ثقافة و فنون

لم يتطلب الأمر أكثر من خطّ كلمة «أستقيل» في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فايس بوك» حتى تناقلت الأخبار نبأ استقالة مدير أيام قرطاج السينمائية إبراهيم اللطيف من إدارة الدورة 27 من المهرجان بالرغم من أن «اللطيف» اكتفى بمجرد إعلان الاستقالة ولم يوّضح من ماذا أو لماذا؟

لقد تبين أن 95 % من الناس لا يغسلون أيديهم إلا نادراً أو يغسلونها ولكن بطريقة غير صحيحة...فالطريقة الصحيحة لغسل الأيدي والتي تضمن القضاء على الجراثيم يجب أن، تستمر لمدة 20 ثانية على الأقل مع استعمال الصابون. ولكن معظم الناس بعد فحص أيديهم يلاحظون

ذكروا أن عمرو بن العاص وفد على مسيلمة الكذاب وذلك بعد ما بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم وقبل أن يسلم عمرو

يقع هذا الجامع في نهج القصر قبالة دار حسين (باب منارة).
قد يكون شيّد على يد الأمير أحمد بن خراسان خلال القرن السادس هجري الموافق للقرن الثاني عشر ميلادي.

يقول الحق تعالى في سورة الفرقان الآية 70
إِلاَّ مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَائِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً

لو تأملنا تعاليم القرآن والأوامر والنواهي نلاحظ أنها مليئة بالسلوك الإيجابي، ولذلك فإن المؤمن أكثر الناس سعاة في حياته، وهذا ما أثبته العلماء أخيراً ....

نشأ النبي صلى الله عليه وسلم متحلياً بكل خلق كريم، مبتعداً عن كل وصف ذميم، يُضرب به المثل في حسن وعظيم الخلق، وقد عُرِفَ واشتهر في قومه من صغره وشبابه وقبل بعثته بالأخلاق الفاضلة، والشمائل الكريمة، والصفات العذبة، فكان أفضل قومه مروءة، وأحسنهم خُلقاً، وأصدقهم حديثاً

دعونا نتأمل بعض لطائف القرآن العددية لنزداد إيماناً وتسليماً لله عز وجل....

مازال الجامع الكبير ببلاد الحضر من ولاية توزر قبلة لمحبي ومستكشفي الآثار فهو يجلب اهتمام الزائر لا لروعة معماره فقط وإنما لبساطته.

أهم العلاجات للهموم التي تصيب العباد، ولا شك أن أول ما يُذكر في العلاج أهمية العقيدة والإيمان وأثرهما في المعالجة، فترى كثيراً من الكفار وكذلك ضعفاء الإيمان يُصابون بالانهيار أو يُقدمون على الانتحار للتخلص من الكآبة والإحباط واليأس إذا ما وقعوا في ورطة، أو أصابتهم مصيبة

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499