«الديفا» أمينة فاخت: «صدمة كانت وراء غيابي ... والمفاجأة هي عنوان عودتي»

هي فنانة لا تشبه أحدا غيرها ولها أسلوبها الخاص بها وحدها... هي «ثورة»

فوق الركح وعنوان التمرد الجامح. وحدها أمينة فاخت مسموح لها أن تفعل ما تريد على المسرح، أن تغنّي، أن ترقص، أن تصرخ... وفي كل حركاتها الصاخبة وانفعالاتها المنفلتة من عقال المعتاد، عشقها الجمهور وأسماها «الديفا». فلم يكن من الغريب أن يشتاق لها أحبّاء فنها بعد طول غياب ويهللّوا فرحا وطربا لعودتها للغناء ضمن جولة فنيّة في المهرجانات الصيفية.

في أحد النزل بضاحية قمرت، عقدت الفنانة أمينة فاخت ندوة صحفية مساء الثلاثاء 10 جويلية 2018 للإعلان عن عودتها للغناء على ركح المهرجانات والكشف عن كواليس التحضير لحفلتي مهرجان قرطاج الدولي وعن جديدها الفني... كما عرّجت على أسباب الانسحاب لسنوات!

أمينة وابنتها مُلكة على ركح قرطاج
كانت بداياتها في الثمانينات، حيث اكتشف الموسيقي التونسي المرحوم عبد الحميد بنعلجية أمينة فاخت لتصبح عضوة في فرقة مدينة تونس. لحّن لها الموسيقار بليغ حمدي «أنا هويت» لتدخل الشهرة من بابها الواسع في مصر وبقية البلدان العربية. لكنها اختارت البقاء في تونس لا الهجرة أو الاستقرار في مصر بالرغم من أنها تعي بشهادة الجميع أنها تملك موهبة فنية كبيرة وطاقات صوتية هائلة تسمح لها بغزو أكبر المسارح. وبعد غياب 8 سنوات عن المهرجانات الصيفية، قررت « الديفا» أن تعود واعدة بتقديم الجديد. إذ أفصحت أنها أعدّت مفاجأة للقاء جمهورها بعد فترة من الغياب رافضة الإفصاح عن تفاصيلها ومكتفية بالقول أن سهراتها الفنية ستكون بمشاركة عدد من الأصوات الرجالية. كما كشفت أمينة فاخت أنها ستفاجئ جمهورها وعشاقها بصعود ابنتها «مُلكة» معها على الركح «ليس من باب المجاملة بل لأنها تتمتع بصوت استثنائي سيهبها مستقبلا فنيا كبيرا» على حدّ قولها.
ونفت أمينة فاخت اكتفاءها بمجرد إعادة القديم أو استثمار حب جمهورها لأغانيها القديمة بل ستقدم باقة من الأغاني الجديدة من ألحان كل من محمد الصادق بن قيقة ومحمد لسود وأحمد الماجري ...

«رداءة» الصور وراء انسحاب أمينة فاخت
وبالنسبة لعتاب جمهور أمينة فاخت فنانتهم على غيابها الطويل وبخلها في وصاله بعذب الأغنيات، تبّرأت «الديفا» من كونها قد تعمدت هذا الابتعاد. وأضافت بالقول: «عكس ما يروّجه مديرو المهرجانات بأنهم اتصلوا بي مرارا وتكرارا ورفضت الغناء فإن هذا الادعاء هو من قبيل الإشاعة لا أكثر»!
وردا عن الاستفهامات الملحة والتساؤلات المتكررة عن سبب غياب أمينة فاخت عن المهرجانات الصيفية لسنوات عديدة، أكدّت النجمة العربية أمينة فاخت أن «رداءة» الصور التي التقطت لها في حفلاتها بكثير من المهرجانات تسبّبت لها في «عقدة» وصدمة كبيرة مما دفعها للانسحاب!
وألقت أمينة فاخت  بلوم مباشر على المصوّرين لأنهم لم يفلحوا في التقاط صور جميلة لها بسبب اعتمادهم زاوية تصوير غير مناسبة داعية الإعلام إلى أن يكون حريصا أكثر على إبراز الفنان في صورة فنيّة لائقة.

تبّرع لعائلات شهداء الإرهاب
بالرغم من أنها لم تتحدث كثيرا، فإن أمينة فاخت تكلمت طويلا عن حبّها لتونس الذي جبلت عليه منذ نعومة أظفارها ووصيّة أمها لها بأن تخلص في عشق الوطن. فلم تمسك نفسها عن البكاء عند التعريج على وضع البلاد اليوم وحصد الإرهاب لأرواح الأبرياء. وفي هذا السياق أعلنت عن قرارها بتخصيص نسبة من مداخليها المتأتية من حفلاتها في المهرجانات الصيفية لفائدة عائلات شهداء المؤسسة الأمنية. وفي انتظار عشاق «الديفا» جولة فنية في عدد مهم من المهرجانات الصيفية والولايات التونسية وهي: مهرجان قرطاج الدولي في سهرتي 21 و24 جويلية وقفصة يوم 25 جويلية وسوسة يوم 27 جويلية وقابس يوم 1 أوت المقبل وصفاقس يوم 3 أوت ودقة يوم 5 أوت ونابل يوم 9 أوت ومهرجان بنزرت الدولي يوم 11 أوت وجربة يوم 13 أوت وطبرقة يوم 16 أوت.

وإن شدت أمينة فاخت خلال الندوة الصحفية الخاصة بإعلان العودة بمقطع قصير من جديدها، فإن صوتها لا يزال عذبا وجميلا وساحرا ... في انتظار اكتشاف الجديد الذي وعدت به والمفاجآت التي أعلنت عنها في فاتحة سهرات جولتها الفنية بمهرجان قرطاج الدولي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499