الكاتب العام للإعلام والثقافة بنقابة الفنانين المحترفين بصفاقس رياض الشابي لـ«المغرب»: فوجئنا بتغييب فناني صفاقس في حفل تسلم صفاقس لمشعل عاصمة الثقافة العربية

مازالت الأجواء تشهد تجاذبات بين الهيئة الحالية لصفاقس عاصمة الثقافة العربية 2016 و بين هيئة تصحيح مسار صفاقس عاصمة الثقافة العربية 2016 التي تتكون من وجوه المجتمع المدني ومن الفنانين في المسرح والسينما والفن التشكيلي ففضلا على أن اعتصام هيئة تصحيح مسار صفاقس

عاصمة الثقافة العربية 2016 مازال متواصلا في انتظار ما سيفضي إليه اللقاء المبرمج مع وزيرة الثقافة صبيحة اليوم الخميس 21 أفريل 2016 بمقر الوزارة فقد أفادنا أحد أعضاء هيئة تصحيح المسار والكاتب العام للإعلام و الثقافة بنقابة الفنانين المحترفين بصفاقس رياض الشابي بما يلي :

« فوجئنا بتغييب فناني صفاقس فكيف تكون صفاقس المبدعة والرائعة غير حاضرة في هذا الحفل و الحال أنها المعنية بالدرجة الأولى و هنا نتساءل أين هيئة صفاقس عاصمة الثقافة العربية فهل نسيت أو تناست ان العرس صفاقسي بالاساس وأن صفاقس تزخر بالفنانين والمبدعين ولكن تغييبهم بهذه الطريقة المهينة لهم ولتاريخهم تدعو إلى التساؤل والحيرة حول مآل هذه التظاهرة في غياب اهل الدّار ( يعملولو عرسو في غيبتو ) إنها ضربة موجعة لفناني صفاقس وتجاهلهم من قبل الهيئة ووزارة الثقافة قد يفسّر عديد الاشياء و يؤكد مرة أخرى شرعية مطالب المعتصمين امام مقر الهيئة».

و يضيف الشابي أن رئيس هيئة صفاقس عاصمة الثقافة العربية 2016 يتهمنا كفنانين أننا مرتزقة و لا نمت للفن بصلة و ليعلم الرأي العام أننا قد قدمنا مطالب إلى الهيئة للمشاركة في التظاهرة إلا أننا لم نتلق أي رد سواء بالإيجاب أو بالسلب فهل من المعقول أن لا نتمتع باستحقاقاتنا أم أن البعض يظن أننا متسولون و نؤكد مرة أخرى بأن ليس لهيئة تصحيح المسار أي عداوة لأي شخص في الهيئة الحالية لتظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية 2016 و إنما غايتنا أن يكون الحدث في مستوى تونسنا العزيزة عامة و في حجم مدينة صفاقس عاصمة الجنوب خاصة أن الثقافة هي في صدارة من يتصدى للإرهاب و يقضي على دابره و جذوره .

وفي الأخير شدد الشابي على أن هيئة تصحيح المسار قد صنعت لنفسها مشعلا و سلمته إلى بعض رموز المثقفين بالجهة و ذلك خلال تجمع إنعقد أمام مقر معرض صفاقس الدولي .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499