في الحملة الترويجية لتظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية لسنة 2016: الثقافة توحدنا و صفاقس تجمعنا ...

انطلقت الحملة الترويجية لتظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية لسنة 2016مساء الخميس 2 جوان 2016 بأحد نزل مدينة صفاقس تحت إشراف وزيرة الثقافة السيدة سنية مبارك و وزير المالية السيد سليم شاكر و بحضور هيئة التظاهرة وعلى رأسها السيدة هدى الكشو والسيدة مندوبة الثقافة بصفاقس

ربيعة بلفقيرة ومندوب السياحة السيد توفيق القايد ونواب صفاقس و عدة شخصيات ثقافية وفنية من تونس ومن خارجها من بينها مستشار وزير الثقافة بكل من العربية السعودية و الكويت.
كلمة الافتتاح أكدت فيها السيدة هدى الكشو على أن هذا اللقاء يأتي للوقوف وقفة اعتراف بالجميل لأهل الفن والثقافة بصفاقس عموما الذين حققوا نجاحات متميزة.

و أشارت السيدة هدى الكشو بالمناسبة إلى أن اللجنة التنفيذية الحالية لصفاقس عاصمة الثقافة العربية تؤمن إيمانا راسخا بأن العمل الثقافي هو فعل مشترك لذلك فإنها تعتبر عملها مواصلة لما أنجزته الهيئة المتخلية و التي قامت بعمل يذكر فيشكر حيث سهلت العديد من المسائل للجنة الحالية.

ثم عرجت السيدة هدى الكشو على أن برنامج التظاهرة سيكون فيه تاريخ صفاقس منذ القدم حاضرا من خلال إحياء ذكرى شخصياتها و إبراز محطات فارقة فيه. كما ستعمل الهيئة على تهيئة شط القراقنة و البنى التحتية للكنيسة والمدينة العتيقة .
ثم أحيلت الكلمة إلى وزيرة الثقافة سنية مبارك التي أكدت على أن مدينة صفاقس جديرة بأن تكون عاصمة للثقافة العربية و أنها ستكون الحضن الدافئ لاحتضان جل التونسيين خاصة و أن حكومة الصيد سوف لن تبخل على مساندة هذه التظاهرة مساندة مطلقة حتى تبلغ درجة الفوز و التألق.

و من ناحيته تطرق وزير المالية السيد سليم شاكر إلى موضوع الترفيع في ميزانية التظاهرة من 11 مليارا إلى 30 مليارا مؤكدا على أن ذلك خير شاهد على دعم هذا العرس الثقافي من أجل أحياء شط القراقنة وجعله وجهة سياحية إلى جانب إضاءة سور المدينة وتهيئة المدرسة الحسينية وفندق الحدادين والاعتناء بجمالية المدينة والتظاهرات الثقافية المتنوعة مشددا على ضرورة إنجاح هذه التظاهرة التي ستشهد مشاركة 22 دولة عربية و سيحل بها 100 ضيف شرف عربي و كذلك....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499