ليلى بورقعة

ليلى بورقعة

«نقرأ، لنعيش مرّتين» على ضفّة هذا الشعار المغري بولوج عوالم جديدة مختبئة بين دفتّي كتاب...

في مثل هذا اليوم 5 أفريل من سنة 2016 غادرنا محمد الصغير أولاد أحمد

هو الفنان الوحيد على الركح فإما أن يقنع أو أن يفشل... من هنا تتأتى صعوبة المونودراما في المسرح.

«عِش بالشّعورِ، وللشّعورِ، فإنَمّا دنياك كون عواطف وشعور»

كثيرا ما تستّل سيوف التكفير من أغمادها لتشهر سلاحها في وجه كل من يجرؤ على التفكير بطريقة تخالف السائد والمعتاد...

كثيرا ما كانت الحيرة ترافق جمهور «تظاهرة 24 ساعة مسرح دون انقطاع» بالكاف في اختيار العرض

ما بين شروق وغروب، غسق الدجى وتباشير الصبح... لا ينام المسرح على ركح تظاهرة

في فجر حزين وصباح لم تبزغ شمسه حزنا على فقدان قمره... رحلت ريم البنا بكل أناقة ورشاقة كأثر الفراشة في مواسم البنفسج.

و لم أجد المال و الوقت و العذر كي أقتني تذكرة، فمزّق تذاكرهم يا إلهي ليسعد قلبي، ألم تعد الناس بالمغفرة...»

«هي لحظة ليست كاللحظات. هو يوم ليس كسائر كالأيام في فضاء لا يشبه سائر الفضاءات. هو حلم يتحقق لمدينة كانت بالأمس عصيّة فمالت واستمالت

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499