في مهرجان الصواري المسرحي بالبحرين: «ليس إلاّ» من تونس تقتنص جائزة أحسن ممثل

حملت المسرحية التونسية «ليس إلاّ» بعضا من وجع الوطن وشيئا من شتات اليوميات الممزقة ما بين خيبة وأمل...وسافرت إلى مهرجان الصواري

المسرحي الدولي للشباب بالبحرين لتمثل المسرح التونسي وتدخل به غمار المنافسة على جوائز المهرجان من الباب الواسع. وبعد أن أبلت «ليس إلاّ» على الركح البلاء الحسن استحقت اعتلاء منصة التتويج ومعانقة جائزة أحسن ممثل.
يعتبر مهرجان الصواري المسرحي الدولي للشباب بالبحرين أول مهرجان مسرحي خليجي متخصص في العروض المسرحية للشباب وهو الذي يعود تأسيسه إلى سنة 1993.

تتويج الممثل حمودة بن حسين
حصد الممثل التونسي حمودة بن حسين جائزة أفضل ممثل في مهرجان الصواري المسرحي الدولي للشباب بالبحرين عن مسرحية «ليس إلا» للمخرجة انتصار العيساوي.
وقد ترأس لجنة التحكيم الدكتور محمد الخزاعي من البحرين والفنان ناصر عبد المنعم من مصر والفنانة جوهانا جريسير من فرنسا.
«ليس إلاّ» من تونس والعرض الشرفي «سأموت في المنفى» من فلسطين و«حضرة حرة» من سوريا/ألمانيا و «تاء ساكنة» من مصر و«صرخة ألم»من الجزائر و«طيران فوق المدينة» من أرمينيا و«وقت للتجوال» من روسيا و«أيام صفراء » من جورجيا و«المفتاح » و«في الحلوة والمرة» من البحرين شكلت باقة العروض المسرحية التي انتقتها لجنة الاختيار من بين حوالي 54 عرضا من مختلف دول العالم لتؤثث الدورة الثانية عشرة من مهرجان الصواري المسرحي الدولي للشباب.

عبد الحليم المسعودي في مؤتمر المهرجان
تحت عنوان «المسرح... وما بعد الإنسانية» هو عنوان الدورة الأولى لمؤتمر مهرجان الصواري الدولي المسرحي للشباب. وكما كان لها تتويج مشرف بجائزة أحسن ممثل فقد سجلت تونس حضورها أيضا في مؤتمر المهرجان من خلال مشاركة الدكتور عبد الحليم المسعودي في أشغاله. وقد علّق الناقد والكاتب عبد الحليم المسعودي على موضوع المؤتمر في الحوصلة التالية: «ليس ثمة مسرح ما بعد إنسانوي... هناك مسرح في مواجهة السلعنة والاستنساخ والإيهام الافتراضي زمن ما بعد الإنسانوي».
ومن مستجدات الدورة الثانية عشرة من مهرجان الصواري المسرحي الدولي للشباب توسيع دائرة اهتمامه من الصعيد العربي إلى الصعيد العالمي في انفتاح أوسع على آفاق الحركة المسرحية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499