ثقافة و فنون

صورة وتعليق

نساء تونس كسرن تقاليدا أكل عليها الدهر وشرب، نساء تونس أبين إلا أن يرافقن شاعرهن محمد الصغير أولاد أحمد إلى مثواه الأخير في مقبرة الجلاز حيث يرقد باطمئنان، بينما شعره يدفئ برد قلوبنا ويرفرف طائرا حرّا

اطلت العارضة التونسية الفاتنة ريم السعيدي خلال حضورها ضيفة على شاشة القناة الايطالية كانلاي 5 مرتدية اجمل ثوب خلقه الرحمان على وجه الارض وهو ثوب الجسد الطبيعي الذي يتحدث عن المرأة في اسمى تجلياتها وصورها الطبيعية. فلا هي رجل ولا هي طفل

من البديهي أن تكون الهوّة فسيحة جدّا بين المقاربة العلمية والتّناول التعميمي الفضفاض لتشكّل الأنا، لذلك تستوعب الأطروحات التقليدية المؤسّسات التربوية والتكوينية في سياقات تعليمية ضيّقة، مغيّبة وظائفها الشاملة كتلك التي تتعلّق بمقوّمات نحت

أقرّت وزارة الثقافة والمحافظة على التراث خلال تقديم خطة عمل الوزيرة سنيا مبارك أنّ هنالك نقصا واضحا في برامج الترغيب في المطالعة مع عدم التوصل إلى توسيع دائرة القراء بالقدر المطلوب، إضافة إلى محدودية السوق الداخلية للكتاب وعدم فاعلية تصدير

صفاقس عاصمة الجنوب، عاصمة للثقافة العربية، صفاقس عاصمة لكل العرب حلم انتظره فنانوا البلاد ليبدعوا و يشعروا بالفخر للانتماء لهذه الأرض، ولكن ابناء المعتمديات صدموا بمركزية التظاهرة فعبروا عن غضبهم باقامة تظاهرة ثقافية للطفل في ريف الجبارنة تظاهرة حضرها اكثر من 3000

ببادرة من جمعية المحزن الثقافي وبالتعاون مع نادي احباء المكتبة للثقافة والابداع بمعهد حي الأمل بقابس ووحدة تنشيط الاحياء بقابس و بدعم من المندوبية الجهوية للثقافة ، احتضن نهاية الاسبوع المنقضي فضاء المعهد أمسية ثقافية متنوعة تحت شعار « وفاء لشهدائنا وحبا للحياة

ربمّا لم يكن الزمان ولا المكان مناسبين، إلاّ أن الشاعر الصغير أولاد أحمد ألح على استدعاء عدل منفذ وهو على فراش المرض بالمستشفى العسكري قبل ساعات قليلة من وفاته. لم تكن المسألة تتعلق بكتابة وصيّة عائلية أو تسجيل عقارات أوتوزيع ثروات

 رئاسة الجمهورية
برقية تعزية إلى أرملة فقيد الساحة الشعرية والثقافية المرحوم الصغيّر أولاد أحمد

جنازة مهيبة وأناس أقبلوا من كل حدب وصوب يشيعون جثمان محمد تونس، من كل المشارب ومن مختلف الانتماءات أقبلوا لوداع شاعر تونس، ولسان حالهم يقول «ألا يستحق أولاد أحمد جنازة وطنية؟».. شيع شاعر تونس إلى مقبرة الجلاز منطلقة من منزله برادس بعدما ودعه أصدقاؤه وأحبابه

يبدأ العنفُ خُطبةً وخطابًا في اللغة، وينتهي سكاكينَ في الأعناق والظهور ورصاصا في الصدور والرؤوس، ومتفجراتٍ في الفنادق والأسواق، وحربا في الجبال والسهول، وسلاسلَ وأغلالاً في الدساتير والقوانين.. ثم دمًا غزيرا في الأنهار والجداول والسواقي.

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499