حفل كاظم الساهر في مهرجان قرطاج الدولي: كاظم يغني جديده و الطفل آدم النجار موهبة متميزة

تتواصل فعاليات مهرجان قرطاج الدولي في دورته الرابعة والخمسين وكان اللقاء في سهرة 31 جويلية مع القيصر

كاظم الساهر في عرض وحيد في تونس .

كاظم الساهر او القيصر سفير موسيقى الحب و الاغاني الرومنسية و الكلمات الرقيقة و الغزلية محبوب النساء و الرجال حدّ السواء غنى في قرطاج امام جمهوره المتعطش لأغانيه وموسيقاه وحضوره الركحي المختلف.

جمهور غفير كما عهده
في لقاء مع جماهيره الغفيرة في اجمل المسارح واعرقها، غنى الساهر مجموعة من اغانيه التي يحفظها الجمهور التونسي وسابق الفنان في غنائها.
الموسيقى لغة انسانية، كلمات الحب التي يحيك بها القيصر اغانيه عنوان للجمال الازلي فأغانيه كما فردوس العشاق تستمتع فيها بأجمل النوتات وارق تعابير الحب و ينبض فيها القلب للحياة.
الساهر موصلي المولد سامرائي العائلة يغني للحب، للحياة ويكتب بالحانه اجمل قصص الحب، على ركح قرطاج العظيم وأمام جماهير متعطشة لأغانيه و محبة لكلماته الرومنسية ولطريقته الخاصة في القاء القصائد غنّى كاظم الساهر مجموعة من اغانيه نذكر منها عيد العشاق و حضنك انت و هذا اللون و الحب المستحيل واقعد راحة واحبك انت و هل عندك شك و احبيني، علمني حب،و يا حلوة يا تونس و قولي احبك و كوني امراة و وين اكون و هلا بالحلوة السمرا و لجسمك عطر ودلوعتي وهي من كلمات كريم العراقي اغنية يتغزّل فيها بالمرأة وقوتها فالرجال فوارس لكن لا سلطة تعلو على النساء.

آدم النجّار الطفل الموهبة
اسمر سمرة هذه الارض، من تاريخ قرطاج و بطولات حنّبعل استمد القوة والثقة بنفسه، شامخ كما تاريخ مسرح قرطاج، طفل يسكنه حبّ الموسيقى و الحياة تعلّم منذ النعومة لغة الموسيقى و تشبّع بالنوتات الموسيقية وعرف ان الفن حياة و الغناء رسالة انسانية تحمل بين شيفراتها كلّ تعابير الجمال وترسم تباشير الامل.
بكلّ ثقة وابتسامة مرسومة على محياه صعد ادم النجار الى الرّكح ليغنّي مع القيصر كاظم الساهر اغنية «مالي خلق» الاغنية التي غناها فريق كاظم في برنامج «ذو فويس» اغنية عن الوجع و القسوة وما تعانيه الطفولة في هذه الاوطان من محن «مالي خلق حب وافترق، احنا في وطن كلو محن، كلو فتن».
ادم النجّار عنوان لطفل تونسي له موهبة مميزة وصوت جدّ جميل ادم النجّار منذ صعوده على ركح ذوفويس وهو مميز غنى «مستنياك» التي حققت ما يعادل 1733294 مشاهدة على اليوتيوب وقالت عنه نانسي عجرم «صوت حلو و شو حسّاس ها الصبيّ» وعلّق ثامر حسني عن صوته بالقول « والله العظيم روعة» أما

القيصر فأراده ان ينضم الى فريقه وعبّر عن اعجابه بصوته « صوت رائع جدا» ، ادم النجّار كان مميزا في برنامج ذو فويس اختار ان يكون في فريق نانسي عجرم وغنّى بكل ثقة.

وعلى ركح قرطاج غنى وابدع، عن اصراره قال القيصر « ضيفي طفل شدّني باصراره » وفعلا يبدو الطفل مصرّا على النجاح لم يهب قرطاج ولا حضور القيصر وغنى بكلّ ثقة واصرار على التألق.
ادم النجار التونسيّ الهوى غنى للحبّ أيضا طفل تعلّم من هذه الارض معنى الشموخ و الاعتداد بالنفس طفل ايقونة لصوته سحره وابتسامته سلاحهه للإبداع ادم النجّار غنّى بتلقائية وثقة، طفل وموهبة تستحق الاهتمام و الرعاية الموسيقية ليكون مشروع فنان تونسي متميّز.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499