في افتتاح أيام تمزرط الثقافية «الفنون والمعارف»: حضور مهمّ للشعر الشعبي والغنائي ...

انطلقت مساء امس الاول الجمعة  24 أوت الحالي بمعتمدية مطماطة من ولاية قابس ، فعاليات الدورة 26 من أيام تمزرط الثقافية

 تحت شعار «  الفنون و المعارف « من  تنظيم جمعية حماية التراث بتمزرط  وادارة الاستاذة كريمة عزوز وبدعم من المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بقابس.
 

دورة تتواصل الى غاية الـ 26 من شهر اوت وتسعى كما اكد المنظمون الى تاكيد ان منطقة تمزرط هي جبل من المعارف حاضنة لاكبر التظاهرات الثقافية والعلمية السياحية الجهوية والوطنية وحتى الدولية لاحياء التراث وحفظ الذاكرة من النسيان ..اما عن برنامج اليوم الاول وتحت متابعة جماهيرية من داخل ولاية قابس ومن اهالي تمزرط المقيمين في العاصمة الذين توافدوا باعداد كبيرة جدا على هذه القرية الجبلية الامازيغية حيث كانت البداية خاصة مع  الورشة التراثية في العادات والتقاليد و»تثمين» اكلة الكسكسي من اعداد حراير تمزرط كذلك ورشة التوثيق فالافتتاح الرسمي الذي اشرفت عليه السلطة الجهوية والمندوب الجهوي للثقافة بقابس الاستاذ محمد الدغسني وزواج بين العروض الفرجوية المتنوعة وملحمة العرس والمرحول كذلك عروض الفنون الشعبية والاهتمام باللباس التقليدي التمزرطي بالاضافة إلى حضور مهم للشعر الشعبي والغنائي والشعراء والمغنين «اصوات الجنوب» نذكر من بينهم  علي كريد ،محمد بوسعيد ،منير اللطيفي ، حسين الزمزمي..هذا واثث سهرة الافتتاح الفنان محمد بن سلامة الذي غاص في الموسيقى الاثنية ، كما تميز اليوم الثاني السبت خاصة بورشات الفنون : الجداريات مع الاطفال والشباب والتلوين المائي  وورشة الخط العربي ،كذلك الندوات العلمية مع تواصل الورشات التراثية في المطبخ المفتوح وورشة التوثيق والتدوين في التراث الموسيقي بتاطير الاستاذ المنجي الصويعي في حين يؤثث السهرة الفنان الشعبي التليلي القفصي لتختتم فعاليات هذه الدورة  الاحد 26 اوت 2018  بندوة علمية ميدانية اهتمت بالتراث المعماري الجبلي لقرية تمزرط  بين الحفظ والواقع والاستثمار ومداخلات الاستاذين عبد الرحمان سعيد و زياد السندي ، علما وان السهرة الختامية تحييها الفنانة الليبية اسماء سليم..

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499