دورة ثانية لـ«ملتقى أدب الناشئة»: شعر وأدب وموسيقى تحت شعار «في عيون قرطاج»

تحت شعار «في عيون قرطاج» وباشراف ودعم من المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بولاية المنستير

وفي اطار احياء الذكرى 62 لعيد الاستقلال الوطني تنظّم دار الثقافة بالبقالطة التي تشرف على ادارتها استاذة التنشيط الثقافي والفنانة التشكيلية ربح السهيلي يومي 19 و20 مارس الجاري فعاليات الدورة الثانية لملتقى «أدب الناشئة» الذي شهد منذ دورته التأسيسية الاولى في السنة الماضية نجاحا كبيرا من حيث استقطاب هواة الأدب من ولاية المنستير.
يفتتح الملتقى مساء يوم 19 مارس الجاري بتدشين معرض للفنون التشكيلية بعنوان «الدلـفيـن» من انتاج الفـنانة عروسية الرقـيقـي ثم تنتظم ورشة فنية خاصة بـ«يوغا المطالعة»باشراف الفنانة عروسية الرقيقي فقراءات شعرية و مراوحات موسيقية على شاطئ ديماس والمسرح الأثري بالبقالطة ثم ينتظم لقاء حواري حول « الأدب في عـيـون الـنّاشـئـة» يؤثثه كل من الدكتورين محمد البدوي و الهادي الجبالي ثم يفسح المجال لمجموعة من الشباب من هواة الأدب لتقديم باقة من القراءات الشعرية فتوقيع كتاب «و أشرق العشق» للشاعرة راضية الهلولي في تقديم للشاعرين عمر البوزيدي و عبد الرزاق شاكر فومضة موسيقية مع المالوف التونسي بامضاء الفنان محمد الناصر حاج خليفة فقراءات شعرية للشعراء فاتن الحاج صالح ،محمد الخذري ، راضية الهلولي وتقديم الهاني الفرحاني الغزيّل الفقيه رمضان لمجموعاته القصصية الموجّهة للطفل.

وخلال اليوم الثاني والختامي للملتقى ليوم 20 مارس الجاري تتواصل أشغال الورشات الفنية والادبية فتقديم مجموعة من القراءات شعرية على شاطئ ديماس والمسرح الأثري بالبقالطة وبمشاركة مجموعة من الشبان هواة الادب فمراوحات موسيقية تتخللها قراءات شعرية يؤمّنها كل من الشعراء شمس الدين العوني ، نورالدين بالطيب، سمير العبدلي ،أحمد المباركي، محمد الأحمدي، خليل الشامي ،سميرة شمتوري وعلي بهلول لتقدّم من جهتها مديرة دار الثقافة بالبقالطة وفي لمسة وفاء للشاعر «أبو القاسم الشابي» ومداخلة عن «حياته و إنتاجاته» فاختتام الملتقى بومضة موسيقية مع ايقاعات المالوف التونسي يتخللها تقديم أهم التوصيات وتكريم المشاركين.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499