ثقافة و فنون

لم تتمكن بورصة تونس من الدخول في تصنيفات وكالة «زي ين» Z-N البريطانية، لاسواق المال العالمية في تقريرها ال21 وتضمن التصنيف الجديد للوكالة البريطانية نحو 88 بلدا واعتمدت الوكالة جملة من

بسطاء وتلقائيون، يغنون للحياة ويصارعون التهميش و التفقير يوميا بالغناء، زادهم «الطرق» ليقاوموا قساوة اليومي، منذ البدء وهم يغنون للحياة، متمسكون بالجبل بحلفائه وعرعاره وإكليله منه يعيشون واليه

انتهى عرس الكتاب، وأقفل معرض تونس الدولي للكتاب أبوابه... وإن أسدل ستار النهاية على مختلف فقرات الدورة 33 وتفاصيلها فإن هذا الموعد الثقافي المهم يتوارى على وعد بالعودة في العام المقبل، ليكون

«قيـل لأرسطـو: كيـف تحكم على إنسـان؟ فأجـاب: أسأله كم كتاباً يقراً؟ وماذا يقـرأ؟».. في موعدها الثاني وبعد ان كانت مقررة يوم السبت 25 مارس المنقضي، انطلقت فجر يوم الجمعة 31 مارس رحلة عدد

«قيـل لأرسطـو: كيـف تحكم على إنسـان؟ فأجـاب: أسأله كم كتاباً يقراً؟ وماذا يقـرأ؟».. في موعدها الثاني وبعد ان كانت مقررة يوم السبت 25 مارس المنقضي، انطلقت فجر يوم الجمعة 31 مارس رحلة عدد

أسندت جائزة زبيدة بشير للكتابات النسائية لسنة 2016، والتي تم توزيعها عشية أول أمس، إلى كل من الروائية وحيدة المي والشاعرة زبيدة الخالدي والباحثة ناجية الوريمي.

ارقصوا كيفما شئتم، غنوا واصرخوا عاليا ان تحيا تونس بمسرحييها وفنانيها وصناع الحلم فيها، تحركوا أينما شئتم فكل مدينة حمام الانف ساحة للفرح والحلم طيلة الاسبوع، شاركوا المارة

وجه عدد من الباحثين في مجال الشعر الشعبي، دعوة لوزارة الشؤون الثقافية للقيام بعملية إحصاء دقيقة للدفاتر الخاصة بالشعر الشعبي في تونس، وتعيين لجنة تتولى فهرسة هذه الدفاتر للمحافظة

تستعد مدينة الفوار من ولاية قبلي لاحتضان الدورة السادسة للمهرجان الدولي للأغنية البدوية بالفوار التي ستقام في فضاءات مفتوحة أيام 14 و15 و 16 افريل 2017.

ودّع «أقلامه وساعته، كتبه وكراساته، والدموع التي توّدعه»... ورحل! قبل الرّحيل الأخير، أودع محمد الصغير أولاد أحمد حبيبته تونس التي أحبّها «كما لم يحب البلاد أحد» أشعارا وأحلاما وكلمات ليست كالكلمات... وبعد الرحيل الأبديّ

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499