رياض العبيدي مخرج شريط «عندكشي شكون» لـ«المغرب»: أول شريط وثائقي يتحدث عن الفساد الإداري

بدعوة من الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان فرع صفاقس الجنوبية و المندوبية الجهوية للثقافة بصفاقس والجمعية التونسية للحراك الثقافي للرقاب و جمعية السينما المتجول و الإتحاد العام التونسي للشغل تم عرض شريط «عندكش شكون» بالمركب الثقافي محمد الجموسي وذلك يوم السبت 16 فيفري 2016.

وقد أكد رئيس فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان إبراهيم بن صالح أن استضافة المخرج رياض العبيدي و المشاركين في هذا العمل لعرض إنتاجهم يأتي في إطار إيمان الرابطة بضرورة متابعة ما ينخر المجتمع التونسي من الفساد الصغير «الرشوة» والفساد الكبير على مستوى الدولة والمؤسسات العمومية وأيضا من المنطلق الإنساني لمقاومة الفساد حيث أن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان يرفض أي شكل من أشكال هضم الحقوق والفساد.
«المغرب» التقت بالأستاذ رياض العبيدي مخرج شريط «عندكش شكون» خريج الجامعة اللبنانية قسم الديكواني اختصاص جغرافيا سياسية وعلاقات دولية و أجرت معه الحوار التالي:

• هل لك أن تعرف لنا عملك؟
الشريط هو من النوع الوثائقي مدته 46 دقيقة يتناول موضوع الفساد الإداري من خلال تتبع الشخصية البطل التي تدعى زياد و هو طالب معطل عن العمل يطالب بحقه في الشغل من خلال لافتة كتب عليها « عندكشي شكون» ويقابل في الأثناء عديد الشخصيات في المجتمع المدني ومواطنين عاديين حاولوا أن يشوشوا عليه و يقولون له «إن ما تقوم به نوع من الفساد». التصوير وقع في تونس وصفاقس وسيدي بوزيد . وإن هذا العمل يعتبر أول شريط في تونس يتحدث عن الفساد الإداري. و قد شارك في العمل سارة الطبوبي مساعدة المخرج وعصام الشابي في المونتاج وجهاد بن جدو وأحلام مباركي وهما طالبان شاركا في التمثيل. ويعتبر هذا الشريط تجربتي الثانية بعد الشريط الأول «خلي ينزف» سنة 2012.

• هل أن عرض الشريط يتم للمرة الأولى اليوم بمدينة صفاقس؟
لا وفي نطاق اللامركزية الثقافية تم عرضه لأول مرة بالمركب الثقافي بسيدي بوزيد واليوم بصفاقس بالمركب الثقافي محمد الجموسي وسيعرض أيضا بكلية العلوم بصفاقس وبالحي الجامعي الفرابي صفاقس وبدار الثقافة بجبنيانة وعقارب ومازالت العروض متواصلة في كثير من جهات البلاد .

• هل تلقى الشريط دعما ؟
تلقينا دعما بسيطا من الصندوق الأوروبي للديمقراطية و من اتحاد السينما المتجول والحراك الثقافي والإتحاد العام التونسي للشغل .

• كلمة أخيرة ؟
عملنا يندرج ضمن إيماننا بدور السينما المتجولة التي تدافع عن حق الجميع في الثقافة وخاصة أهمية دور السينما في بث الوعي لدى الفئات المهمشة والمحرومة وبالتحديد في المناطق التي لا توجد بها دور ثقافة .
وبقدر ما كان الحضور محتشما و ليس في مستوى أهمية الشريط الذي يعالج قضية أساسية تنخر المجتمع التونسي فقد كان النقاش بين الحاضرين ومخرج الشريط جادا ومفيدا.

الأستاذة كوثر بوليلة أستاذة في مادة التربية المدنية
من خلال هذا الشريط يجب التوجه بالتوصيات التالية:
إدراج قضية الفساد بجميع أنواعه وأشكاله في المنظومة التربوية خاصة و نحن قادمون على إصلاح المنظومة التربوية كذلك ضرورة الإشارة إلى دور الإعلام الذي يجب أن يطرح قضية الفساد بكل جدية وإستقلالية و جرأة ثم دعم منظومة استقلالية القضاء التي تستطيع بذلك مقاومة هذا السرطان الذي يخرب البلاد إقتصاديا وسياسيا واجتماعيا وأخيرا لدينا قرابة 17 ألف جمعية مدنية نرى أن تكون من أولوياتها مقاومة هذه الظاهرة .

الأستاذ نور الدين الفلاح عضو الهيئة المديرة للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان
نحيّي الأستاذ المخرج رياض العبيدي على هذا العمل إلا أننا نتوجه إليه بكل لطف بالملاحظات التالية: الخطاب كان متواصلا طيلة 45 دقيقة ، عمر الشريط كاملا، فغاب بذلك العمل الفني إلا في دقائق معدودات و قد غابت كذلك الشهادات الحية لمظاهر الفساد كالرشوة والمحسوبية وكنا ننتظر أن يعرض الشريط قصة تتجلى فيها مظاهر الفساد حتى تتضح الرؤية للمشاهد و تشده أكثر عوضا عن الخطاب المسترسل الذي يدخل على المتابع للشريط نوعا من الضجر والسآمة.

الدكتور المنصف القابسي المختص في علم الاجتماع والأستاذ الجامعي بكلية الآداب و العلوم الإنسانية بصفاقس
«شخصيا أرى أن الفساد له جذور تاريخية تمتد إلى المراحل الأولى من تسلم مقاليد الإدارة في تونس حيث أن هذه الأخيرة في بداياتها لم تكن تستند في معاملاتها أو في الانتدابات إلى معايير ومقاييس موضوعية وعقلانية تستند إليها الإدارات في مختلفة البلدان المتقدمة إذ هناك موروث تطور مع غياب إرادة الإصلاح و في التأثيث لإدارة عقلانية متطورة في معاملاتها وإنتداباتها».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499