مهرجان الحمامات الدولي: «نردستان» يؤسس لدولتهم الخاصة ودستورها الموسيقى الالكترونية

هل اردت يوما تأسيس دولة خاصة بك، دولة تمارس فيها حريتك دون نقصان او خوف،

هل بنيت هياكل دولتك في مخّيلتك ووضعت دستورها وقوانينها؟ وكتبت تفاصيل الحرية فيها؟ ربما لا؟ ولكن وليد بن سليم ودلال بوروك صنعا دولتهما صنعا بالموسيقى دولة «نردستان» دولة شعارها الحرية فالارض للخالق وحده وليس لمخلوق مهما كانت سلطته تقييد حريتك.
نردستان دولة الموسيقى والشعر والحرية والتمرد ودولة احياء الشعر العربي القديم السياسي خاصة وتقديمه بالموسيقى الالكترونية والراب، نردستان دولة الباحثين عن الحرية غير المتجزئة فهلاّ تفضلت بزيارة دولتهم من خلال هذه الاسطر.

نردستان...ثورة موسيقية شبابية
موسيقى صاخبة، منافسة بين الدرامز و الايقاعات والكلافيي، صخب الموسيقى يرافقه جنون المغني وليد، هنا دولة نردستان، دولة التمرد والثورات المتواصلة بالموسيقى.
هم يكتبون لأنفسهم دولتهم الخاصة، دولة للتمرد و المطالبة بالحريات كاملة لا أجزاء يغنون للحرية يقدمون موسيقى الهيب هوب و الروك والراب وكل انماط الموسيقى البديلة ليصنعوا عالمهم الخاص عالم يعيشونه دون مكبلات او قيود ، على ركح الحمامات صدحت اصواتهم الرافضة لكل اشكال الظلم، نقدوا الحكام العرب وسياساتهم الديكتاتورية، نقدوا النظام البوليسي والتضييق على الحريات الجماعية والفردية، رثوا القدس ورثوا الشهامة وسخروا من ادعاء الدول العربية دعمها لقضايا التحرر والحريات و غنوا طفح الكيل وقالوا بصوت عال:
طَفَحَ الكَيْلُ
وَقدْ آنْ لَكُمْ
أَنْ تسَمعوا قولا ًثقيلا
نَحنُ لا نَجهلُ منْ أَنتُم
غَسلناكُمْ جميعا
وَعَصر ناكُمْ

وَجَفَّفنا الغسيلا
إِنَّنا لَسْنا نَرى مُغتصِبَ القُدْسِ
يهوديّاً دخيلا
فَهْو لَمْ يَقْطَعْ لنا شبراً مِنَ الأَوْطانِ
لو لَمْ تقطعوا من دُونِهِ عَنَّا السَّبيلا
أَنتُمُ الأَعداءُ
يا مَنْ قد نَزعْتُمْ صِفَةَ الإنسان
مِنْ أَعماقِنا جيلاً فَجيلا

طفح الكيل من الموسيقى الكلاسيكية و الانماط المستهلكة، طفح كيلهم من الواقع و الموجود و تكرار اللحن ذاته والكلمة نفسها فقرروا التمرد و صنعوا عالمهم ، وداد الشابة المغربية عاشقة الموسيقى لوحدها تمثل انموذجا للتمرد فهي من اول النساء اللواتي غنين موسيقى «الراب» الذي ازدراه الكثيرون فعشقته ووداد صنعت منه موسيقى تنبض باغاني المهمشين وتكتب وجيعة الانسان في الدول العربي.

يصنعون البديل للإنسان

موسيقاهم صاخبة، كلماتهم ناقدة وموجعة، اصواتهم مرتفعة، عزفهم مميز، لساعة من الزمن كتبوا سيرة شباب يبحث عن البديل شباب شرب كاس الديكتاتورية حدّ الثمالة فقرر ان ينفجر ويصرخ معبّرا عن رفضه للموجود و انطبق في كتابة البديل، بديل موسيقي انساني يؤمن بحرية الانسان .

نردستان الوطن المتخيل، وطن كتبه وليد و ووداد وطن للحريات وطن للسلام دون ضجيج الانظمة الديكتاتورية وطن للحريات الفردية وطن للمتعة والتمتع بكلّ الحقوق دون خوف من الاخر، وطن يؤمن ان الارض للخالق وليس لمخلوق الحق في سلب حريتك او التدخل في شؤونك وطن متخيل يقدم الفرصة للجميع ليبدع ويحلم دون خوف او وجس.
وقد تشكلت النواة الاولى لهذا الوطن في نهاية التسعينيات مع بداية ولع المراهقين وليد بن سليم ووداد بتجربة المغني الأميركي 2PAK والألبوم الشهير لفرقة الهيب هوب Thug life، الذي انتقل إلى العالم العربي في النصف الثاني من التسعينيات بعد الموجة القوية التي أحدثها في الولايات المتحدة. وقتها، لم تكن النظرة إلى الهيب هوب وغيره من الأنماط الجديدة كفنون بديلة أو حتى كفنون، بل كمحاولة «تغريب» تريد ضرب هوية مجتمعات الاستقلال الحديث في المغرب العربي الغارق في مشاكل سياسية واجتماعية كبيرة، ينعكس عبرها فشل الأنظمة في خلق دولة المؤسسات وحماية الحريات كما جاء في جريدة الاخبار المصرية.

في هذه الظروف، قرر وليد بن سليم خوض تجربة الراب بالاشتراك مع صديقيه إلياس بلحسين ووداد. وكانت البداية مع Thug Gang كتحية إلى الفنان 2PAK. بداية ستتحول لاحقاً إلى مشروع كبير، خصوصاً بعدما غادر وليد ووداد المغرب في 2001 للدراسة في فرنسا ومن هناك انطلقت التجربة الحقيقية تجربة التمرّد المطلق تمرد عنوانه موسيقى بديلة موسيقى تنطلق من اشعار عربية قديمة من امرئ القيس الى ابن زيدون ونزار (قباني ومحمود درويش واحمد مطر، قصائد سياسية نفضوا عنها غبار النسيان وقدموها بموسيقى صاخبة وكأنهم يكتبون لثورة لا تنتهي.
نردستان الوطن المتخيل وطن الحريات جميعها وطن التسامح وممارسة كل الحقوق واداء الواجبات وطن الموسيقى و الحب و التماهي مع الذات ومصالحة المجتمع، نردستان العودة الى الاصل فرغم ممارستهم لموسيقى الهيب هوب والروك الا انهم لم ينفصلوا عن موسيقاهم العربية فالڤناوة تحضر بقوة في ايقاعاتهم دون نسيان الايقاعات الافريقية الراقصة هم يؤسسون للبديل دون قطع مع الجذور وربما سقوا الجذور بموسيقى بديلة لتونس نوتات موجهة الى الانسان في كل البسيطة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499