الدورة 24 لمهرجان خليفة السطمبولي للمسرح اليوم في المنستير: عشاق الفن الرابع يحجون إلى روسبينا

هنا تكتب تراتيل السلام، هنا توقد شموع الحب و تدق نواقيس النقد والرسائل المشفّرة،

هنا يصلون للحب وللسلام وللفنون، هنا روسبينا توقد اليوم الشمعة الرابعة والعشرين لمهرجان خليفة السطمبولي للمسرح ويعلنون عاليا ان يحيا المسرح فكل مدن روسبينا ستتنفس مسرحا.
اليوم يجح عشاق الفن الرابع الى المنستير ليستمتعوا باجود العروض المسرحية العربية مع تذوق اجمل النغمات الموسيقية و النوتات الساحرة دون نسيان لغة الجسد و حضورها، اليوم توقد شمعة الفن الرابع مرفقة بباقات معطرة باجمل الفنون الاخرى.

عروض الـ IN المنستير تتنفس مسرحا
تحتفي روسبينا بالفن الرابع، يحتفي أبناؤها بالدورة الرابعة والعشرين لمهرجان خليفة السطمبولي للمسرح الذي تنطلق فعالياته اليوم 13 افريل وتتواصل الى غاية 21 افريل من نفس الشهر.
مسرحية الافتتاح ستكون في قاعة المركب الثقافي بالمنستير بداية من السابعة مساء وهي للمخرج بسام حمامة، اولى العروض «ممنوع التصوير» لشركة ميم للانتاج، اداء فوزي اللبان و معز بن شعبان ويلي العرض نقاش يديره المسرحي كمال العلاوي.
تتواصل العروض ليكون اللقاء مساء السبت 14 افريل مع مسرحية « بنات البرّاح « لفرقة الكواكب الجزائرية نص : حميد مرشد إخراج : مبروك فروجي ويشرف على النقاش الاستاذ خالد شنان.

من الجزائر الى مدنين حيث يلتقي جمهور المنستير مع مسرحية ناقدة، توجه اصابع الاتهام الى الدولة ولخمسين عاما من تهميش المناطق الداخلية والاحياء حد ظهور الاحياء الموازية وكل تلك الجريمة، نقد لسياسة الدولة ونقد لـ«الكناترية» و احلام الشباب التي تجهض يوميا و الحلم الابدي بالحرقة جميعها تكون في مسرحية «رايونو سيتي» لمركز الفنون الدرامية والركحية بمدنين نص وإخراج : علي اليحياوي واداء فرحات دبش ولطيفة القفصي وعواطف العبيدي والكيلاني زقروبة وضو حمزة خلف الله و حمزة بن عون و نادية تليش ولسعد جحيدر وعبد العزيز التواتي وشوقي العجيلي وأسماء بن حمزة وجهاد الفورتي و إدريس عبد القوي ومكرم السنهوري والمميز في رايونو سيتي وجود مديري مركزي فنون ركحية على الركح الأول هو «مكرم السنهوري» والثاني هو المخرج «علي اليحياوي» كلاهما يقدم نظرته للمسرح وسيكون مشرفا على الفعل المسرحي في جهته.وبعد العرض يشرف على نقاش العرض الأستاذ فراس اللبّان.

تتواصل فعاليات الدورة الرابعة والعشرين لمهرجان خليفة السطمبولي ويلتقي الجمهور مساء الاثنين 16افريل مع مسرحية « ما خلصناش ما نخلّصوش « لشركة شرق للإنتاج نص: غسّان حفصية إخراج : محمد علي القلعي عمل من اداء سماح التوكابري وطلال ايوب وعمار لطيفي وضحى عوني وحمودة بن حسين.
أما لقاء الثلاثاء فيكون مع :عمر وجولييت» لشركة المرايا للإنتاج نص وإخراج : طاهر عيسى بلعربي ، مسرحية من أداء إكرام عزوز، سيف الدين السبعي، نجوى ميلاد، حمزة الورتتاني، خالد الزيدي وعبد الرحيم جلولي ،وحيدة الفرشيشي ،أسماء الوسلاتي ،الشادلي الطاغوتي وأمنة الكوكي، وتشرف على النقاش بعد العرض صابرين السبوعي.
من تونس الى المغرب التي تعيش حركية مسرحية مميزة في السنوات الاخيرة و اخر مشاركة مغربية كانت في ايام قرطاج المسرحية والفوز بجائزة افضل ممثلة و هذه المرة يكون اللقاء مع مسرحية « جاوجاب » لفرقة المسرح الوطني المغربي نص : محمد الجم وإخراج : عبد اللطيف دشراوي

عمل من أداء مليكة العماري، نزيهة الركراري ، سعاد ذيبي، كريمة خطوري، الهاشمي بنعمر، عبد القادر بوزيد محمد ابن البار ومحمد الجم. ويكون العرض مساء الأربعاء 17افريل.
أما السبت 19 افريل فيشدّ الجمهور رحاله الى أرض الفراعنة حيث ستعرض مسرحية «الخروج عن النص » لفرقة أكاديمية الفنون والثقافة بمصر نص لأحمد نبيل وإخراج : كريم سامي.
عرض الاختتام سيكون تونسيا من عاصمة الجنوب تحديدا، عمل فاز بجائزة افضل سينوغرافيا في الدورة الاخيرة لايام قرطاج المسرحية ومع «حورية البحر» لامير عيوني يكون اختتام المهرجان.

الموسيقى والفكر في حضرة الفن الرابع
تتوزع فقرات المهرجان ليقدم لضيوف المدينة باقة من العروض المسرحية والموسيقية والورشات الافتتاح يكون مساء اليوم بداية من الخامسة والنصف بعد الزوال من امام المركب الثقافي بالمنستير ولقاء مع العروض التنشيطية التي ستضفي كرنفالا من الالوان على المدينة ثم يكون الموعد مع الموسيقى مع النوتات الساحرة لآلة الساكسفون اذ سيجمل العازف علي فنطري جمهوره الى عالم سرمدي ينسيهم اليومي وروتينه ويحضرهم نفسيا لملاقاة اول العروض المسرحية في المهرجان.

للموسيقى حضورها وهي من الفقرات القارة للمهرجان وبعد العرض الافتتاحي مع الساكسوفون يكون الموعد الثاني النغمات الرقيقة التي تريح النفس وتبعث فيها بعض الهدوء والسلام الداخلي، عرض موسيقي «ألحان الصداقة» Les airs de l’amitié للاوركستر التونسي- الفرنسي عرض يقدمه (المعهد الجهوي للموسيقى والرقص بالمنستير ومعهد الموسيقى بفوارون Voiron ومعهد الموسيقى بموران Moiran ) وعرض الرحلة الموسيقية وحديث الكمنجات وسحر التشلو ويكون العرض مساء الخميس 18 أفريل.

بالاضافة الى العروض الموسيقية يقدم المهرجن لضيوفه تربصين اثنين ايا 14 و15 و16 و17 افريل بالمركب الثقافي الاول «الكوريغرافيا وتعددية إيقاع يشرف عليه حافظ زليط و الثاني «التقنيات الركحية» يشرف عليه ابراهيم رمضان حسن «من مصر».
وللفكر حضوره في مهرجان خليفة السطمبولي في دورته الرابعة والعشرين ويكون اللقاء صبيحة السبت 21افريل مع ندوة فكرية «الفعل المسرحي من الركح الى الجمهور» يقدمها محمد عبازة وهشام بن عيسى ومحفوظ عبد الجليل.

عروض الـ OFF للمدن المجاورة نصيبها من الابداع
ازهر الحلم وأينع الامل وانتشر شذاه، دورة جديدة وحلم أكبر في الدورة الرابعة والعشرين لمهرجان خليفة السطمبولي لن تقتصر لعروض على المركب الثقافي بالمنستير المدينة وإنما سيكون لأبناء المعتمديات الاخرى حظها من المسرح والفرجة .

يوم 14 افريل يكون لقاء جمهور الوردانين مع مسرحية « البيادق» لفرقة بلدية تونس اخراج محمد مختار الوزير عن نص لمصطفى الفارسي و التيجاني زليلة ويلتقي جمهور بنبلة مع مسرحية «يرما» لشكرة المسرح الصورة دراماتورجيا لمهذّب الرميلي واخراج الطيب السهيلي ولجمهور دار الثقافة الساحلين لقاء مع قصة حب مميزة، قصة حب للوطن والحبيبة، عرض مسرحي غنائي شعري ينطق بكل تلوينات الحب والعشق والمقاومة لاجل تونس، عرض جنوبي الروح والحكاية لفرقة بلدية دوز اخراج مكرم السنهوري عمل «صابرة» يغوص في التاريخ لينبش عنه غبار النسيان ويعيد لمن ضحوا بارواحهم لاجل استقلال تونس قيمتهم واعتبارهم بالمسرح..

أما 15 افريل فيكون اللقاء مع مسرح الطفل وعمل «القبرة والفيل» للمخرج وليد لخضراوي في درا الثقافة صيادة، اما جمهور بوحجر فيلتقون مع مسرحية «خضراء والذئاب»لشركة مجموعة فسيفساء نص واخراج مقداد معزون، وفي الجارة لمطة يلتقي الاطفال مع عرض مسرحية «بنت من ورق» لشركة ابن زيدون للانتاج المسرحي».

من دور الثقافة الى المدارس تعدد العروض ويتونع الفضاء ويختلف الجمهور المستهدف ايضا، المهرجان يفتح ابوابه على المدارس الابتدائية ويقدم لتلاميذ المدرسة لابتدائية سيدي نصر مسرحية «حكاية لكل الأطفال» لجمعية احباب المسرح، اما تلاميذ المدرسة الابتدائية الهادي نعمان فيشاهدون مسرحية «حيل السيد ماكر» لجمعية البعث المسرحي بجمّال عن نص لفرحان بلبل و اخراج محمد دغمان.

تتواصل فعاليات مهرجان خليفة السطمبولي في معتمديات المنستير ويكون الموعد يوم 20 افريل في ثلاثة فضاءات مختلفة، العرض الاول يقدم في «ساحة الفنون» وهو عرض «جمل يهدّر» انتاج فضاء تيزيري 13، والعمل الثاني هو مسرحية « ليالي البوقرعون » نص واخراج نور الدين الورغي ويقدم في مقر جمعية البحث المسرحي بطبلة، واخر العروض يكون في البقالطة مع مسرحية «عين الشّفاء» اخراج مقداد المعزون.

أسبوع من الفرجة والنقد والمتعة اسبوع من المسرح يزين مدينة المنستير الهادئة ويجملها لتكون قبلة لعشاق الفن الرابع.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499