ثقافة و فنون

عشقت المسرح واتخذت من الخشبة دينها وديدنها، نجحت في مسرحية «الكاهنة» و كانت كاهنة على الركح أثبتت أن نساء بلادي نساء ونصف كما قال الخالد اولاد احمد، لم تستعطف دموع الجمهور في البلاتوهات التلفزية ولا تلاعبت باحاسيس المتفرج لنيل شفقتهم، لم تقل انها

تأجل مهرجان «عرس الطبل» بغمراسن قبل اربع وعشرين ساعة من انطلاقه بعد العملية الارهابية التي استشهد فيها اربعة من اعوان الجيش والحرس الوطنيين، خبر تأجيل المهرجان امتغض منه المهتمون بالشأن الثقافي في ولاية تطاوين وقالوا ايعقل ان تؤجل تظاهرة في منطقة يستحق

هو لا يكتب شعرا بل إنه يجلد بسوط الكلمات جسد الحكام الخانعين ويخنق بحبل العبارات عنق الأنظمة الفاسدة ...ومن المحيط إلى الخليج وفي كل عواصم الوطن العربي اشتهرت قصائده الساخرة ، الجارحة، الهاربة من وراء القضبان والمتسللة من تحت سيف الجلاد و المنبعثة من تحت الركام والرماد ...

أرقام مفزعة، العنف ضد المرأة ظاهرة مستشرية في المجتمع بكامل طبقاته وبمختلف مستوياته وفي كل أنحاء الجمهورية، بنسب متفاوتة لكنها متقاربة، ما عرضه أمس مركز البحوث والدراسات والتوثيق والإعلام حول المرأة من أرقام ودراسات أمام الإعلاميين الذين أرادهم الكريديف

• اشارة أولى من مَولانا جَلال اُلْدّين الرومي: «فلْنَدُرْ حول قلوبنا، فإنّ في كلّ قلبٍ كونا مَـخْفيا»
• اشارة ثانية من لصّ: «لا تتركوا المال ملك للدولة وحياتكم ملك لكم»

سجل الاجتماع التنسيقي الذي جمع أول أمس الأربعاء 11 ماي 2016، بمقر وزارة الثقافة والمحافظة على التراث، كلا من السيدة سنيا مبارك وزيرة الثقافة والمحافظة على التراث واللجنة الوطنية العليا لمساندة تظاهرة «صفاقس عاصمة الثقافة العربية لسنة 2016» التي تضم شخصيات

على قارعة الطريق قد يباع كل شيء بالرخيص... خصوصا عندما يكون الباعة من «الخارجين عن القانون» والحرفاء من هواة التسوّق بما قلّ من الأثمان واقتناص الفرص الذهبية في سوق البيع والشراء...
وإن كان لبيع الكتب القديمة

قامت وزيرة الثقافة سنيا مبارك مؤخرا بزيارة وُصفت بالفجئية لمتحف قصر السعيد بباردو، وقررت على إثرها بحسب بلاغ للوزارة «الإسراع في القيام بعملية جرد دقيق وكامل للمخزون الفني بالمتحف إلى جانب الشروع في تفعيل منظومة التأمين الذاتي لمخازن الأعمال الفنية»..

في متحف قصر السعيد بالعاصمة، تتكدس الثروة الوطنية من الأعمال الفنية بين براثن «الرطوبة» ومخالب «الأغبرة» في الوقت الذي من المفروض فيه أن تحلّي هذه الإبداعات أروقة المعرض وتزيّن جدران المتاحف وهو ما يشكل اعتداء صارخا على مسيرة أصحابها و إهدارا واضحا لأموال

«فضاء شنني قطعة من جمال طبيعي استثنائي، و أدعو من يقصد قابس أن يكتشفه ..» بهذا وصف الشاعر سمير السحيمي شنني وتحديدا المنظقة السياحية بها «راس الواد» ..فضاء اكتشفه لا فقط ضيوف الدورة في اليوم الختامي لملتقى أريج بل حتى العديد من متساكني

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499