس اكتشفته رئيسا للنادي مع اضافة مهمة التدريب...
الملاسين التي تاوي 50 ألف ساكن افتقرت الى رجلين يتقاسمان اعباء النادي الذي جعل من الجهة قطبا رياضيا خرّج الافذاذ من جيل عبد السلام الشعتاني وعبد الجبار البحوري ومحمد علي بن منصور وكاسيدي وكمال كرية ... الى جيل محي الدين هبيطة و علي الكعبي ثم فوزي الهنشيري ومنذر المساكني وبوبكر الزيتوني عبد القادر بلحسن وكله اثثوا اوقات الكرة التونسية بالفرجة الرائقة لكن مع ذلك كاننا نرى من يتلذذ شقاء الاولمبي للنقل الذي هجره اهله وان التقوا رايناهم في خصام... وهذا واقع في إحدى الجلسات العامة التي كنا عليها من شهود العيان في ذات سهرة رمضانية.
اختفوا ام اتفقوا... لا يهم بقدر ما تهم هبة الاولمبي للنقل الذي لا يجوز ان نراه في حالة مادية ضنكة بسبب غياب اهله من الرعاة الذين استثمراو اسمه و موقعه لسنوات ثم رموا به في غياهب النسيان
كل شركات النقل ارضا وجوا وبحرا معنية بانتشال الاولمبي «للنقل» من الخصاصة...
فهل تحصل الهبة التي يبقى ظاهرها رياضيا لكن باطنها اجتماعي بكل تاكيد

و للحديث بقية
مع تحيات الطاهر ساسي

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499