افتتاح ليالي المتحف بسوسة: هالة المالكي صوت الزمن الجميل ...

الموسيقى شدو الملائكة، حديث الأرواح الحالمة والأفكار العاشقة للاختلاف

هنا في المتحف الاثري بسوسة يكون اللقاء مع الموسيقى جد مختلف، في حضن التاريخ يكون الابداع في حماية ذاكرة المكان و حكاياها وأساطيرها يكون لقاء الجمهور مع انماط فنية مميزة ومختلفة، موسيقى تتوجه الى نبض القلب وتبعث فيه الحياة.
هنا المتحف الاثري و لقاء مع افتتاح الدورة السابعة لتظاهرة ليالي المتحف، تظاهرة فنية ثقافية بالأساس تظاهرة تقام في مسرح غير المسارح بين عبق التاريخ وسحر الحضارة وجمال المنارة تفتحت وردة الدورة السابعة مع الفنانة هالة المالكي.

هالة تختتم جولتها الفنية الصيفية من سوسة
الموسيقى حياة، الموسيقى امل متجدد يبعث في الروح البهجة والحبور و المتعة، جمهور وفي للتظاهرة اقبل بأعداد غفيرة للاستمتاع بعرض تونسي الروحي ، موسيقى الكمنجة ترحب بزوار المكان، سينوغرافيا الفضاء جد ممتعة خلف الباب البني الكبير اينما وليت وجهك امتعت ناظريك بألوان زاهية، الوان الاضواء المخصصة للزينة مع ورود تباينت الوانها واختلف شذاها، صوت هسيس الموج يعاند موسيقى الكمان الرقيقة، الاكورديون يصنع الحدث لسحر موسيقاه وقعها وميزتها مقارنة ببقية الالات، الاكورديون سيد العرض تلك الالة المميزة تصنع نوتات هائمة ساحرة تمتع السمّيع وتنتشي معها ارواح الحالمين في فضاء يبعث على الحلم فالموسيقى الغت فرضية ان تكون الحياة غلطة.
في متحف سوسة كان اللقاء الافتتاحي مع هالة المالكي التي تختتم جولتها الصيفية في تظاهرة ليالي المتحف، من العبدلية الى قرطاج جولة موسيقية أثثتها هالة المالكي بصوتها الجميل، صوت يدخل القلب دون استئذان، صوت طربي يمتع المستمعين الذي اقبلوا بأعداد غفيرة لمعانقة سحر صوتها.

هالة المالكي الفنانة التونسية التي غابت لثمانية اعوام عادت الي الساحة الفنية هالة بصوتها الساحر تريد ان تؤكد انها من طينة الكبار وخامة صوتها المميزة تستحق ان تكون في مصاف كبار الفنانين، هالة تألقت في ليالي المتحف، جمعت في عرضها عددا من اغاني الكبار، غنت لفيروز وعبد الوهاب وام كلثوم، تسلطنت وسلطنت معها جمهور يعشق الاغاني الطربية، هالة المالكي قدمت باقة موسيقية زينتها بالطربي و الاغاني الغربية ، غنّت تفاعلت مع اغانيها سألت الجمهور عما يريد تماهت مع الموسيقى ، رقصت و تفاعلت مع العازفين ويبدو ان المالكي استجابت للناقدين وغيرت من طريقة خطابها مع الجمهور لتكون نجمة العرض بامتياز.

المالكي نجمة مبدعة
هالة المالكي فنانة تونسية تصنع لنفسها مسيرة فنية جادة ابتعدت لسنوات عن الساحة الفنية وهاهي تعود لتثبت انها تونسية متمسكة بحقها وحلمها في النجاح تونسية تأبى الخنوع و الاستسلام، فنانة آن أوان انتاج أغاني خاصة بها فخامة صوتها الممتعة تتطلب الانتاج الخاص للخروج من دائرة تكرار نفسها باغاني السابقين وتصنع لنفسها مسيرتها الفنية تشرف على ركبها .
هالة المالكي تميزت في افتتاح ليالي المتحف، تألقت وكانت كنجمة في سماء ليلة صيفية بفستان زهري بسيط كانت اطلالتها ، غنت وقدمت لجمهور رفض المغادرة مجموعة من الاغاني التونسية من الهادي الجويني لصليحة استمتعت وأمتعت بالكلمة التونسية و الطبوع التونسية المميزة، هالة تغني التونسي والشرقي والغربي تتجول بالجمهور بين طبقات موسيقية مختلفة وطبوع متباينة تحثه على الحلم حينا و النشوة احيانا والرقص تارة اخرى ، فنانة متمكنة من الغناء و الطبقات الموسيقية تمتعك كلما استمعت الى صوتها فقط ينقصها العمل على الانتاج الخاص و بعض السلاسة على الركح ليكون لها روحها الخاصة وحضور ركحي يميزها فالموسيقى ليست قوة الصوت وحده وانما مشهدية متكاملة تتطلب حضورا ركحيا وطريقة معينة في الخطاب مع الجمهور والفرقة.

افتتحت الدورة السابعة بعرض لهالة المالكي ولا تزال عروض ليالي المتحف الى غاية 1 سبتمبر، عروض موجهة اساسا الى التجارب الشبابية ويكون اللقاء مساء اليوم مع «شاوية» للمبدع نضال اليحياوي وعمل على الموروث الشاوي، رحلة بحث في موسيقى الحدود و الشاوية رحلة بحث واقامات فنية يقدمها اليحياوي في متحف سوسة مساء اليوم ضمن فعاليات الدورة السابعة لليالي المتحف.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499