الدورة السادسة للمهرجان الثقافي ببلطة: احتفاء بـ «طفولة تعانق الإبداع»

تحت شعار: «طفولة تعانق الإبداع» وبدعم من وزارة شؤون الشباب والرياضة ومندوبيتها الجهوية بجندوبة والمجلس الجهوي

بجندوبة والمندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بجندوبة تنظّم هيئة المهرجان الثقافي ببلطة بالشراكة والتعاون مع دار الشباب بالمكان من 15 الى 19 أوت الجاري فعاليات الدورة السادسة للمهرجان الثقافي ببلطة وذلك تحت شعار «طفولة تعانق الابداع»وهو مهرجان يتوجّه ببرمجته أساسا لفئة الاطفال من منطلق ما اعتبره الاستاذ عبد الرزاق التواتي مدير هذا المهرجان ومدير دار الشباب ببلطة التي تحتضن هذا المهرجان «الاشتغال على الناشئة من ناحية الاستفادة من فقرات البرمجة وكذلك تشجيع الاطفال على المساهمة في تأثيثها وذلك بهدف التأثير الإيجابي في هذه الشريحة العمرية حتى نضمن تماثل الموهبة لديها و الاقتداء بالمواهب الصاعدة وبالمبدعين حتى يسيروا على منهجهم».

وفي هذا الاطار افتتح المهرجان صباح اليوم 15 أوت الجاري بتدشين معرض صور من التراث ثم انطلقت أشغال مجموعة من الورشات الفنية في القرافتي والجداريات ثم انطلقت مسابقة في الرسم للأطفال فتقديم عرض تنشيطي مع «عمي وليد» و«عمي بشبوش» وفي الفترة المسائية كان الموعد مع «الفارس الصغير» في عرض للفروسية من تأثيث مجموعة من الفرسان الاطفال.

ويكون الموعد يوم 16 أوت الجاري مع تقديم عرض موسيقي يحييه الفنان أحمد الماجري وتحتضنه المدرسة الإعدادية ببلطة اما صباح يوم 17 أوت الجاري فتقدّم مسرحية للاطفال بعنوان «زهرة الصحراء» في إخراج للمسرحي العروسي الحناشي وهي من انتاج جهوي في اطار دعم هذا المهرجان للمنتوج الفني الجهوي واعطاء الاولوية في البرمجة لمبدعي ولاية جندوبة بما يتناغم مع توجّهات التمييز الايجابي بين الجهات.

ويكون الموعد يوم 18 أوت الجاري وكذلك في اطار دعم انتاجات مبدعي ولاية جندوبة مع عرض تنشيطي بعنوان «بلبل و دودو» لتكون الامسية مع عرض تنشيطي موسيقي شبابي تحييه مجموعة «وتر و فنون» ليسدل الستار على هذا المهرجان صباح يوم 19 أوت الجاري مع عرض مسرحي بعنوان «عاقبة الفضول» وهو من بطولة الممثل رمزي عبد الجواد ويكون الاختتام بتكريم المشاركين في برمجة هذا المهرجان والفائزين في مختلف مسابقاته.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499