ثقافة و فنون

تحت عنوان «الشعر والغموض» تستقبل مدينة توزر انطلاقا من اليوم وحتى 26 من نفس الشهر حوالي 70 شاعرة وشاعرا من أكثر من 20 دولة لتأثيث فعاليات الدورة السابعة والثلاثين من المهرجان الدولي للشعر بتوزر والذي تنظمه جمعية المهرجان بإشراف المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالجهة.

اختار الالوان الزاهية على تلك الرمادية الحزينة، اختار ان يشارك ابناءه الحلم والبعض من تفاصيل الجمال يرسمونها بطريقتهم الخاصة ليخرجوا الحيطان من صمتها القاسي حتى تصبح أجمل وأكثر اشراقا تبعث في النفس البهجة وفي الفكر حب التعلم والاستفادة فالفن يمسح عن الروح غبار الحياة اليومية.

إن كانت تونس على مرّ التاريخ أرض حضارات ومهد ثقافات، فهي أرض ديانات على مرّ العصور. وفي التآلف المتسامح والتجاور السلمي على أرضها ما بين المسجد والمعبد والكنيسة، برهان لا يحتاج إلى دليل على أنّ تونس كانت ولا تزال حاضنة للاختلاف والتنوّع في مظاهر التديّن. وفي رصد لوجوه هذا الاختلاف وتتبّع لتجليّات هذا التنّوع، ينظم معهد البحوث

يحتضن فضاء مسار بباب العسل مساء الاربعاء 22 نوفمبر في الرابعة بعد الزوال العرض الاول لمسرحية «هي وهو» نصّ حبيب غزال بمساعدة سامية بن عبد الله وكلّ من نجوى ميلاد و رانية النايلي و رمزي سليم فيما يتكفّل محمد وليد المسعودي بهندسة الصوت و رياض التواتي بالإنارة و جليلة المدّاني بالإكساء...

للمسرح والكاف حكاية عشق أزلية، عشق الخشبة وعشق الامل الذي يبعثه فعل ممارسة المسرح في المسرحيين، لابناء الكاف علاقة جد مميزة مع الفنون خاصة الفن الرابع، وطيلة الاسبوع الفارط عاشت الكاف على وقع الاحتفال بخمسينية الفرقة القارة ، خمسون عاما من المسرح خمسون عاما من حب الحياة، خمسون عاما من عشق الخشبة و التمرد لايصال فعل

احلامنا تمنحنا جرعة كبيرة من الاحاسيس ، وأحاسيسنا تقودنا مجددا الى الاحلام قولة لأموس برنسون ألكوت يعمل بها ابناء جبل سمامة، هناك قرب المنطقة العسكرية يفاجئونك دوريا بافكار متجددة جميعها تدعوا الى حب الحياة والتمسّك بالامل، تظاهرات و ابداعات تعيد الى الجبل الحياة، تعيد الى الاطفال ضحكتهم التي سرقتها نيران اشتعلت في كاف الحمام

تحتضن وﻻية مدنين فعاليات الدورة 4 من المهرجان المغاربي للفيلم الوثائقي و العلمي الذي ينظمه نادي اليونسكو والألكسو بمدنين تحت إشراف وزارة الشؤون الثقافية وبالاشتراك مع المركز الوطني للسينما والصورة والمندوبية الجهوية للشؤون الثقافية وبدعم من عدد من المؤسسات بالجهة وذلك من 24 إلى 26 نوفمبر2017.

تمّ مؤخرا انتخاب الجامعي التونسي رضا مامي على رأس الجمعية العربية للمهتمين بالعالم الناطق بالإسبانية. وسيتولى مامي رئاسة هذه الجمعية لمدة نيابية تدوم ثلاث سنوات (من 2017 الى 2020) وذلك خلفا للمصرية نجوى محرز التي تولت الرئاسة من 2014 الى 2017 بعد أن قاد الجمعية عند تأسيسها في 2011 المغربي سعيد سبيعة (2011 - 2014).

الفن مقاومة، الفن نفس متجدد كما شعلة الاولمب لا تنطفئ مطلقا، الفن اداة للنضال للحفر في صخور الجهل و انشاء لبنات اساسها الحب والامل و الإبداع الفن مقاومة او لا يكون، وفي المزونة ولد فضاء «اضواء المدينة» ليضيء الدروب الابداعية المظلمة، لتشع انواره على احلام الشباب علها تفتح امامهم سبل التميز و الخروج من دائرة اليومي و تنقذهم من العدم

أن تولد البسمة من رحم الوجع وأن تُرسم البهجة بحبر الدمعة هي معادلة صعبة لا تجيد ترجمتها سوى ريشة فناني الكاريكاتير. قد تكفي لوحة كاريكاتير واحدة لاختزال مئات الكلمات وعشرات الصفحات في التعبير عن الفكرة، في الدفاع عن القضية... في هذا السياق تم بعث مدرسة الكاريكاتير بصفاقس لأول مرة في تونس والعالم العربي ليكون، مؤخرا، افتتاح أولى

الصفحة 8 من 221

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499