إصدارات: في انتظار اصدارها لمجموعة قصصية تونسية... جمعية الأنصار للثقافة بخنيفرة المغرب تنشرديوانا شعريا «رذاذ» للفلسطينية إليان ابوحاطوم

ضمن منشورات جمعية الأنصار للثقافة بخنيفرة المغرب ،صدر خلال الاشهر القليلة الماضية ديوان شعري بعنوان «رذاذ» للشاعرة والقاصة الفلسطينية ايليان أبو حاطوم، ويقع الديوان في 80 صفحة ويضم بين ثناياه 141 ومضة، وتزين غلافه، الذي قام بتصميمه الفنان مصطفى الكنوني، صورة فوتوغرافية للمبدع المغربي عبد الله المتقي.

كتب رئيس جمعية الأنصار الأستاذ عبد العزيز ملوكي في تقديمه لهذا الديوان :» يأتي هذا الديوان في إطار التزام جمعية الأنصار للثقافة بخنيفرة بدعم وتشجيع الإبداع، فبعد تبنيها لمجموعة من الأعمال الأدبية التي شملت القصة والزجل والرواية، ها هي اليوم تغني منشوراتها بانفتاحها على الشعر، وبعد أن عملت على تحفيز الطاقات المحلية والوطنية في كل المحطات السابقة، اختارت الانفتاح على الإبداع العربي باحتضان ديوان من جنس الهايكو تحت عنوان « رذاذ « للشاعرة والقاصة والتشكيلية الفلسطينية إيليان أبو حاطوم ..ومن ومضات ايليان نقرأ: حتى تجاعيد الجبال تعرف الوفاء //تهاجر عصافير الدوري خوفا من الإرهاب // حتى الفراشات كتبت ديوان عشق عن الأقحوان // نوارس تخطف القبل من شفاه الصخور يتطاير الزبد // تضاجع النحلة زهرة....... لتلد الشهد..
ايليان أبو حاطوم من مواليد “عروس البحر” حيفا فلسطين التي كتب عنها المناضل غسان كنفاني في روايته الشهيرة ” عائد إلى حيفا” وذكرها الشاعر الكبير محمود درويش متغزلا بملامحها وغناها مرسيل خليفة بصوته الرائع ..» هي التي لمع بريق عشقها في ضلوعي

وجعلني أكتب، أنا إنسانة وأضافت حاطوم كتبت وعبرت عن ذاتها بالفن وتعايشت معه بمختلف أطيافه، هو متنفسي وما أشعر ... لعله الإبداع لكنه موهبة سماوية بالدرجة الأولى والأخيرة ... فيه يعزف الأمل ويكتب حروفا جديدة ومتجددة للسعادة .. هي حياتي بمجملها وبساطتها لون وحرف... عن “رذاذ” تحدثت خاطوم :»بشكل عام أنا أعشق الومضة، وهي الفكرة الصغيرة الرائعة التي تطرح موضوعا أو رسالة بشطر أو اثنين.. و” رذاذ” هو هايكو شعري مستحب في أيامنا ومرغوب فيه لسرعة الحياة وصخبها، وعالمنا أصبح يتميز بالسرعة والخفة، ولم يبق للقارئ المجال الواسع، فاحتراما لأوقاته ظهرت فكرة الومضة الشعرية القصيرة والجميلة ..» اما عن مولود شعري جديد في الافق ، فاكدت القاصة والشاعرة حاطوم « نعم هناك ديوان شعري وكذلك معه على نفس الرصيف مجموعة قصصية (القصة ق.ج) على طريق التحضير ليرى النور إنشاء الله ..، فالكتابة لا زمان ولا مكان يقيدها وهي كالهواء والماء ما دمنا أحياء..» تجدر الاشارة الى ان جمعية الأنصار للثقافة بخنيفرة المغرب تربطها علاقات شراكة و توامة مع بعض الجمعيات الثقافية في تونس على غرار جمعية المهرجان الدولي للشعر بتوزر كما سيشارك عدد من الشعراء التونسيين في الملتقى الوطني للشعر الذي سيقام من 18 الى 19 مارس الجاري، هذا بالاضافة لتبنيها لعمل ابداعي للقاصة الشابة زينب الهداجي الذي سيصدر قريبا فضلا عن كتاب يهتم بحوارات مع مبدعين تونسيين اجراها حاصة المبدع عبد الله المتقي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499