ثقافة و فنون

إقرأ: تنظيف القلوب

ومن الوسائل التي يمكن بها تنظيف القلوب، إخلاصُ العمل لله تعالى، فالمخلص لا همّ له فيما عند الناس، ولا يتعلق قلبه بما في أيديهم، قال النبي صلى الله عليه وسلم:

الشيخ الكبير العارف بالله الخبير إمام الفريقين وموضح الطريقين ودليل الطريقة ولسان الحقيقة ركن الشريعة المظفرة الرفيعة صاحب أبي العباس المرسي ‏الشيخ أحمد بن محمد بن عبد الكريم بن عبد الرحمن بن عيسي بن عطاء الله السكندري.‏

 

سبب التسمية :
سُميت ‏بـ ‏‏«‏سورة ‏الأنعام‏‏» ‏لورود ‏ذكر ‏الأنعام ‏فيها ‏‏« ‏َوَجعلوا ‏لله ‏مما ‏ذرأ ‏من ‏الحرث ‏والأنعام ‏نصيبا» ‏ولأن ‏اكثر ‏أحكامها ‏الموضحة ‏لجهالات ‏المشركين ‏تقربا ‏بها ‏إلى ‏أصنامهم ‏مذكورة ‏فيها ‏ومن ‏خصائصها ‏ما ‏روي ‏عن ‏ابن ‏عباس ‏أنه ‏قال ‏‏«نزلت ‏سورة ‏الأنعام ‏بمكة ‏ليلا ‏جملة

 وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي (البقرة: 260).

وقد أثنى الله على الصبر وأهله، فقال: وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ (البقرة:177).

احتضن ليلة أمس الأول الثلاثاء 6 جوان الجاري المركز الجامعي للتنشيط الثقافي والرياضي بقابس الندوة الصحفية لمهرجان الخرافة في دورته الثانية تحت شعار «بخرافاتي تزهى ناسي» الذي تنظمه جمعية لقاء الفنون بقابس تحت إدارة الأستاذة صالحة جمعة بدعم من المندوبية الجهوية

يحدث ان تجتمع كل معالم السواد في عمل درامي، يحدث ان تنقلب الكوميديا الى تراجيديا ويحدث ان تسرق الضحكة وتعوض باشمئزاز وتساؤل عن مصير الكوميديا في تونس ويحدث ان تشاهد سلسلة «دنيا اخرى» في جزئها الثاني وتتساءل آلاف المرات احقا هي سلسة كوميدية

ركح مسرح، ديكور ضخم، رهان كبير ... هكذا تم إعداد كل ظروف النجاح من إمكانيات وميزانية هائلة للمنوعة الترفيهية «مهما صار» الذي وعد صاحبها جعفر القاسمي بأنها ستكون «أضخم برنامج في العالم العربي» ووصفه الرئيس المدير العام لمؤسسة التلفزة الوطنية هذا البرنامج

(1)

زَمَنُ «الإفراطِ» هوّ, هذا الزّمن الحضاري الذي نَعيش, اُلْإفْراط في كلّ «شيء» وباُلْتّحْديد في «الجنون» والوقاحة: في اُلْسّرْعَة , في «تَسْريع اُلْتاريخ» وفي إعْلاَنِ مَوْته, في تفْتيتِ اُلْجُغْرافياتِ اُلْهَشّة, في إبرام اُلْتّحَالُفات ونَقْضِهَا, زَمَن اُلْإفراطِ في تَمْطيطِ اُلْحياةِ, حَياة

إن المؤمنين هم وحدهم يفقهون حقيقة دنياهم الفانية، وآخرتهم الباقية بما يعلمون من كتاب الله وسنة رسوله، فيحسبون الحساب الأكيد ليوم الوعيد، ويتزودون له بخير الزاد من أجل أن يكونوا من أهل الجنة، أهل الفوز الأبدي: لا يَسْتَوِي أَصْحَابُ النَّارِ وَأَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمُ الْفَائِزُونَ (الحشر: 20).

الصفحة 10 من 178

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499