تحت شعار «العودة»: أيام ثقافية فلسطينية في الجهات التونسية

تنظّم الرابطة العربية للفنون والابداع التي ترأسها الروائية فتحية هاشمي بالشـراكة

مع جمعية سنا يفيطلة للتنمية الثقافية والاجتماعية وجمعيّة اكتشف بلادك تظاهرة «الأيام الثقافية التونسية الفلسطينية» تحت شعار «العودة» وذلك من 24 الى 1 نوفمبر القادم.

برنامج متنوّع من المنتظر ان يفتتح من دار الثقافة «ابن رشيق» بتونس العاصمة ويتوزّع بين جهات وفضاءات ثقافية بكل من ماجل بلعباس بولاية القصرين والفضاء الثقافي للاتحاد العام التونسي للشغل بتونس ودار الثقافة قمرت وقبة النحاس بمنوبة وسيدي بوسعيد بالضاحية الشمالية للعاصمة ومدينة بنزرت ويتضمن برنامج هذه التظاهرة معارض للكتاب وللصور الفوتوغرافية عن القضية الفلسطينية وعرض ثلاثة أفلام للمخرج العراقي حيدر مجهول عن أراضي 1948 منها فيلم «فلسطيني 48 بين فكّي الغربة والاغتراب» وتقديم عرض فني موسيقي راقص بعنوان «فلسطين الذاكرة والقلب» للفنان الفلسطيني هايل ذياب والفرقة الطلابية الراقصة للدبكة وسهرات شعرية وموسيقية ومحاضرات فكرية منها مداخلة «حول دور اتحاد الشغل في نصرة القضية الفلسطينية» ومداخلة الاستاذة ميسر عطياني من فلسطين بعنوان»واقع الحياة المعيشية للاسيرات بسجون الاحتلال والتركيز على حلقات التدريب والثقافة بالسجون» وعرض فيلم وثائقي حول «الأسيرات» ومداخلة للناقدة والقاصة شيخة الحليوي بعنوان «البدو في فلسطين والقرى الغير معترف بها» وعرض موسيقي فني

مع الدبكة للفرقة الطلابية بتونس ومسامرة شعرية موسيقية حول «القضية الفلسطينية وطرق المقاومة» الى جانب عرض للحكواتية الجزائرية نعيمة محايلية وللحكواتية الفلسطينية ميساء الخطيب والحكواتية التونسية فتحية الهاشمي بعنوان «فلسطين في عيون الأطفال» كما يقدّم خلال فعاليات هذه التظاهرة التونسية الفلسطينية المشتركة عرض منودرامي بعنوان «عائشة» للمسرحية ميساء الخطيب ليتم بمدينة بنزرت احياء ذكرى نزول القوات الفلسطينية بعد خروجها من لبنان الى جانب تنظيم ورشة رسم للأطفال تحت عنوان « أرسم علمي قوس قزح» وذلك بتأطير من الفنان الأزهر السبيعي وبالموازاة تقدّم مجموعة من القراءات الشعرية والتنشيط الموسيقي وعروض رقص مع الفنان فلسطيني هايل ذياب ويكون الاختتام مع مداخلة للروائية رولا طاهر حول «أراضي 1948 وقضية التهجير».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499