مهرجان «البحر ينشد شعرا» بالمنستير: «كتاب البحر،موج المدن» ومشاركة لأكثر من 50 شاعرا..

تحتضن ولاية المنستير خلال الفترة الممتدة من 7 الى 9 سبتمبر 2018  

الدورة الثالثة لمهرجان  البحر يُنْشد شِعْرا تحت شعار « كتاب البحر،موج المدن «الذي تنظمه جمعية صالون الرّبيع الثقافي بقصيبة المديوني بالاشتراك مع المندوبية الجهوية للثقافة بالمنستير وبدعم من وزارة الشؤون الثقافية وذلك بعديد الفضاءات المفتوحة خاصة.

دورة ستشهد مجددا حضورا كميا ونوعيا مهما من خلال  أكثر من خمسين شاعرا من بلدان عربية وغربية على غرار فلسطين ،الولايات المتحدة الأمريكية ،ايطاليا، المغرب ، العراق، الجزائر،اسبانيا، سوريا وتونس، أما عن البرنامج العام للتظاهرة فيجمع كما بيّن مدير المهرجان الشاعر عبد الحكيم الربيعي، بين تجارب شعرية متنوعة ويوفر مجالا مهما للتواصل والتلاقي والاطلاع على تنوع فريد دأبت التظاهرة على خلقه في فضاءات متعددة جاذبة وفقرات ثقافية سياحية بعيدا عن نمطية تلبست بتنظيم مثل هذه التظاهرات الشعرية ..هذا وتنطلق فعاليات  المهرجان  الجمعة 7 سبتمبر  بمدينة قصيبة المديوني وزيارة المشاركين لمعرض للفنون التشكيلية تؤثثه مجموعة من تلاميذ المدرسة الاعدادية النموذجية بالمنستير ومعرض للكتاب تنظمه هيئة المهرجان بالتعاون مع الدار الثقافية للنشر بالمنستير علما وأن تنشيط هذه الفقرة يؤمنه الممثل والإعلامي رضا عزيز، كما يقدّم  الشيخ مكرم رمضان عرضا صوفيا فرجويا بعنوان ‘’سْفِينَة الأسياد’’ مباشرة بعد الجلسة الافتتاحية التي يديرها الشاعر أشرف القرقني المتضمنة لحفل توقيع ديوان الشاعر الأمريكي «وليام بيترز سبنسر» تحت عنوان «Tunisia my love».  

والذي ترجمه الشاعر التونسي منير العليمي ‘’أحلام تونس»، كذلك يقدم أ. عليّ السماوي باللغتين العربية والانقليزية مداخلة حول ‘’إشكاليات ترجمة الشعر’’ مع قراءات شعرية بمشاركة الشاعر الشاب أسامة نبيل النباوي وعبد الحفيظ سويد في حين يكون الموعد في السهرة بمدينة المنستير مع أمسية شعرية فنية ينشطها كلّ من الفنّان والملحن محمّد الناصر بالحاج خليفة والشاعر والفنّان السوري دحّام قطيط..

تكريم لفضيلة الشابي وندوة البحر
بين الجغرافيا والتاريخ..

تتميز فقرات اليوم الثاني من المهرجان السبت 8 سبتمبر بتنوعها حيث  تجمع بين الثقافي والسياحي مع جولة على متن القطار السياحي في مدينة المنستير في اتجاه قصر المرمر أو متحف الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة بسقانص بالمنستير أين تنظم أصبوحة شعرية في حين تنطلق مساء  أمسية شعرية موسيقية على متن باخرة سياحة في عرض البحر مع  تكريم  الفنّان الزين الحدّاد ،الإعلامي البشير رجب ،الصحفي محمّد الماطري صميدة ،الممثلة كوثر بالحاج ..لتختتم فعاليات اليوم الثاني بسهرة  فنّية يؤثثها كلّ من الفنّان التونسي جمال قلّال والفنّان السوري فهد الشامي والفنّان والشاعر السوري دحام آل قطيط والفنّان والملحن محمّد الناصر بالحاج خليفة مع مرافقة موسيقية لفرقة ‘’نجوم المديوني’’ بقيادة المايسترو حبيب زقير تتخللها قراءات شعرية..

يشهد اليوم الختامي للمهرجان الأحد 9 سبتمبر خاصة تكريم الشاعرة والكاتبة التونسية فضيلة الشابي ، وجلسة برئاسة الناقد مراد ساسي تتضمن مداخلة  الشاعر الحبيب الزناد بعنوان ‘’فضيلة الشابي وشعر الطليعة، في غير العمودي والحر’’ ومداخلة أ. سيّدة بن علي  ‘’الخيال السياسي في الرواية، فضيلة الشابي نموذجا’’ مع قراءات شعرية للمحتفى بها ..أما الفقرة الثانية فتشمل ندوة علمية تحت عنوان ‘’البحر بين الجغرافيا والتاريخ’’ يقدم خلالها أستاذ الأدب المقارن سابقا بجامعة كلود برنار بباريس بفرنسا وأستاذ الأدب قسم الالسنية حاليا بجامعة صوفيا ببلغاريا التونسي أحمد الحاجي مداخلة حول ‘’هندسة المعنى في احتفالية الشعر بالبحر، الصورة الشعرية والرمز أنموذجا’’ ومدير مجمع الأقسام الداخلية بجامعة بغداد بالعراق الأستاذ عمران الغانمي مداخلة ‘’العراق والثغور البحرية قراءة في الجغرافية وعلاقتها بالتاريخ’’، و’’البحر في الشعر الامازيغي’’ للأستاذ بشير عجرود..ليتجدد الموعد مع الشعر وأصبوحة شعرية يديرها الشاعر سوف عبيد و حفل اختتام المهرجان  بإشراف أ.سمير عياّد كاتب عام جمعية صالون الربيع الثقافي بقصيبة المديوني..

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499