مهرجان الحمامات الدولي: هبة طوجي صوت مميز يعانق هوية عائلة الرحابنة

التقى جمهور مهرجان الحمامات الدولي في دورته الرابعة و الخمسين, التي تحمل شعار « الحمامات تعشق الحياة» ليلة الثلاثاء 31 جويلية

مع عرض موسيقي للفنانة اللبنانية «هبة طوجي» بإدارة موسيقية لأسامة الرحباني.

هبة طوجي فنانة فرضت نفسها في وطنها لبنان وفي العالم العربي. هي الفنانة الشابة التي اخترق صوتها حدود الأوطان, بتجسيدها للوحات فنية توحد فيها ثلاثية الشبابي والحداثي والتقليدي.

هبة... لمسات الرحابنة
بتصفيق كبير من الجمهور الحاضر بكثافة على مدارج مسرح مهرجان الحمامات الدولي, انطلق العرض بدخول المجموعة الموسيقية بقيادة الكبير أسامة الرحباني على «البيانو» رفقة ثمانية موسيقيين موزعين على مختلف الآلات على غرار «الباتري» و«الغيتار» و«غيتار الباس».
هذه المجموعة استهلت العرض بمقدمة موسيقية راقية من العزف على البيانو لأسامة الرحباني, تمهيدا لصعود الفنانة هبة طوجي على الركح حاملة معها نسمات البحر وضوء القمر وهدوء الليل.
تستلهم من أستاذها ومكتشفها أسامة الرحباني المتشبع برقي الرحابنة وعمقهم, فغنت مقطوعة «يمكن حبيتك», التي تعتبر من أجمل ما غنت «هبة» منذ بدايتها الفنية, فأحدثت رجة على المسرح الذي سافر منذ الوهلة الأولى في عالم الابداع
لتحملنا بعدها للحلم وأغنية «حلم». قبل غنائها اعترفت للحاضرين أنها و بالرغم من أن هذه المرة الثانية التي تصعد فيها على مسرح الحمامات, فان علاقتها بهذا الركح تبقى خاصة جدا, لتركيبته التي تجعلها تحس بحميمية المكان وقربها من الجمهور.
«طريق» غنتها «هبة طوجي» كأول تجربة لها في شارات أو جينيريك المسلسلات, فهي أغنية مسلسل «طريق» الذي بث في شهر رمضان الفارط, فقد خضعت للمسة الرحابنة التي حملت عمق تلك الموسيقى التي تحاكي هوية هذه العائلة.

لم تنس «طوجي» أن مدارج المسرح مليئة بقصص الحب, فاختارت أن تغني للجمهور مقطوعة حزينة «مين الي بيختار» أهدتها لكل من عاش قصة حب لم تكلل بالنجاح, إنها محاكاة للقلوب و ربما لذكريات مازلت حية في أذهان البعض ونابضة في قلوبهم.

هبة... قضية المرأة العربية
قدرتها على الغناء بعدة لغات خول لـ«هبة طوجي» الغناء بالفرنسية في هذا العرض, مقتبسة مقطوعة من العمل الغنائي المسرحي المعروف بـ«Notre dame de Paris» ومقطوعة «Mon ami la rose», أحد أجمل الأغاني التي ساهمت في نجاح «هبة» أثناء مشاركتها في «The voice» عام 2016.
«هلا انا عرفت...مين الي بيختار...أنا بدي تطير ما حدى بيلغي جناحاتي, صوت العصافير, غني الحلم بغنياتي».
هي أغنية «مين الي بيختار» التي كانت بمثابة النقطة الفارقة في هذه السهرة, لان «هبة» أهدتها إلى كل امرأة مضطهدة في العالم العربي, فطلبت من النساء الحاضرات أن يلوحن بأضواء هواتفهن وأن يساعدهن الرجال في ذلك, فالفن بالنسبة لها رسالة لإيصال أصوات من لا صوت لهم.

هبة...لا البداية ولا النهاية
«لا البداية ولا النهاية» مقطوعة قدمها أسامة الرحباني للجمهور, وذكر أن كاتبها والده الراحل العملاق منصور الرحباني الذي توفاه الأجل قبل أن يسمعها بصوت «هبة».
هي إبداع كلها حنان لأنها تشبه الطبيعة, أغنية كسرت كل الحواجز والقيود الفنية والموسيقية, لأنها فقط بصوت هبة طوجي المفعم بالإحساس ومن ألحان أسامة الرحباني.
«لشو أهتم» أغنية رقصت خلالها هبة بالـLatino صحبة شاب من الجمهور, فأشعلت مدارج المسرح بالحيوية والاهازيج.
الرقص أيضا كان حاضرا بقوة عندما غنت التونسي أمثال «اه يا خليلة» و«سيدي منصور» ومجموعة أخرى من أغاني فيروز «سهر الليالي» و«حنا السكران».
عرض أثبت مرة أخرى النجاحات المتلاحقة لصاحبة الصوت الملائكي «هبة طوجي», التي أظهرت أيضا أداء مميزا على الركح, أدهش و نال إعجاب متابعي هذه الظاهرة الصوتية المبهرة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499